منتديات حور تونس - Forum de 7oorTounes

للنساء فقط !Only 4 girls
 
الرئيسيةالرئيسية  بوابة حور تونسبوابة حور تونس  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أزرار التصفّح
 بوابة المنتدى
 المنتدى
 الأعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
 أكسسوارات لتزيين المواضيع
المواضيع الأخيرة
» تصفية على جلابيات سترتش
الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 13:51 من طرف Khadmat

» ضع موقعك بالمقدمة في جوجل وخفض ترتيبه مع ممنون http://www.mmnon.com
الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 13:41 من طرف Khadmat

» كيف تكتشف اذا كان فى بيتك مدمن
الجمعة 20 يونيو 2014 - 9:38 من طرف Khadmat

» كريم ذيل الحصان الاصلي 0532265282 مع الزيت الاصلي طول وكثافه للشعر
الخميس 5 يونيو 2014 - 10:36 من طرف Khadmat

» فساتين تركيه شيك و محتشمه فى نفس الوقت
الثلاثاء 3 يونيو 2014 - 11:23 من طرف asmaa_1980

» دوره مجانية فى فن التعامل مع العملاء – خدمة العملاء
الإثنين 2 يونيو 2014 - 23:02 من طرف Khadmat

» روابط الأخوة الإسلامية على ضوء الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة للشيخ صادق البيضاني
الإثنين 2 يونيو 2014 - 22:47 من طرف Khadmat

» خمور الرماني
الإثنين 2 يونيو 2014 - 22:17 من طرف Khadmat

» كأس العالم
الثلاثاء 13 مايو 2014 - 18:05 من طرف Khadmat

» تعلم البرمجة كما في شركات البرمجة
الخميس 1 مايو 2014 - 22:30 من طرف Khadmat

» فوائد الشوكولا على الجسم
الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:53 من طرف سهير82

» نمو إدراك الطفل شهر بعد شهر
الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:51 من طرف سهير82

» مكتبة الطبخ تضم أكبر مكتبة تحميل كتب طبخ بروابط مباشرة وسهلة
الأحد 5 مايو 2013 - 18:12 من طرف Rado_info

» المرأة العاملة: امكانية التوفيق بين العمل والعائلة
الخميس 25 أبريل 2013 - 14:24 من طرف dabdouba

» شقق مفروشة للايجار اليومي في تركيا اسطنبول 00905340770416
الإثنين 19 نوفمبر 2012 - 11:22 من طرف سيلينا الاحمد

» سجلي دخولك في الموضوع بحكمة او موعظة
الثلاثاء 18 سبتمبر 2012 - 16:31 من طرف minasimou

» الدليل الجامعي الجديد لسنة 2012
الأربعاء 20 يونيو 2012 - 12:34 من طرف حورية

» كتاب كيف تخطط لحياتك د/صلاح الراشد
الخميس 7 يونيو 2012 - 13:07 من طرف عبدالله محمد عبدالعاطي

» hijab prête à porter
الثلاثاء 22 مايو 2012 - 19:47 من طرف حورية

» اليقين بالله
الثلاثاء 22 مايو 2012 - 19:44 من طرف حورية

صفحتنا على الفايس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
robes للمحجبات آرمجيدون أمهات 2012 المطبخ سهرة الزوجية الطبخ تونسية الحديث تونس العلاقة كتاب فساتين حورية حلويات orange يوميات تحميل سلسلة ثانية 2010 الخفية معلومات الشعر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
حورية - 1271
 
Hounayda - 522
 
حورية الإسلام - 383
 
white.angel - 374
 
Snow White - 163
 
سندس - 113
 
أمة الرحمان - 107
 
سهير82 - 100
 
aychoucha - 87
 
أم صفي الرحمن - 77
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
روابط مواقع أخرى
 القرآن الكريم
 نصرة رسول الله
 الإسلام سؤال و جواب
 صيد الفوائد
 الشيخ الدكتور عمر عبدالكافي
خدمات
 كتيّب حصن المسلم
 لوحة المفاتيح العربية
 البحث عن فتاوى
 أوقات الصلاة حسـب الـمدن
 التوقعات الجوية بالمدن
حكم وخواطر
  إذا سمعت تليفونك يرن .. فحتماً هناك إنسان ما يريد ان يتواصل معك ! كذلك اذا سمعت الآذان .. فإن رب جميع البشر ورب كل شيء يريد ان يتواصل معك !! وعلي قدر إهتمامك تكن إستجابتك ♥ لــ د/ إبراهيم الفقي رحمه الله
تصويت
أين تؤدّي صلاتك أثناء الدراسة/العمل ؟
في قاعة مخصصة للصلاة داخل المؤسسة
15%
 15% [ 15 ]
أبحث عن أيّ قاعة فارغة و أصلّي فيها
17%
 17% [ 17 ]
في مكتبي
19%
 19% [ 19 ]
في أقرب مسجد
6%
 6% [ 6 ]
لا أصلّي إلاّ حين أعود للبيت
43%
 43% [ 43 ]
مجموع عدد الأصوات : 100
Total Visits

شاطر | 
 

 لحـــظة صفــــــــــاء ... خطيرة ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حورية
الإدارة
الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1271
نقاط : 2445
الشّكر : 17
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
الموقع : http://7oortounes.ahlamontada.com
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: لحـــظة صفــــــــــاء ... خطيرة ...   الأحد 2 مايو 2010 - 19:36

لحظات الصفاء ... خطيــــــــرة...

بقلم الإستشارية ناعمــــــــــه الـهــــــــاشمــــــي







أحيانا في لحظات الصفاء،
حينما تجلسان تحت شجرة المساء،
والهواء عليل والنجوم تبرق في السماء،
وأصابع يديه تعبث بخصلات شعرك الملساء،
وعينيه تنظر إليك بشوق وتتلالأ لعينيك بالضياء،
ووجهك مسترخ يكسوه الحياء،

وعندما ترين حبه واهتمامه،
تندفعين وتتحدثين في امور كثيرة لا شأن له بها،
قد تتحدثين عن مشاكل بيت اهلك، أو مساوء والدك،
أو ماضي أخوك، او عيوب اختك،
أو قد تتحدثين عن ماضيك، البريء الذي لا يفهمه الزوج
أو عن مغامراتك العاطفية التي سترها الله عليك،
او عن ما تعتقدينه عن نفسك من نظرات استنقاص
أو عن رأي الأخرين بك والذي يسيء إلى مشاعرك.

احذري لحظات الصفو،
فعندما يغازلك، ركزي في الاستمتاع بالمغازلة،
وليس بالفضفضة،
إنه يغازلك ليستمتع معك بالرومانسية أوالمداعبة أو الجماع،
فلا تغتري كثيرا بالوضع، ولا تخدعي بالاجواء الحميمة،
وتعتقدين انه قد حان الوقت
لتفضفضي،
فتهمين بكل ثقة في نفض الغبار عن ذكرياتك الاليمة
واحزانك العقيمة،
واسرارك القديمة،
وتخرجين كل ما كان في عليتك من سقط افكار،
وتبدئين في وضع رأسك الثقيلة على كتفه،
وجر انفاس الماضي النتن من شدة قدمه وقدمه،
والألم الميت الذي رم ورمرم،
والذي لا زلت تذكرينه وتحيينه



كلما سمعت صوت اغنية تقول ( كلي جروح)
ثم تنحبين وتشهقين، وتجترين الحزن والمآسي
التي تتشبثين بها
.......
كأنها أنت روحك وعقلك وحياتك،
وكأنت بلا تلك الجروح لن تكوني انت،
كأنك ستموتي، لو تركتها ترحل بسلام...!!!!



كأنك تقولين له : هذا انا مجموعة جروح واحزان،
لست سوى موميا خلفتها دهرية الفراعنة،
انظر كيف حنطوني وقيدوني،
وزرعوا الكافور والياس في جروحي
لتبقى حية ابد الابدين...
اهي اهي اهي،...!!!
.......
وكأنه بعد أن تفضفضي
سيرأف بك ويأخذك في احضانه
كأم رؤوم حنون
لن يفعل، وإن فعل، فلأجل الواجب،
يعني انك لن تعودي في موضع الحبيبة،
في تلك اللحظة، فقد افسدت الامر،
وبكل ما تحمل الكلمة من معنى
كنت نكدددددددددية،
نكدت على الرجل
وافسدت مزاجه
وخربت على نفسك لحظات حب ثمينة،
حسدت نفسك بنفسك يــحلوة...
استخسرت الفرحة على نفسك.......!!!!

هل انت ممن يكرهون الخير لانفسهم،...؟؟
ويستكثرون الفرح على ذواتهم، ...؟؟
أم انك تخشين الغزل وتتهربين منه لاعتقادك انك لا تستحقينه، لسبب ما،
أم انك لا تعرفين كيف تواجهين الحب واللحظات الجميلة
( يعني ما عندك ثقة بنفسك)
من انت لتفعلي بنفسك ذلك.......!!!!
لعلك كنت تنتظرين كل هذه الاعوام، الشخص الذي
سينتشلك من ضيم السنين، وواقعك الحزين،
فما أن وجدته، حتى بدات في سرد قصة حياتك الاليمة،

إني احذرك
ستكون هذه الخطوة، مباشرة وجيده
في اضافة جرح جديد إلى جراحك،
ووجع اخر إلى أوجاعك،

فقد يهرب سريعا،
فلا أحد يريد أن يتزوجابو الهول
الذي صفعته الرياح على مر الزمن
وطافت به شتى البلاوي والمحن.

كوني زوجة عاقلة،
وامرأة ناضجة،
وفتاة جميلة بشوشة باسمة.

فالرجل مهما بدا قاسيا
يحب المرأة الحنون المتسامحة،
التي ترى الدينا بقلب من ماس،
لا يحمل أي غبار،
لأنه يعتقد بالفطرة أن الحنان والتسامح امرأة.
حتى حينما يكون شريرا شرسا، ...!!!

إن كان الماضي قد حطمك، دمرك،
......أو عبث بجمال حياتك،
واستهلك أجمل سنوات عمرك،
إن كان قد فعل فعلته التي فعل،
يكفيه ما فعله بك يكفيه،...
فكفيه عنك اليوم كفيه...
وابعديه بعيدا هناك....
ثم اتركيه،....
يموت بمن معه ومن فيه،

لا تسمحي للماضي باغتيال حاضرك
ومستقبلك تباعا،
اوقفيه عند حده، واقتليه،
وبتفاؤل انظري لهذا الرجل امامك،
ذلك الزوج الذي يهبك لحيظات من الحب الخالص
قد لا تدوم طويلا، فاستفيدي منها الان،....
واهتمي بها لعلها تدوم،
عامليها كجنين يحتاج الحب لينموا،
كماسة تحتاج الصقل لتبرق
كأهم ما تملكين،
فليس من ملك لك في هذه الدنيا سوى لحظتك هذه...
فارشفي مافيها، واستمتعي بها،
عيشي لحظاتك، بحلوها، قبل ان تتجرعي مرها.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oortounes.ahlamontada.com
حورية
الإدارة
الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1271
نقاط : 2445
الشّكر : 17
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
الموقع : http://7oortounes.ahlamontada.com
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: لحـــظة صفــــــــــاء ... خطيرة ...   الأحد 2 مايو 2010 - 19:42

يقــــــــــــــول:





يقول:

(( اذهلتني حينما رأيتها في تلك الأمسية،
وكنا عاقدين قران في تلك الفترة، كانت ترتدي بنطالا من الجريب،
ويبدوا على جسدها مغريا، وكأنها عارضة ازياء ساحرة،
وتصفف شعرها إلى الاعلى على الموضة، بدى كثيفا جدا، ومثيرا،
بينما تدلى قرطها الوردي المشع على كتفيها
وكأنها ملكة بارعة الحسن والجمال،
فشعرت بنشوة كبيرة، وتمنيت لو أشكرها لانها زوجتي،
فأقتربت منها وكلي شغف ورغبة، وبدات انظر في عينيها
وقلت لها: أنت أغلى هدية ارسلها لي ربي، كم أنت رائعة،
أريد أن أخذك في حضني فابتلعك ولا أبقي منك شيء....
وهكذا مضيت في التغزل بها،
وأعلم أنها بحاجة إلى الكلمات اللطيفة والعاطفية لترتاح لي أكثر،
قلت: تأكدي اني سأدعمك دائما، واقف إلى جوارك،
ولن اسمح لأحد أن يمس شعرة واحدة من رأسك يا كنزي، ...




وفجأة، نظرت لي بعينين دامعتين
وبدأت في النحيب، وكأنني اعطيتها تصريحا لأجل ذلك،
لقد باغتتني وجعلتني اندم اني قلت لها سأدعمك،
فقد انتحبت وهي تقول:
"""أخيرا، أخيرا وجدت من يحس بي،
بعد أن كنت مضطهدة من قبل أخوتي،
ووالدي، اخيرا، أأأأه لو تعلم كم عانيت قبلك،
وكم تكبدت مشقة العيش، فأمي قاسية ظالمة،
تفضل اخواتي علي لأنها تقول أني لست جميلة مثلهن،
أنظر كيف أني تزوجت بك وأنت اجمل من أزواجهن،
انظر كيف رزقني ربي وعوضني،
لقد عانيت من تحرش ابني عمي بي جنسيا،
واعتقد أنه سيتزوجني، لكنه قال لا أريد فتاة سطحية
وتركني متناسي ما فعله بي في الطفولة،
أأأأأه هل تعلم أريد صدرا حانيا ابكي عليه كصدرك،
أريد حضنا دافئا يرأف بي كحضنك،"""



لكم أن تتصوروا كيف شعرت في تلك اللحظة،

بصراحة شعرت أني امام فتاة مقززة، تبكي بطريقة مقرفة،
كان انفها يسيل، ونحيبها غريب، وشكل وجهها مفزع،
بعد ان سال دمعها الاسود ومكياجها الليلي على خديها، بدت مرعبة،
انقلبت الصورة تماما في عقلي، ثم موضوع أن اخواتها اجمل منها،
شغل بالي، هل تزوجت أنا الاقل حظا، يا ويلي،
لما حدث معي ذلك، ...؟؟؟؟ ماذا جنيت في حياتي ليعاقبني الله بها،
استغفر الله لا حول ولا قوة إلا بالله...!!!





وهل فعلا أخواتها الجميلات تزوجن من رجال اقل مني جمالا،
أذا علي أن أسرع في البحث عن الأجمل أليس كذلك ؟
ما رأيكم أنتم، ...
كله في جانب وما قالته بشأن ابن عمها في جانب أخر،
انه مصيبة، وهل جئت لألم قمامة العائلة، أي تحرش هل فقدت عذريتها،
بصراحة، رغم اني اشفقت عليها،
لكني رجل أردت وحلمت وتمنيت الزواج من أميرة في اهلها،
لا خادمتهم، لا قمامتهم، لا وصيفتهم، ...
وكنت اضنها الملكة ، حتى اللحظة التي فتحت فيه فمها،
ما عدت ارغب في رؤيتها من جديد........!!!! ))

في

لـــــــحظة صــــــــــــفـــاء.


لم يكن يغازلك، ليراجع معك تاريخك،
ولا ليطبطب على جراحك، الرجال لا يطبطبون على الجراح
التي ماتت وشبعت موت،
إنهم يدعمون فقط، والدعم يأتي أثر شكوى تقدمينها بمنطق وثقة،
ليس بنحيب وعويل،
وثمة أمور تقال
وامووووووووووور أخرى كثيييييييييييييرة لا تقال
لا.... لا تقـــــال،


كفي عن التصرف كطفلة ملاجئ، عانت الجوع العاطفي،
وافتقدت الحنان إثر افتقادها والديها، فزوجك ليس امك المفقودة،
ولا والدك العائد من عمق التاريخ، ولا هو مربيتك المرتقبة،
إنما هو رجل مثلك جاء خلاصة الكثير من التجارب الحياتية
التي عانا فيها، أيضا، لكنه لا يفكر حاليا بالمعاناة،
بقدر ما يفكر في الارتياح، والتعويض والاستمتاع،
أعرف كيف تفكرين:
تقولين في نفسك: عالج آلامي أولا لأصبح مستعدة لذلك...!!!
لكن الرجل يتزوج وهو متأكد أنك جاهزة
لتكوني مسؤولة عن حياتك وحياته ايضا،
وحياة ابنائكما،


يريد اليوم ان يتعامل معك كناضجين، يتبادلا الثقة والحب،
والاحتياجات الجسدية الخاصة بالكبار،
ولامانع من ان تكتسبي عونه وتطلبي مساعدته النفسية،
لكن في مناسبات اخرى، حينما تكونان تتحدثان بلا نية في المغازلة،
عندما يكون جاهزا ليسمع بعض معاناتك، لكن احكي بحكمة،
أي اذكري ما لا يسيء لصورتك امامه،
واتركي ما يسيئك لنفسك،
أو احكيه لصديقتك الثقة المقربة الأمينة،



أما في لحظات المغازلة،
وحينما تشعرين أنه مستعد في هذه اللحظات ليبيع الدنيا ويشتريك
لا تعتقدي انه سيفعل ذلك لأنك ملتاعة وحزينة وضحية ابويك،
بل سيفعل ذلك لأنك الان بالذات لذيذة وشهية
وتسرين قلبه وناظريه معا،

:
:
:

فكوني حكيمة،
واصمتي،
اصمتي
تماما.



وللحديث بقية،

ثم عاد ليقول يعينين مغرورقتين بالدموع:



أنا ايضا عانيت كثيرا، وقد كان ابويا يفضلان اخوتي علي،

وعلقت امالا كبيرة على زوجتي التي ستكون منبع حنان متدفق
لكنني حينما وجدتها محطمة هكذا ارتعبت،
لا يمكنني الاعتماد عليها في صقل ذاتي ولم اشلاء نفسي،
كل ما تمنيته تلك الليلة أن تضمني وتتركني اهنأ لدقائق في اجواء عطرها الفرنسي
فأنسى كل همومي ومشاكلي
لكن للاسف وجدتها بعبع ملطخ بالدماء، امرأة استهلكتها الالام والمعاناة،
ليس بامكانهاالعطاء.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oortounes.ahlamontada.com
حورية
الإدارة
الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1271
نقاط : 2445
الشّكر : 17
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
الموقع : http://7oortounes.ahlamontada.com
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: علاقة ماتت مزقيها ثم احرقيها.... فأنت دائما الأفضل.   الأحد 2 مايو 2010 - 19:50



اقتباس :

كنت قد خطبت إلى شاب سابق، وسمح لي عائلتي بمحادثته،
ومقابلته في بيتنا، والخروج معه، بشرط وجود أخي الصغير
معنا، لكن بعد ستة شهور من الخطبة، تغير كثيرا،
وأكتشفت علاقته بفتيات فقررت فسخ الخطبة،
بعد عام تقدم لي شاب أخر، وعقدنا القران،
سألني خطيبي الجديد عن علاقتي بالخطيب السابق،
وسألني إن كان قبلني أم لا، هل لمس يدي أم لا،
وأسألة وجدتها محرجة بعض الشيء، ..!!!
فهل يصح أن أخبره بتفاصيل العلاقة السابقة،
مع العلم أني التزمت الصمت، ولكنه يلح على معرفة
تفاصيل العلاقة الماضية، فما رأيك هل أخبره أم لا..؟؟










اقتباس :
كنت قد مررت بتجربة عاطفية، مع أحد زملائي
في العمل، وكانت العلاقة تقتصر على المحادثات الهاتفية،
واللقاءات في الأماكن العامة، ولم اسمح له بلمسي،
أو تقبيلي، فقد فسخت علاقتي به، حالما أحسست انه
يتلاعب بمشاعري، ولا يفكر في الزواج بي،
وأنه خاطب إحدى قريباته،
شكلت لي تلك التجربة صدمة جارحة،
وعندما تقدم أحد اقربائي لخطبتي،
فكرت في أن أخبره بعلاقتي الماضية،
كنوع من الفضفضة، وليزيل عن قلبي حزني،
ما رأيك هل أخبره بالعلاقة أم لا...؟؟





لماذا تريدين الاعتراف بعلاقة عاطفية سابقة، ماتت وشبعت موتا،

وهل حياتك الخاصة رخيصة إلى هذا الحد،

إلى الحد الذي تسمحين فيه لعلاقة واحدة أن تقتلك مرتان،

مرة حينما غدر بك صاحبها، ومرة أخرى حينما قررت البدء من جديد،

إن افضل طريقة للتعامل مع العلاقات السابقة،

هي بشطبها نهائيا من كل بنود الذاكرة وملفات العقل،

ولن يكون الأمر صعبا، بقدر ما هو أمر لذيذ،

أن تتخلصي من كل الذكريات التي تخص علاقة سااااااابقة.

وأن تقطعي يد عقلك إن سولت له نفسه بمد تفكيره إلى تذكر

أحداث تخص تلك العلاقة،

التي من المفترض أنها ماتت،

الفتاة الذكية،

لا تسمح لعلاقة كان مصيرها الموت،

أن تعود كشبح سخيف لتحلق من جديد في سماء حياتها،

ومستقبلها وواقعها.



وإني لأجد بعض السيدات والفتيات،

يبادرن إلى الحديث عن العلاقات السابقة تحت مسمى الصراحة، ...

والصراحة بعيدة كل البعد عما يقمن به،


فالصراحة لا تعني أبدا، أن تضعي جثة ذكرى علاقة سابقة ميتة،

بينك وبين زوجك، لأن رائحتها المتعفنة ستبقى تثير التقزز،

وتصيبكما بالمرض.

والاعتراف بالعلاقات القديمة هي أحد صور المجاهرة بالمعاصي،

والتي نهانا ديننا الاسلامي عنه،

وحث الانسان على أن يستر ذنوبه، ويعف نفسه،
قال عليه الصلاة والسلام:
{ كل أمتي معافى إلا المجاهرين،
وإن من الإجهار أن يعمل العبد بالليل عملا،
ثم يصبح قد ستره ربه، فيقول: يا فلان! قد عملت البارحة كذا وكذا،
وقد بات يستره ربه،
ويصبح يكشف ستر الله عنه } [متفق عليه].

استري نفسك، وغضي الطرف عما كان، وعما جرى.




العلاقة القديمة التي لم تنجح، يجب أن تموت،

وتختفي من قلبك وفكرك نهائيا،

مهما بدت حياتك الزوجية مؤلمة، أو فاشلة،

لأن العلاقة القديمة، بما أنها قديمة، فهذا يعني أنها فشلت، ولم تنجح،

وايا كانت المسببات التي ادت إلى فسخ العلاقة،

وأيا كانت المبررات التي ستسوقينها،

فإني أنصحك بأن تعدمي كل المبررات، وتزهقي روح الاسباب،

وتقولي فقط: لا أعرف أي علاقة ماضية،

كل ما أعرفه هو زوجي،

كوني عاقلة وذكية، وواقعية،






عدل سابقا من قبل حوريةالجنة في الأحد 2 مايو 2010 - 19:54 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oortounes.ahlamontada.com
حورية
الإدارة
الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1271
نقاط : 2445
الشّكر : 17
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
الموقع : http://7oortounes.ahlamontada.com
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: لحـــظة صفــــــــــاء ... خطيرة ...   الأحد 2 مايو 2010 - 19:52

هل تشعرين برغبة ذاتية في مصارحة زوجك،
بعلاقة عاطفية سابقة..؟؟





1-بما أن الإسلام قد نهى عن هذا الامر،
فإن تلك الإرادة التي تشعرين بها هي إرادة شيطانية،
تريد لك الفشل في حياتك الزوجية المقبلة،

2- ثم لأن العلاقة العاطفية السابقة علاقة غير شرعية،
حتى وإن كانت في فترة الخطبة، فإن المجاهرة بها،
هي إحدى صور التجاوزات الشرعية، وفيها هتك لستر أحاطك الله به.


3- إصرارك الخاص على البوح بالعلاقة،
يعبر بشكل مباشرة إلى أنك لا زلت تكنين لتلك العلاقة المشاعر،
وتأكدي من التالي:

أن تعترفي بعلاقتك العاطفية القديمة، أمام زوجك،
يعني أنك تقدرين العلاقة السابقة أكثر من تقديرك
لحياتك الزوجة الحالية، وأنها لازالت تشغل حيزا من تفكيرك،
وتشكل اهمية خاصة في مشاعرك،
وتريدين لذكراها، أن تأخذ مكانا من حياتك القادمة،

وهذا بالتأكيد لا يدل على ان لعلاقتك السابقة اهمية حقيقية،
كما لا يعني أنها كانت علاقة مثالية،
وإنما يعني أنك كنت الطرف العاجز والفاشل في العلاقة،
فغالبا ما يتذكر الانسان علاقات غدرت به،
وليس العكس،



العلاقات العاطفية السابقة، كانت اثما، ليس إلا،

لكن الإثم انتهى اليوم، وأهداك الله على توبتك زوجا،

فهل تفرطين في الهدية، بذكرى علاقة مؤذية....!!!!


تذكري حينما يسألك شخص ما أيا كان عن علاقة سابقة

قولي: لا أذكر أي شيء...

أو لم يحدث أي شيء يستحق الذكر...!!!



وحينما تقابلين شخصا مررت معه بتجربة سابقة،

تجاهلي وجوده، ولا تسلمي عليه

لتغلقي باب الذكرى نهائيا،

ولا تستمعي للمروجين للأفكار الهدامة التي تقول

إذا قابلت ( الحبيب السابق) صافحيه، وتعاملي معه
كأن شيئا لم يحدث،
خطأ، ... هذا الكلام خطأ علميا، ونفسيا، وواقعيا،

فالعلم يؤكد أن لقاؤك به، يضر خلاياك،

إلا إن كان زوجا سابقا، فالوضع يختلف،
لأن الزوج السابق لم تجمعك به علاقة محرمة،
فلامانع من حسن العلاقة في اطار لا يتجاوز الحدود الشرعية،
وبشكل خاص حينما يوجد بينكما أطفال.


وفي المقابل

قولي لزوجك دائما:

إن العلاقة العاطفية الوحيدة التي عشتها بالفعل هي معك أنت.



والصحيح، أن المرأة المسلمة،

لا تدخل في علاقات عاطفية خارج اطار الزواج،

مهما كانت الأسباب أو المبررات،

حتى في فترة الخطبة.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oortounes.ahlamontada.com
حورية
الإدارة
الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1271
نقاط : 2445
الشّكر : 17
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
الموقع : http://7oortounes.ahlamontada.com
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: لحـــظة صفــــــــــاء ... خطيرة ...   الأحد 2 مايو 2010 - 19:52



طاقة الانسان محدودة،

طاقتك الفكرية الذهنية،

طاقتك العامة،

طاقة محدودة، بالكاد تكفيك، وتكفي حاضرك،

وحينما تسرفين بعضها في التفكير في الماضي،

فإن لا شيء منها يتبقى للتفكير في الحاضر او المستقبل،

لأن التفكير في الماضي، بئر بلا قرار،

حينما يبدأ في سحب طاقتك، يلتهمها بوحشية،

ولا يترك منها أي شيء لك،






لا يمكنك أن تعملي بكامل طاقتك

على اصلاح حاضرك فيما أنت تفكرين في حب قديم،

أو تراجعين ذكريات عثة ونتنة أيضا،



أحترمي نفسك من كل قلبك،

أحبي ذاتك بكامل طاقتك،

وأنسي الماضي كله بكامل تفاصيله،

وفكري فقط في حاضرك،

ولا شيء سوى حاضرك.



وقليلا في وضع بعض الخطط لمستقبلك،

ثم اتركي الباقي على الواحد الأحد.

إن حياتك لا تحتمل التأمل في الماضي،

ولا تحتمل تذكر مامر أو التحسر عليه،

حياتك ليست أكثر من دقائق إما أن تغتنميها إو تمضي،

في الماضي، اهدرت كم يوما / شهرا/ سنة من حياتك

على علاقة فشلت، أضاعت مجهودك، عمرك

واستنزفت عواطفك،

ألاتشعرين بالحسرة على مامضى،

فهل حينما تخسرين في مئات الدولارات في مشروع فاشل،

هل تقومين لاحقا برمي دولارات اخرى فيه،

مع يقينك التام أنه لا أمل له،

إذا هذه الدولارات لا ترميها،

فهل ترمين عمرك الثمين في علاقة سابقة ماتت،

إن كل لحظة تفكرين عبرها في الماضي،

هي خسارة بالتأكيد،

وموت أكيد.

استغلي وقتك الحالي، للتفكير في الحاضر،

وعيشي لحظتك وصوني حياتك الحالية،

فهي الواقع والحقيقة الوحيدة التي تمر بك،

مرة واحدة ثم لا تعود أبدا.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oortounes.ahlamontada.com
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: لحـــظة صفــــــــــاء ... خطيرة ...   الإثنين 3 مايو 2010 - 14:29

Merciiiiiiiiiiiiii chère 7ouriet iljanna pour ce sujet, très très très intéressant!
Allah ybériklik w ya3tik mé titmanna.

klém il ostétha 3jibni barcha w faya9ni b7ajét yilzimni ma3ach na3mélhom!!
mé kamaltech 9rit elli ktebtou lkol car yilzemni je quitte tawa, mais inchallah je serais de retour pour continuer le reste, klémha s7i7 w fi blastou!






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ikbel
حورية جديدة
حورية جديدة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 25
نقاط : 29
الشّكر : 0
تاريخ التسجيل : 14/05/2010
المزاج : allahoma laka al7amd

مُساهمةموضوع: رد: لحـــظة صفــــــــــاء ... خطيرة ...   الجمعة 14 مايو 2010 - 16:51

العلاقة
القديمة التي لم تنجح، يجب أن تموت،


وتختفي من قلبك وفكرك نهائيا،

مهما بدت حياتك الزوجية مؤلمة،
أو فاشلة،


لأن العلاقة القديمة، بما أنها قديمة، فهذا يعني أنها فشلت،
ولم تنجح،

et oui
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام امان الله
حورية جديدة
حورية جديدة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7
نقاط : 7
الشّكر : 0
تاريخ التسجيل : 14/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: لحـــظة صفــــــــــاء ... خطيرة ...   الثلاثاء 15 نوفمبر 2011 - 18:14

besm::
طبعا احذرن ساعات الصفاء ما كان في الماضي هو ماض ويجب دفنه ولا علاقة للزوج به خاصة اذا كان قبل حتى ان تتعارفا ادفنيه والتفتي الى حياتك ففيها الكثير لتعيشيه بحب وسعادة ولا تكدري حياتك وساعات الصفو مع زوجك بقصص هي اقرب الى الاخطاء الفادحة منها الى التجارب المعلمة فتهدمي ما بنيته لسنوات في لحظة طيش تشبه لحظات ذلك الماضي
اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض يا رب

tnsi::
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لحـــظة صفــــــــــاء ... خطيرة ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حور تونس - Forum de 7oorTounes :: قسم الأسرة :: الحياة الزوجية-
انتقل الى: