منتديات حور تونس - Forum de 7oorTounes

للنساء فقط !Only 4 girls
 
الرئيسيةالرئيسية  بوابة حور تونسبوابة حور تونس  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أزرار التصفّح
 بوابة المنتدى
 المنتدى
 الأعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
 أكسسوارات لتزيين المواضيع
المواضيع الأخيرة
» تصفية على جلابيات سترتش
الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 13:51 من طرف Khadmat

» ضع موقعك بالمقدمة في جوجل وخفض ترتيبه مع ممنون http://www.mmnon.com
الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 13:41 من طرف Khadmat

» كيف تكتشف اذا كان فى بيتك مدمن
الجمعة 20 يونيو 2014 - 9:38 من طرف Khadmat

» كريم ذيل الحصان الاصلي 0532265282 مع الزيت الاصلي طول وكثافه للشعر
الخميس 5 يونيو 2014 - 10:36 من طرف Khadmat

» فساتين تركيه شيك و محتشمه فى نفس الوقت
الثلاثاء 3 يونيو 2014 - 11:23 من طرف asmaa_1980

» دوره مجانية فى فن التعامل مع العملاء – خدمة العملاء
الإثنين 2 يونيو 2014 - 23:02 من طرف Khadmat

» روابط الأخوة الإسلامية على ضوء الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة للشيخ صادق البيضاني
الإثنين 2 يونيو 2014 - 22:47 من طرف Khadmat

» خمور الرماني
الإثنين 2 يونيو 2014 - 22:17 من طرف Khadmat

» كأس العالم
الثلاثاء 13 مايو 2014 - 18:05 من طرف Khadmat

» تعلم البرمجة كما في شركات البرمجة
الخميس 1 مايو 2014 - 22:30 من طرف Khadmat

» فوائد الشوكولا على الجسم
الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:53 من طرف سهير82

» نمو إدراك الطفل شهر بعد شهر
الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:51 من طرف سهير82

» مكتبة الطبخ تضم أكبر مكتبة تحميل كتب طبخ بروابط مباشرة وسهلة
الأحد 5 مايو 2013 - 18:12 من طرف Rado_info

» المرأة العاملة: امكانية التوفيق بين العمل والعائلة
الخميس 25 أبريل 2013 - 14:24 من طرف dabdouba

» شقق مفروشة للايجار اليومي في تركيا اسطنبول 00905340770416
الإثنين 19 نوفمبر 2012 - 11:22 من طرف سيلينا الاحمد

» سجلي دخولك في الموضوع بحكمة او موعظة
الثلاثاء 18 سبتمبر 2012 - 16:31 من طرف minasimou

» الدليل الجامعي الجديد لسنة 2012
الأربعاء 20 يونيو 2012 - 12:34 من طرف حورية

» كتاب كيف تخطط لحياتك د/صلاح الراشد
الخميس 7 يونيو 2012 - 13:07 من طرف عبدالله محمد عبدالعاطي

» hijab prête à porter
الثلاثاء 22 مايو 2012 - 19:47 من طرف حورية

» اليقين بالله
الثلاثاء 22 مايو 2012 - 19:44 من طرف حورية

صفحتنا على الفايس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
orange حورية 2012 يوميات آرمجيدون robes للمحجبات تونس الخفية الشعر 2010 كتاب الطبخ أمهات الحديث ثانية العلاقة المطبخ تونسية سهرة الزوجية تحميل معلومات فساتين حلويات سلسلة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
حورية - 1271
 
Hounayda - 522
 
حورية الإسلام - 383
 
white.angel - 374
 
Snow White - 163
 
سندس - 113
 
أمة الرحمان - 107
 
سهير82 - 100
 
aychoucha - 87
 
أم صفي الرحمن - 77
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
روابط مواقع أخرى
 القرآن الكريم
 نصرة رسول الله
 الإسلام سؤال و جواب
 صيد الفوائد
 الشيخ الدكتور عمر عبدالكافي
خدمات
 كتيّب حصن المسلم
 لوحة المفاتيح العربية
 البحث عن فتاوى
 أوقات الصلاة حسـب الـمدن
 التوقعات الجوية بالمدن
حكم وخواطر
  إذا سمعت تليفونك يرن .. فحتماً هناك إنسان ما يريد ان يتواصل معك ! كذلك اذا سمعت الآذان .. فإن رب جميع البشر ورب كل شيء يريد ان يتواصل معك !! وعلي قدر إهتمامك تكن إستجابتك ♥ لــ د/ إبراهيم الفقي رحمه الله
تصويت
أين تؤدّي صلاتك أثناء الدراسة/العمل ؟
في قاعة مخصصة للصلاة داخل المؤسسة
15%
 15% [ 15 ]
أبحث عن أيّ قاعة فارغة و أصلّي فيها
17%
 17% [ 17 ]
في مكتبي
19%
 19% [ 19 ]
في أقرب مسجد
6%
 6% [ 6 ]
لا أصلّي إلاّ حين أعود للبيت
43%
 43% [ 43 ]
مجموع عدد الأصوات : 100
Total Visits

شاطر | 
 

 حملة الإستعداد لرمضان - فكّ قيدك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حورية
الإدارة
الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1271
نقاط : 2445
الشّكر : 17
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
الموقع : http://7oortounes.ahlamontada.com
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: حملة الإستعداد لرمضان - فكّ قيدك   الخميس 17 يونيو 2010 - 10:34

فك قيدك

فقد مضى زمن العبودية

بدأ شهر رجب والأيام تمر سريعاً

فإن لم تشمر عن ساعد الجد

فعذراًُ

تقبل العزاء مقدماً في فقدان أكبر فرصة للتغيير (رمضان)



ها هي اليد تمتد إليك لـتفك قيدك

فلا تتردد

لا تترددي

ابتدأ المشروع الإيماني

(فـــــكّ قيــــــــدك)

تحت رعاية الشيخ الفاضل: هاني حلمي - جزاه الله خيراً-

فمن معنا؟؟

إن شاء الله أنقل رسائل الشيخ تباعا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oortounes.ahlamontada.com
حورية
الإدارة
الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1271
نقاط : 2445
الشّكر : 17
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
الموقع : http://7oortounes.ahlamontada.com
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: حملة الإستعداد لرمضان - فكّ قيدك   الخميس 17 يونيو 2010 - 10:40

بعض التدابير الشرعية لتصلي الفجر في وقته



بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أما بعد ..
فهذه بعض التدابير الشرعية لتصلي الفجر في وقته :

أولا : التبكير في النوم ..

( فقد كان صلى الله عليه وسلم يكره النوم قبل صلاة العشاء والحديث بعدها ) (رواه البخاري ) .
وترجم البخاري : باب ما يكره من السمر بعد العشاء .
قال الحافظ ابن حجر : والمراد بالسمر في الترجمة ما يكون في أمر مباح لأنَّ المحرم لا اختصاص لكراهته بعد صلاة العشاء ، بل هو حرام في الأوقات كلها .

ثانيًا : صدق العزيمة والنية عند النوم .

قال تعالى : " وَمَنْ أَرَادَ الْآَخِرَةَ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ كَانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُورًا " [الإسراء :19 ]

ثالثا : الحرص على الطهارة وقراءة الأذكار قبل النوم .

في الصحيحين قال صلى الله عليه وسلم : " إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوئك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن ثم قل : اللهم أسلمت وجهي إليك و فوضت أمري إليك و ألجأت ظهري إليك رغبة و رهبة إليك لا ملجأ و لا منجا منك إلا إليك آمنت بكتابك الذي أنزلت و بنبيك الذي أرسلت فإن مت من ليلتك فأنت على الفطرة و اجعلهن آخر ما تتكلم به "

رابعًا : ذكر الله تعالى عند الاستيقاظ من النوم .

في الصحيحين قال صلى الله عليه وسلم : " يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد يضرب مكان كل عقدة : عليك ليل طويل فارقد فإن استيقظ
فذكر الله انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقده كلها فأصبح نشيطا طيب النفس و إلا أصبح خبيث النفس كسلان "

خامسًا : الاستعانة على القيام للصلاة بالأهل والصالحين .

قال تعالى :" وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى " [ المائدة : 2]
وقال جل وعلا :" وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى " [ طه :132]

سادسًا : استخدام وسائل التنبيه .

سابعًا : عدم الإكثار من الأكل قبل النوم .


ثامنًا : الاستعانة بنوم القيلولة ( بين الظهر والعصر ) في النهار

.روى الطبراني في الأوسط وحسنه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " قيلوا فإن الشياطين لا تقيل "
في الأدب المفرد وحسنه الألباني : عن خوات بن جبير قال: "نوم أول النهار خُرقٌ ( أي جهل ) ، وأوسطه خُلُق ( أي خلق محمود ) ، وآخره حمق .

تاسعًا : عدم الانفراد في النوم ( إلا لضرورة ) .

فقد روى الإمام أحمد في المسند وصححه الالباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم " نهى عن الوحدة : أن يبيت الرجل وحده " .

عاشرًا : نضح الماء في وجه النائم .

روى أبو داود والنسائي وصححه الألباني أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : " رحم الله رجلا قام من الليل فصلى و أيقظ امرأته فصلت فإن أبت نضح في وجهها الماء و رحم الله امرأة قامت من الليل فصلت و أيقظت زوجها فصلى فإن أبى نضحت في وجهه الماء"

حادي عشر : الهمة في الاستيقاظ .


ثاني عشر : الاستعانة بطاعة الله في النهار ( من أصلح نهاره أصلح الله له ليله ) .

قال تعالى :" وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآَتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ " [ محمد :17 ]
قال أبو سليمان الداراني : من أحسن في نهاره كوفئ في ليله ، ومن أحسن في ليله كوفئ في نهاره .
فاستعينوا بالدعاء والتضرع ، وصدق اللجأ إلى الله تعالى ، وبهذه الوسائل العملية تبلغوا إن شاء الله تعالى

كتبه هاني حلمي قبل 65 يومًا من رمضان 1431هـ




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oortounes.ahlamontada.com
حورية
الإدارة
الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1271
نقاط : 2445
الشّكر : 17
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
الموقع : http://7oortounes.ahlamontada.com
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: حملة الإستعداد لرمضان - فكّ قيدك   الأحد 20 يونيو 2010 - 23:25

الحياء



الحياء من أعظم أخلاق الإسلام بلا ريب، ولا تكون الأخت ملتزمة بحق حتى تتصف بهذه الصفة العظيمة .. عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "إن لكل دين خلقا، وإن خلق الإسلام الحياء" [رواه ابن ماجه وحسنه الألباني] ..

والحيــــاء مُشتق من الحياة وهو أعز ما فيها .. وعلى حسب حياة القلب، يكون فيه قوة خُلُق الحياء .. وقلة الحياء من موت القلب والروح، فكلما كان القلب أحيى كان الحياء أتم .. [مدارج السالكين (2,42)]

فمن يَمُنَّ الله سبحانه وتعالي عليها بخلُق الحياء، فإنه دليل على حياة قلبها.

وللحيـــــــاء فضائل كثيرة، جعلته يحظى بتلك المكانة العظيمة في ديننا .. منها إنه:

1) صفة من صفات الله جلَّ وعلا .. قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "إن الله رحيم حيي كريم، يستحي من عبده أن يرفع إليه يديه ثم لا يضع فيهما خيرا" [رواه الحاكم وصححه الألباني]

الله جلَّ جلاله يستحيي أن يرد يد عبده، ونحن لا نستحي أن نخالفه ونعصي أمره ؟!!

2) علامة إيمانِك أن تزدادي حياءًا .. عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "الحياء والإيمان قرناء جميعا، فإذا رفع أحدهما رفع الآخر" [رواه الحاكم وصححه الألباني]

3) الحيــــاء شعبة من الإيمان .. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة، والبذاء من الجفاء والجفاء في النار" [رواه أحمد وصححه الألباني] .. وقال أيضًا "..والبذاء من النفاق .." [رواه الطبراني وصححه الألباني] ..

فصفة الأخت المؤمنة أنها حييـــــة، أما المنافقين والعصاة فصفتهم الجرأة والكلام الفاحش.

4) اتبــــاع هدي النبي صلى الله عليه و سلم .. عن أبي سعيد الخدري قال: كان النبي صلى الله عليه و سلم أشد حياءً من العذراء في خدرها .. [متفق عليه].

وقد دعانا النبي صلى الله عليه و سلم للتخلُق بالحياء .. عن عمران بن حصين قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "الحياء لا يأتي إلا بخير" . وفي رواية "الحياء خير كله" [متفق عليه].

وروي عن قرة بن إياس رضي الله عنه قال: كنا مع النبي صلى الله عليه و سلم فذُكِر عنده الحياء، فقالوا: يا رسول الله الحياء من الدين؟، فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم "بل هو الدين كله" [رواه الطبراني وصححه الألباني]

وتأملي حيـــــاء أمنــــا عــــائشة رضي الله عنها، نِعم المرأة المؤمنـــة التقيـــة النقيـــة ..

عن عائشة قالت: كنت أدخل بيتي الذي فيه رسول الله صلى الله عليه و سلم وإني واضع ثوبي، وأقول: إنما هو زوجي وأبي، فلما دُفِن عمر رضي الله عنه معهم .. فوالله ما دخلته إلا وأنا مشدودة علي ثيابي حياءً من عمر . [رواه أحمد وصححه الألباني]

هذا حيـــــائها مع الأموات، فما بـــــال الأحيـــــاء؟!

أما في زمــاننا هذا، فللأسف نجد الكثير من المظاهر السيئة التي تنافي الحيــــاء حتى في وسط الأخوات الملتزمـــات ..

ومن تلك الصفات السيئة التي عليكِ اجتنابها وتحذير أخواتك منها ..


1) الكلام الفاحش .. الذي تخوض فيه بعض الأخوات .. وبعضهن قد يقمن بإفشاء أسرار بيوتهن بشكل غير لائق، وهذا أمر لا يجوز .. قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "إن أعظم الأمانة عند الله يوم القيامة" وفي رواية "إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة، الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها" [رواه مسلم]

2) التساهل في مخاطبة الرجال الأجانب .. وترقيق الصوت أمامهم سواء في الهاتف أو في تعاملاتها في الأسواق أو غيرها، وكذا ما يحدث من تبادل للمحادثات والرسائل الإلكترونية على الإنترنت .. والله تعالى يقول {.. فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا} [الأحزاب: 32]

والأصل أن الكلام بين الرجل والمرأة الأجنبيين لا يكون إلا لحاجة .. كبيع أو شراء أو سؤال العالم عن مسألة شرعية، بشرط أن يكون الكلام بقدر الحاجة مع عدم ترقيق الصوت أو اللين بالقول.

3) رفع الصوت بطريقة لا تتلائم مع وقار الأخت المسلمة .. والكلام والضحك بصوت مرتفع في الأماكن العامة .. وقد نُهيت المرأة عن رفع صوتها بالتسبيح إذا اخطأ الإمام في الصلاة، فعدم رفع صوتها خارجها من باب أولى .. كذلك ما يحدث من تقبيل الأخوات لبعضهن في الطرقات، مما يكون ملفتًا للنظر.

4) إطلاق البصر .. والله عزَّ وجلَّ قد أمر المؤمنات بغض أبصارهن، يقول تعالى {وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ ..} [النور: 31]

5) إرتداء الملابس الضيقة أمام النساء .. وإنما يجب أن تكون الملابس أمام بعضكن البعض فضفاضة، بحيث لا تصف الجسم ..

وما يحدث من تكشُف في صالات الألعاب الرياضية وحمامات الساونا وغيرها، لا يجوز بحال .. يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم "أيما امرأة نزعت ثيابها في غير بيتها، خرق الله عنها ستره" [رواه أحمد وصححه الألباني]

ومن يسمح لزوجته بالذهاب لتلك الأماكن، فهو شريك معها في الإثم .. عن جابر أن النبي صلى الله عليه و سلم قال ".. من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يدخل حليلته الحمام .." [رواه الترمذي والنسائي وصححه الألباني] .. ناهيك عن كشف العورات أمام الأطبــــاء !

6) التصوير في الأفراح وغيرها .. وهذه الصور قد تنتشر ويطلِّع عليها الرجال.

يا أختــــاه، ألا تستحين من هيبة وإجلال الله جلَّ وعلا؟! .. ألا تستحين من قُربه وجوده وكرمه وفضله عليكِ بالليل والنهار؟!

فأحسني كما أحسن الله إليـــــكِ ..

ولكي تكوني حيية، عليكِ بالآتي ..


1) اتخذي القرار بإجتنـــــاب جميع الأفعال والأقوال التي تتنافى مع الحيـــــــاء .. وليكن عندك خوف يا أختاه من أن تُسلبي الإيمان، بسبب تلك التصرفات المنافية للحيـــاء ..

قال عبد الرحمن بن مهدي: مات سفيان الثوري عندي، فلما اشتد به جعل يبكي، فقال له رجل: يا أبا عبد الله، أراك
كثير الذنوب؟ .. فرفع شيئاً من الأرض، فقال: والله لذنوبي أهون عندي من ذا، إني أخــــــاف أن أُسلَب الإيمان قبل أن أموت. [حلية الأولياء (3,151)]

2) المطالعة عن فضائل الحيــــاء .. وليكن من كتاب مثل: كتاب (فقه الحيــــاء) لفضيلة الشيخ محمد إسماعيل المقدم؛ كي تتعلمي كيفية التخلُّق بهذا الخلق العظيم.

3) زيدي من رصيدك الإيماني .. بزيادة أورادك التعبدية، من صيام وقيام وتلاوة قرآن ودعــــاء وذكر .. لأن الحيـــــاء ثمرة الإيمان، وكلما زاد إيمانِك زاد حياؤك.

4) تفكَّري في أسماء الله جلَّ وعلا التي تستوجب المراقبة .. فتعلمين أن الله سبحانه وتعالى هو الشهيد، الشاهد على جميع تصرفاتك .. وهو الرقيب، يرقُب كل أفعالِك .. وهو العليم، يعلم سرِك وعلانيتِك .. وهو السميع، يسمع دبيب قلبِك قبل كلماتِك .. وهو البصير، يراكِ حيث لا يراكِ الناس .. وهو سبحـــانه المحيط بكل شيءٍ علمًا .. واعلمي إنك لم تقعي في تلك البليات، إلا بعدما أعرض الحافظ عن حفظِك منها ..

كان حاتم الأصم يقول: تعاهد نفسك في ثلاث: إذا علمت، فاذكر نظر الله إليك .. وإذا تكلمت، فاذكر سمع الله منك .. وإذا سكت، فاذكر علم الله فيك. [سير أعلام النبلاء (22,84)]

5) المواظبة على العبادات المفروضة والمندوبة .. لأن العبادات وبالأخص الصلاة، تنهى العبد عن الوقوع في الإثم وتحفظه من السلوكيـــات السيئة ..

قال تعالى {.. وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ ..} [العنكبوت: 45] .. وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم، فقال: إن فلانًا يصلي بالليل فإذا أصبح سرق، فقال "إنه سينهاه ما تقول" [رواه أحمد والبيهقي وصححه الألباني]

6) الزمي الصدق .. عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "عليكم بالصدق، فإن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة .." [متفق عليه] .. والحيـــاء من جملة البر، فإذا صدقتي الله صدقِك ورزقكِ الحيــــاء.

7) حاولي أن تتكلفي الحيـــاء في البداية .. إلى أن يصير سجيَّة من سجاياكي، فالحيــــاء من الخلق المُكتَسَبة.


8 ) مخالطة الصالحين .. كي تتخلَّقي بأخلاقهم الحسنة، ومن كلام بعض الحكماء: أحيوا الحياء بمجالسة من يستحيي منه.

9) مطالعة سير المُثُل العليا في الحيــــاء .. وعلى رأسهم حيـــاء نبينا محمد صلى الله عليه و سلم والصحابة رضوان الله تعالى عليهم، كي تقتدي بهم وتقتفي أثرهم.

10) اعتزال البيئة الفاسدة .. التي توقِعك في التصرفات السيئة.

يـــــا أمة الله، عليكِ بالامتثال والاستسلام لأمر الله سبحانه وتعالى .. والحقي بركب الصالحين في التحلي بهذا الخلق العظيم،،




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oortounes.ahlamontada.com
حورية
الإدارة
الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1271
نقاط : 2445
الشّكر : 17
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
الموقع : http://7oortounes.ahlamontada.com
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: حملة الإستعداد لرمضان - فكّ قيدك   الخميس 15 يوليو 2010 - 19:21

كيف تنكسرين لله؟



أختــــاه، بعد أن علمتي فضائل الانكســـار لربِّ العالمين، عليكِ أن تبادري بتحقيق معانيه لكي تنالي ذاك الأجر العظيم ..

فاعلمي أن مظاهر الانكســـار تكمُن في::


1- تمام الخضوع لله عزَّ وجلَّ ..
2- الامتثال لجميع أوامره واجتنـــاب نواهيــــه
3- البكــاء من خشيتـه والتضرع إليـــه سبحـــانه ..
4- رجــاء رضــــاه والخوف من غضبـــه ..
5- تذكُّر الذنوب والانكســار حينها ..
6- ذكر الله في الخلوة ..
7- إطالة السجود بين يدي الله ..
8- الإلحـــاح في الدعــــاء ..


ولكن علينــا أن نُفرِّق بين انكســـار المؤمنين وانكســـار المنافقيــــن ..

يقول ابن القيم "والفرق بين خشوع الإيمان وخشوع النفاق: أن خشوع الإيمان هو خشوع القلب لله بالتعظيم والإجلال والوقار والمهابة والحياء، فينكسر القلب
لله كسرة ملتئمة من الوجل والخجل والحب والحياء وشهود نعم الله وجناياته هو .. فيخشع القلب لا محالة، فيتبعه خشوع الجوارح.

وأما خشوع النفاق .. فيبدو على الجوارح تصنعًا وتكلفًا والقلب غير خاشع. وكان بعض الصحابة يقول: أعوذ بالله من خشوع النفاق، قيل له: وما خشوع النفاق؟، قال:
أن يرى الجسد خاشعًا والقلب غير خاشع ...

فالخاشع لله .. عبد قد خمدت نيران شهوته وسكن دخانها عن صدره، فإنجلى الصدر وأشرق فيه نور العظمة، فماتت شهوات النفس للخوف والوقار الذي حشي به وخمدت الجوارح وتوقر القلب واطمأن إلى الله وذكره بالسكينة التي نزلت عليه من ربه فصار مخبتًا له .." [الروح (1:232)]

والانكسـار الحقيقي هو الذي يورث التواضع وخفض الجنـــاح للمؤمنين والمؤمنـات ..

ومن أهم مظاهره::

أولاً: التواضع والطاعة للزوج ..

وقد يتبادر لذهن بعض الأخوات، أن هذا نوع من الاستعبــــاد أو الإهانة لكرامتها .. أو أنها لن تتمكن من تطبيق هذا المعنى؛ لأنها لم تتربى عليه من البداية ..

اعلمي يا أختـــاه، أن التغيير يبدأ من:: التصديق القلبي والقناعة العقلية ..

فلو آمنتي أن لكِ رب، هو القائــل سبحـــانه {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا} [النساء: 34] ..
ستتيقني أنكِ لو ظُلمتي، لن يجلب لكِ حقِك سوى الله العليِّ الكبيـــر .. وليس عن طريق أن تعاملي زوجِك معاملة النِد والانتقام لنفسِك.

وأن انكســــارك لن يعود عليكِ إلا بالخيــر .. فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة؟،
الودود الولود العئود، التي إذا ظُلِمَت قالت: هذه يدي في يدك، لا أذوق غمضًا حتى ترضى" [رواه الطبراني وحسنه الألباني، صحيح الجامع (2604)]

وهل يوجد خير أعظم من الجنـــــة ؟! ..

نسأل الله أن يرزقنا وإيـــــاكِ الفردوس الأعلى من الجنة،،

ولكي تصححي من طاعتك وتواضعك لزوجِك، عليكِ أن ..

1) تعاملي ربِّك ولا تعاملي البشر .. فطالما هدفك الأسمى هو رضــا ربِّك وطاعته، ثقي إنه لن يخذلك أبدًا .. ولو حدث وظُلمتي، سينتقم الله عزَّ
وجلَّ لكِ .. قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته .." [متفق عليه]

2) احتسبي فضل الانكســـار وطاعة الزوج .. فطاعتك لزوجِك قد تكون سببًا لدخولك الجنة أو وقوعِك في النــار والعيـاذ بالله ..

عن حصين بن محصن رضي الله عنه: أن عمة له أتت النبي صلى الله عليه و سلم، فقال لها "أذات زوج أنت؟"، قالت: نعم، قال "فأين أنتِ منه؟"، قالت: ما آلوه إلا ما عجزت عنه، قال "فكيف أنتِ له؟، فإنه جنتك ونارك" [رواه أحمد والنسائي وصححه الألباني، صحيح الترغيب والترهيب (1933)] .. وقال صلى الله عليه و سلم "إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها، قيل لها: ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت" [صحيح الجامع (660)]

3) جاهدي نفسِك واكثري من الدعاء .. لكي يُعينك الله تعالى على حسن معاشرة زوجِك وطاعته؛ فإنها من أعظم الطاعــات لكل أخت مسلمة ولن تكون هينة .. قال تعالى {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ} [العنكبوت: 69].

4) اصرفي عنكِ وساوس الشيطـــان .. يقول الله جلَّ وعلا { وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ
كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا} [الإسراء: 53] .. فإذا حدثت بينكما مشاكل، عليكِ بالمبادرة بإصلاحها؛ لأنها نزغٌ من الشيطان .. ولا تتكبري وتأخذك العزة بالإثم، ولا تستمعي إلى القيل وقال؛ كي لا تتفاقم المشكلة وتنتهي إلى ما لا يُحمد عُقبــاه.

5) كوني ذكية .. فاللطف والانكســـار طريق العز والانتصــار.

6) كوني أغنى الناس، بالرضـــا بما قسمه الله لكِ .. قال صلى الله عليه و سلم ".. وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس .." [رواه الترمذي وحسنه الألباني]

فكوني راضية تعيشي سعيدة .. ولا تُكَدِري صفو حيــاتِك بمقارنتها بحياة الأخريـــــات.

7) تلذذي بانكســـار نفسِك لربِّك .. فلا تُقصري في حق زوجِك، حتى إن قصَّر هو في حقِك .. فقد قال تعالى {.. ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا
الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ} [فصلت: 34]

وعليكِ أن تجاهدي نفسك وتخفضي من صوتِك، وتنتقي الكلام الحسن .. وابتعدي عن مواطن غضبه، وتصنَّعي الانكســار له .. كل ذلك بحب ولين
ورفق؛ كي تكوني امرأة ملتزمة بصدق.

ثانيـــًا: التواضع للوالدين ..

فقد أوصى الله عزَّ وجلَّ بالتواضع لهما، فقال تعالى {وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا} [الإسراء: 24]

فعليكِ بــــ ..

1) تنفيذ جميع أوامرهم في طاعة الله .. قال عروة بن الزبير "لا تمتنع من شيء أحباه"، وقال الحسن "أن تبذل لهما ما ملكت، وتطيعهما ما لم يكن معصية".

2) تقبيـــل أيديهم، بل وأرجلهم .. عن معاوية بن جاهمة: أن جاهمة جاء إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال: يا رسول الله أردت أن أغزو وقد جئت أستشيرك، فقال "هل لك من أم؟"، قال: نعم، قال "فالزمها فإن الجنة عند رجلها" [رواه ابن ماجه والنسائي وقال الألباني: حسن صحيح، صحيح الترغيب والترهيب (2485)]

3) معاملتهم بتوقير ورفق وحنو وأدب .. وإدخال السرور على أنفسهم، وإرضائهم بكل شيء حتى وإن لم يكن على رغبتك، وإظهار الاقتداء بهم والاستجــابة
لنصائحهم.

ثالثًا: التواضع لجميع النــاس ..

ولن تتمكني من ذلك، إلا إذا حققتي الآتي ..

1) العلم النــافـــع .. قال تعالى {.. إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا (107) وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا (108) وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا (109)} [الإسراء] .. قال ابن رجب في (فضل علم السلف) "وأهل العلم النافع؛ كلما ازدادوا في هذا العلم، ازدادوا تواضعًا
للَّه وخشية وانكسارًا وذلا" .

ولكي يكون علمِك نافعًا، يجب أن ..

أ) تعرفي ربِّك .. فتتعلمي مدى عظمة ربِّك وجلاله، فتذلي وتخضعي له سبحــانه .. يقول الله تعالى في الحديث القدسي "الكبرياء ردائي والعظمة إزاري، فمن
نازعني واحدًا منهما أدخلته النار" [رواه مسلم]

ب) تعرفي نفسك وعِظَم ذنبِك .. فتنكسري ولا تتكبري .. روى: هشام بن حسان، عن محمد بن واسع: قيل له: كيف أصبحت؟، قال: "قريبًا أجلي، بعيدًا أملي، سيئًا عملي" [سير أعلام النبلاء (11:149)]

2) لا تنسي عاقبة المتكبرين .. يكفي إنهم محرومون من الجنة؛ قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر" [رواه مسلم] .. وقال صلى الله عليه و سلم " يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال يغشاهم الذل من كل مكان .." [رواه الترمذي وحسنه الألباني]

فذِلي لله الآن، قبل أن تُذَلي يوم القيـــامة،،

3) تعلمي الذل والانكســار في العبــــادة .. تعلمي كيفية الخشوع في صلاتِك، وفي صدقتك وصيــــامِك وسائر طاعاتِك.

4) تعلمي التواضع للنـــاس .. عن عياض بن حمار المجاشعي: أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال "إن الله أوحى إلي أن تواضعوا، حتى لا يفخر أحد على أحد ولا يبغي أحد على أحد" [رواه مسلم]

وسُئِل يوسف بن أسباط الزاهد: ما غاية التواضع ؟، قال: "أن لا تلقى أحدًا إلا رأيت له الفضل عليك" .. فدائمًا تستشعري أن من حولِك أفضل منِك وأن لهم المِنَّة عليكي، فتتواضعي لهم.

5) عليكِ بالدعـــاء بأن يرزقك الله الذل والانكســار إليـــه .. يقول ابن الجوزي : فإذا جلست على بساط الذل وقلت : يا عزيز من للذليل سواك؟، وعلى
بساط العجز وقلت: يا قادر من للعاجز سواك؟، وعلى بساط الضعف وقلت : يا قوي من للضعيف سواك؟، وعلى بساط الفقر والفاقة وقلت: يا غني من للفقير سواك؟،
وجدت الإجابة كأنها طوع يدك، فتصير عزيزًا بالله، قادرًا بالله، قويًا بالله، غنيًا بالله، إلى غير ذلك.

لا تنسي الدعـــاء .. "اللهم أحيني مسكينًا، وأمتني مسكينًا، واحشرني في زمرة المساكين يوم القيامة" [رواه الترمذي وصححه الألباني]

وأخيرًا؛ قال الإمام ابن الجوزي : "لا تسأم من الوقوف على بابه ولو طُردت، ولا تقطع الاعتـذار ولو رُددت، فإن فتح الــباب للمقــبولين فـادخل دخول المتطـفلين
ومــد إليه يـدك، وقل لـه: مسكين فتصـدق عليــه، فإنما الصــدقات للفـقراء والمســاكين".

نسأل الله تعالى أن يرزقنا الذل والانكســار إليــــه،،‬




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oortounes.ahlamontada.com
 
حملة الإستعداد لرمضان - فكّ قيدك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حور تونس - Forum de 7oorTounes :: القسم الديني :: مواسم الخيرات-
انتقل الى: