منتديات حور تونس - Forum de 7oorTounes

للنساء فقط !Only 4 girls
 
الرئيسيةالرئيسية  بوابة حور تونسبوابة حور تونس  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أزرار التصفّح
 بوابة المنتدى
 المنتدى
 الأعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
 أكسسوارات لتزيين المواضيع
المواضيع الأخيرة
» تصفية على جلابيات سترتش
الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 13:51 من طرف Khadmat

» ضع موقعك بالمقدمة في جوجل وخفض ترتيبه مع ممنون http://www.mmnon.com
الأربعاء 10 سبتمبر 2014 - 13:41 من طرف Khadmat

» كيف تكتشف اذا كان فى بيتك مدمن
الجمعة 20 يونيو 2014 - 9:38 من طرف Khadmat

» كريم ذيل الحصان الاصلي 0532265282 مع الزيت الاصلي طول وكثافه للشعر
الخميس 5 يونيو 2014 - 10:36 من طرف Khadmat

» فساتين تركيه شيك و محتشمه فى نفس الوقت
الثلاثاء 3 يونيو 2014 - 11:23 من طرف asmaa_1980

» دوره مجانية فى فن التعامل مع العملاء – خدمة العملاء
الإثنين 2 يونيو 2014 - 23:02 من طرف Khadmat

» روابط الأخوة الإسلامية على ضوء الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة للشيخ صادق البيضاني
الإثنين 2 يونيو 2014 - 22:47 من طرف Khadmat

» خمور الرماني
الإثنين 2 يونيو 2014 - 22:17 من طرف Khadmat

» كأس العالم
الثلاثاء 13 مايو 2014 - 18:05 من طرف Khadmat

» تعلم البرمجة كما في شركات البرمجة
الخميس 1 مايو 2014 - 22:30 من طرف Khadmat

» فوائد الشوكولا على الجسم
الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:53 من طرف سهير82

» نمو إدراك الطفل شهر بعد شهر
الإثنين 21 أبريل 2014 - 15:51 من طرف سهير82

» مكتبة الطبخ تضم أكبر مكتبة تحميل كتب طبخ بروابط مباشرة وسهلة
الأحد 5 مايو 2013 - 18:12 من طرف Rado_info

» المرأة العاملة: امكانية التوفيق بين العمل والعائلة
الخميس 25 أبريل 2013 - 14:24 من طرف dabdouba

» شقق مفروشة للايجار اليومي في تركيا اسطنبول 00905340770416
الإثنين 19 نوفمبر 2012 - 11:22 من طرف سيلينا الاحمد

» سجلي دخولك في الموضوع بحكمة او موعظة
الثلاثاء 18 سبتمبر 2012 - 16:31 من طرف minasimou

» الدليل الجامعي الجديد لسنة 2012
الأربعاء 20 يونيو 2012 - 12:34 من طرف حورية

» كتاب كيف تخطط لحياتك د/صلاح الراشد
الخميس 7 يونيو 2012 - 13:07 من طرف عبدالله محمد عبدالعاطي

» hijab prête à porter
الثلاثاء 22 مايو 2012 - 19:47 من طرف حورية

» اليقين بالله
الثلاثاء 22 مايو 2012 - 19:44 من طرف حورية

صفحتنا على الفايس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
سلسلة سهرة الزوجية المطبخ آرمجيدون الخفية فساتين ثانية كتاب معلومات العلاقة أمهات 2010 الطبخ robes الحديث الشعر 2012 تونسية للمحجبات orange يوميات حلويات تونس حورية تحميل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
حورية - 1271
 
Hounayda - 522
 
حورية الإسلام - 383
 
white.angel - 374
 
Snow White - 163
 
سندس - 113
 
أمة الرحمان - 107
 
سهير82 - 100
 
aychoucha - 87
 
أم صفي الرحمن - 77
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
روابط مواقع أخرى
 القرآن الكريم
 نصرة رسول الله
 الإسلام سؤال و جواب
 صيد الفوائد
 الشيخ الدكتور عمر عبدالكافي
خدمات
 كتيّب حصن المسلم
 لوحة المفاتيح العربية
 البحث عن فتاوى
 أوقات الصلاة حسـب الـمدن
 التوقعات الجوية بالمدن
حكم وخواطر
  إذا سمعت تليفونك يرن .. فحتماً هناك إنسان ما يريد ان يتواصل معك ! كذلك اذا سمعت الآذان .. فإن رب جميع البشر ورب كل شيء يريد ان يتواصل معك !! وعلي قدر إهتمامك تكن إستجابتك ♥ لــ د/ إبراهيم الفقي رحمه الله
تصويت
أين تؤدّي صلاتك أثناء الدراسة/العمل ؟
في قاعة مخصصة للصلاة داخل المؤسسة
15%
 15% [ 15 ]
أبحث عن أيّ قاعة فارغة و أصلّي فيها
17%
 17% [ 17 ]
في مكتبي
19%
 19% [ 19 ]
في أقرب مسجد
6%
 6% [ 6 ]
لا أصلّي إلاّ حين أعود للبيت
43%
 43% [ 43 ]
مجموع عدد الأصوات : 100
Total Visits

شاطر | 
 

 أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 17 أغسطس 2010 - 13:45







إنه شهر رمضان المبارك

ليس شهرا عاديا يتوالى فيه الليل والنهار

ولكنه معنى يتصل بحركة الارض والكون وما فى الوجدان من فكر وعقيدة

انه محاولة لتجسيد الزمن المجرد واكسابه معنى من خلال الشعائر

بحيث يتحول هذا الشهر عبر التاريخ الى قبسا منيرا ومنهلا للأيمان

لا ينضب ومسلكا مستقيما الى الجنة فعلى الامة الاسلامية

أن تدرك ان لها شخصية مستقله متميزه ليست

كغيرها من الامم فهي تسمتد مواصفاتها وملامحها

من الاسلام دين الفطرة ومن خلال ما ساقوم بعرضه لكم

عبر هذا التاريخ المشرف والذي نرجو ان نعي مدى

الاصاله التي لا بد من العودة لها ولأمجادانا من

خلال ,, حدث في رمضان ,,

قال تعالى :..

"..ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب علي الذين من قبلكم

لعلكم تتقون * اياماً معدودات فمن كان منكم مريضاً او على سفر

فعدة من أيام أخر وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين فمن

تطوع خيرا فهو خير له وان تصوموا خير لكم ان كنتم تعلمون .

سورة البقرة آيه 183- 184

إنتظرونا في هذا الشهر الفضيل حتى ننزّل لكم في كل مرة مجموعة من الأحداث الرمضانيه

تحياتي للجميع دمتن بحفظ الرحمن







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 17 أغسطس 2010 - 13:49





اليوم الأول من شهر رمضان

أول رمضان صامه المسلمون:

يوم الأحد 1 رمضان 2هـ الموافق 26 فبراير 624م هو أول رمضان صامه المسلمون،

وقيل: إنَّ فرضَ صيام رمضان كان يوم الإثنين 1 شعبان 2هـ



دخول الفتح الإسلامي مصر:

في الأول من رمضان عام 20هـ الموافق 13 أغسطس 641م،

وفي عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه دخل الفتح الإسلامي مصر

على يد القائد البطل عمرو بن العاص رضي الله عنه وأصبحت مصر بلدًا إسلامية.


حصار حصن بابليون:

في الأول من شهر رمضان عام 20هـ الموافق 13 أغسطس 641م،

حاصر عمرو بن العاص حصن بابليون بعد أن اكتسح في طريقه جنودَ الروم.


بدء فتح الأندلس:

في 1 رمضان 91هـ الموافق 710م

نزل المسلمون بقيادة طريف بن مالك البربري إلى الشاطئ الجنوبي لبلاد الأندلس

وغزوا بعض الثغور الجنوبية، وبدأ فتح الأندلس،

وكان موسى بن نُصير قد بعث طريف بن مالك لاكتشاف الطريق لغزو الأندلس.


معركة بلاط الشهداء في 1 رمضان 114 هـ ,,

وقعت هذه المعركة في عهد الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك في فرنسا

حيث كان المسلمون متوجهين لأعلاءكلمة الله وقد أصيب المسلمون

في هذه المعركة وقد سميت ببلاط الشهداء لكثرة القتلى فيها ..



في 1 من رمضان 1425هـ الموافق 15 من أكتوبر 2004م:

استشهاد 110 فلسطينيين بينهم 30 طفلًا وإصابة ما يزيد عن 400 فلسطيني

نصفهم من الأطفال خلال عملية اجتياح واسعة لشمال قطاع غزة استمرت 17 يومًا،

وسمَّتها إسرائيل "أيام الندم".


وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم الثاني من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن







عدل سابقا من قبل Hounayda في الثلاثاء 17 أغسطس 2010 - 14:06 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 17 أغسطس 2010 - 13:53






حدث في رمضان - 2 رمضان


1.الخروج لفتح مكة:
في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك المصادف للثالث والعشرين من شهر كانون الأول للعام 629 للميلاد،

خرج رسول الله (صلى الله علية وسلّم) لفتح مكة هو وأصحابه الكرام. وكان يصادف يوم الأربعاء.



2. الشروع في بناء مدينة القيروان:

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك المصادف للثاني والعشرين من شعر أيلول للعام 670 للميلاد،

شُرع في بناء مدينة القيروان، بإشراف فاتحها العظيم عقبةَ بن نافع {رضي الله عنه}.

والقيروان كلمةٌ معرّبةٌ عن ( كاراوان ) باللغة الفارسية ومعناها ( مَوْضِع النزول ).

تُشْتَهَر القيروان في التاريخ بعلْمها وفقهائها،

في مقدمتهم الفقيه العظيم عبد الله بن أبي القَيْرَوَاني صاحب ( الرسالة الفقهية ).


3. أحداث عسقلان :

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك الموافق للثالث والعشرين من شهر أيلول للعام الميلادي 1191،

غادر السلطان صلاح الدين الأيوبي مدينة عسقلان .

وذلك بعد أن أخلى كل سكانها من العرب. وخربها وحطّم أسوارها.

وذلك خشية أن يستولي عليها الصليبيون ويأسرون أهلها ويجعلونها وسيلة لأخذ بيت المقدس.

وقبل البدء في تخريب المدينة قال صلاح الدين الأيوبي قولته المشهورة :

( والله لموت جميع أولادي أهون عليّ من تخريب حجر واحد منها).


4.معركة "بلاط الشهداء:

في 2 من رمضان 114 هـ الموافق 26 من أكتوبر 732م:

اشتعلت معركة "بلاط الشهداء" بين المسلمين بقيادة "عبد الرحمن الغافقي"

والفرنجة بقيادة "شارل مارتل"،

وجرت أحداث هذه المعركة في فرنسا في المنطقة الواقعة بين مدينتي "تور" و"بواتييه"،

وقد اشتعلت المعركة مدة عشرةَ أيامٍ من أواخر شعبان حتى أوائل شهر رمضان،

ولم تنتهِ المعركة بانتصارِ أحد الفريقين، لكنَّ المسلمين انسحبوا بالليل وتركوا ساحة القتال.


5.مؤتمر التربية وسيلة لإعداد الدعاة:

في 2 من رمضان 1402 هـ الموافق 24 يونيو 1981م

عقد اتحاد الجمعيات الطلابية الإسلامية في بريطانيا مؤتمره التاسع عشر

تحت شعار "التربية كوسيلةٍ لإعدادِ الدعاة".


6. فتح المغرب الأوسط:

في 2 رمضان عام 82هـ كانت الجيوش الإسلامية في شمال أفريقيا تواجه الروم من جهةٍ والبربر من جهةٍ أخرى،

وكانت زعيمة البربر تُسمَّى الكاهنة وقد استطاعت أن تجمع شملهم وتحارب المسلمين سنوات طويلة،

ولم يستطع القائد المسلم زهير بن قيس أن ينتصر عليها ،

حتى جاء الحسان بن النعمان الذي صمم على فتح جميع بلاد المغرب

إذ انطلق متوجهًا إلى أواسطِ المغرب والتقى بجيوش الكاهنة وانتصر عليها في رمضان عام 82 هـ.


7. سقوط الدولة الأموية وقيام العباسية:

في الثاني من شهر رمضان عام 132هـ الموافق 13 إبريل 750م

استولى عبد الله أبو العباس على دمشق، وبذلك سقطت الدولة الأموية وقامت الدولة العباسية.


8.مولد المؤرخ والفيلسوف ابن خلدون:

في الثاني من شهر رمضان عام 732هـ الموافق 27 مايو 1332م

ولد المؤرخ والفيلسوف العربي المسلم عبد الرحمن بن خلدون.


9.الاستيلاء على كريت:

في 2 أو 3 رمضان 1239هـ الموافق 1824م استولى المصريون على جزيرة كريت.


وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن








عدل سابقا من قبل Hounayda في الثلاثاء 17 أغسطس 2010 - 14:14 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 17 أغسطس 2010 - 13:55






حدث في رمضان - 3 رمضان -



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك 2هجرية المقابل للثامن والعشرين من شهر شباط للعام الميلادي624،

خرج رسول الله محمد (عليه الصلاة والسلام) من المدينة المنّورة قاصداً موقع بدر ،

بدر هو موضع على طريق القوافل، يقع على مبعدة نحو 32 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من المدينة المنّورة،

حيث دارت المعركة الكبرى التي أنتصر فيها جيش المسلمين

بقيادة الرسول (عليه الصلاة والسلام) وصحبه على المشركين من قريش في السابع عشر من شهر رمضان المُبارك.





وفاة السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك 11هجرية ،

المقابل للحادي والعشرين من تشرين الثاني للعام 632 تُوفيت السيّدة فاطمة الزهراء {رضي الله عنها}

إبنة الرسول الأمين محمد (عليه أفضل الصلاة والسلام).

وقد عاشت بعد لُحُوقِ أبيها بالرفيق الأعلى ستّة أشهر،

تزوجها الإمام عليّ بن أبي طالب {كرّم الله وجهه}.

وخلّفت له الحسنَ والحسين {رضي الله عنهم وأرضاهما).




في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك المصادف 586 هجرية،

للخامس من شهر تشرين الأول عام 1190 للميلاد،

إشتّد حصار الصليبيين حول مدينة عكا.

وحاولوا إقتحامها، لكنهم فشلوا.

وكانوا قد بدأوا حصارهم لها في شهر رجب عام585 الموافق لشهر أيلول عام 1189.




مدينة المريا الأندلسية تنهي في مثل هذا اليوم سنة 709هجرية

بناء ما تهدم من أسوارها وأبنيتها بعد حصار البرشونيين الأسبان لها،

دام هذا الحصار طويلاً.

وتمّ استعمال المناجيق طوال شهور من الحصار،

إلا أن أستبسال سكانها المسلمين قد حال دون احتلالها من قبل الأسبان،

بلغ عدد شهداء المسلمين الناتج عن الحصار مائة وتسعة وخمسين مسلماً،

ساعدت الريح الباردة التي دامت شهرين لتدهور حالة الأسبان،

حتى عمهم الجوع، فلجأوا للصلح وأنسحبوا عن مدينة المريا.




في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُباركه 927 هجرية

السلطان العثماني ينجح في فتح مدينة بلغراد،

التي كانت تعد مفتاح أوربا الوسطى وصاحبة أقوى قلعة على الحدود المجرية العثمانية،

وقد حاصر العثمانيون هذه المدينة ثلاث مرات:

سنة 1441م و1456م و1492م لكنهم لم يستطيعوا الاستيلاء عليها إلا في عهد القانوني.




وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 17 أغسطس 2010 - 13:56






حدث في رمضان - 4 -



في 4 من رمضان 927هـ الموافق 8 من أغسطس 1521م :

نجح السلطان العثماني في فتح مدينة بلغراد التي كانت تعد مفتاح أوروبا الوسطى

وصاحبة أقوى قلعة على الحدود المجرية العثمانية،

وقد حاصر العثمانيون هذه المدينة ثلاث مرات: سنة 1441م و1456م و1492م

لكنهم لم يستطيعوا الاستيلاء عليها إلا في عهد القانوني.




في 4 من رمضان 1073 هـ الموافق 12 من أبريل 1663م :

أعلنت الدولةُ العثمانيةُ الحربَ على ألمانيا بعد ( 56 ) عاماً من معاهدة (( سيتفاتوروك )) ،

التي أوقفت الحرب السابقة بين الجانبين .

وكان سببُ الحرب هذه المرة هو بناءُ الألمان قلعةً حصينةً على الحدود مع الدولة العثمانية ،

مما كشف عن نوايا سيئة ومبيَّتة .




في اليوم الرابع من شهر رمضان من عام ( 587 ) ، الموافق : لليوم الـ ( 10 ) ،

من شهر سبتمبر ، سنة : (1192 م ) :

رحل السلطانُ الملك الناصر : صلاحُ الدين بنُ أيوب إلى المقدِس ، فأمر بعمارة سوره ،

وتجديد ما رثَّ منه ، فأحكم الموضعَ الذي مُلك البلدُ منه وأتقنه ،

وأمر بحفر خندقٍ حولَه ، وسلّم كلَّ برجٍ إلى أميرٍ يتولى عملَه .

ثم إن الحجارةَ قلّت عند العمّالين فكان صلاحُ الدين – رحمه الله تعالى –

يركبُ وينقلُ الحجارةَ بنفسه على دابته من الأمكنة البعيدة ، فيقتدي به العسكرُ .

وكان فتحُه للمقدِس قبلَ ذلك ، سنةَ ( 583 ) للهجرة النبوية .




اليوم الرابع من رمضان :

• استرجاع أنطاكية إلى الخلافة الإسلامية من أيد الصليبيين ، في الرابع من عام 666هـ .

• وفاة الخليفة العثماني عبد الحميد الثاني آخر خلفاء الدولة العثمانية،

في منفاه في باريس عن عمر يناهز 76 عاما، وقد قضى 20 عاما في منفاه بعد إلغاء الخلافة

وطرده من تركيا في مارس 1923، ودفن في المدينة المنورة. عام 1363 هـ في 23 من أغسطس 1944م




وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 17 أغسطس 2010 - 13:59





حدث في رمضان - 5 - من رمضان


امر السلطان صلاح الدين بتعمير الأسطول البحري بالاسكندرية

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك،

السلطان صلاح الدين الأيوبي يأمر بتعمير الأسطول البحري الإسلامي في الأسكندرية،

كانت الأسكندرية محل اهتمام القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي

لما كان يربط بأهلها روابط الإعتزاز منذ أن ساندوه وقت حصار الصليبيين قرب نهاية الدولة الفاطمية في مصر،


كانت هذه هي الزيارة الثانية لمدينة الأسكندرية.

وقد أحضر صلاح الدين معه ولديه الأفضل علي والعزيز عثمان.

وكان في الزيارة الأولى قد أمر بتعزيز أسوار الأسكندرية وحصونها،

أما في الزيارة الثانية فقد أمر بتعمير الأسطول البحري،

فجمع له من الأخشاب والصنّاع أشياء كثيرة وجهزها بالآلات والسلاح،

خرج صلاح الدين من مصر في صيف عام 578 للهجرة

أذ أراد أن يقضي البقية الباقية من عمره في جهاد متواصل ضد الصليبيين في الشام.




استرداد أنطاكيه بقيادة بيبرس

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك

نجاح المسلمين بقيادة بيبرس في استرداد مدينة إنطاكية من يد الصليبيين

بعد أن ظلت أسيرة في أيديهم 170 عامًا، وكان لوقوعها صدى كبير،

فقد كانت ثاني إمارة بعد الرها يؤسسها الصليبيون في الشرق سنة 491هـ = 1097م

رحل بيبرس من طرابلس في (24 من شعبان 666هـ = 9 من مايو 1268م)

دون أن يطلع أحدًا من قادته على وجهته، واتجه إلى حمص، ومنها إلى حماة،

وهناك قسّم جيشه ثلاثة أقسام، حتى لا يتمكن الصليبيون من معرفة اتجاهه وهدفه،

فاتجهت إحدى الفرق الثلاث إلى ميناء السويدية لتقطع الصلة بين إنطاكية والبحر،

وتوجهت الفرقة الثانية إلى الشمال لسد الممرات بين قلقلية والشام

لمنع وصول إمدادات من أرمينية الصغرى.

أما القوة الرئيسية وكانت بقيادة بيبرس فاتجهت إلى إنطاكية مباشرة،

وضرب حولها حصارًا محكمًا في (أول رمضان سنة 666هـ = 15 من مايو 1268م)،

وحاول بيبرس أن يفتح المدينة سلمًا لكن محاولاته تكسرت أمام رفض الصليبيين التسليم،

فشن بيبرس هجومه الضاري على المدينة،

وتمكن المسلمون من تسلق الأسوار في (الرابع من رمضان)،

وتدفقت قوات بيبرس إلى المدينة دون مقاومة، وفرت حاميتها إلى القلعة،

وطلبوا من السلطان الأمان، فأجابهم إلى ذلك،

وتسلم المسلمون القلعة في (5 من رمضان 666هـ = 18 من مايو 1268م)

وأسروا من فيها.وقد غنم المسلمون غنائم كثيرة،

بلغ من كثرتها أن قسمت النقود بالطاسات، وبلغ من كثرة الأسرى "أنه لم يبق غلام إلا وله غلام،

وبيع الصغير من الصليبيين باثني عشر درهمًا، والجارية بخمسة دراهم".





مجزرة صهيونية في مدينة اللد

في5 من رمضان 1367هـ الموافق 11 من يوليو 1948م:

وحدة كوماندوز صهيونية بقيادة "موشيه ديان" ترتكب مجزرة في مدينة اللد بفلسطين،

حيث اقتحمت المدينة وقت المساء تحت وابل من القذائف المدفعية،

واحتمى المواطنون من الهجوم في مسجد دهمش، وقتل في الهجوم 426 فلسطينيًا،

ولم يتم الاكتفاء بذلك بل بعد توقف عمليات القتل اقتيد المدنيون إلى ملعب المدينة

حيث تم اعتقال الشباب، وأعطي الأهالي مهلة نصف ساعة فقط لمغادرة المدينة

سيرًا على الأقدام دون ماء أو طعام؛ ما تسبب في وفاة الكثير من النساء والأطفال والشيوخ.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 17 أغسطس 2010 - 14:01






السادس من شهر رمضان المُبارك



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك وكان يقابل الثامن والعشرين من شهر تموز

للعام الميلادي 643، إنطلقت سرية من سرايا الإسلام صوب أهل أرض النوبة

بعد دخول مصر في الإسلام، أرسلها عمرو بن العاص بقيادة عقبة بن نافع،

أشتبكت مع القبائل في تلك المناطق إلى أن عقد عثمان بن عفّان {رضي الله عنه} صلحاً معها.





فتح بلاد السند:

في 6 رمضان 63هـ الموافق 14 مايو 682م انتصر محمد بن القاسم على جيوش الهند

عند نهر السند وتم فتح بلاد السند، وكان ذلك في آخر عهد الوليد بن عبد الملك.

الوليد بن عبد الملك (668-714): خليفة أموي، ولي بعد وفاة أبيه عبد الملك بن مروان عام 705.

وجه جيوشه لمحاربة البيزنطيين، وبلغت القوقاز والمغرب و صقلية والأندلس.

في أيامه فتحت بخارى وسمرقند (قتيبة بن مسلم) والهند (محمد بن قاسم) والأندلس (طارق بن زياد).

بلغت الدولة الأموية في أيامه أوج مجدها.

بنى الجامع الأقصى في القدس والجامع الأموي الكبير في دمشق وأعاد بناء جامع الرسول

صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة. خلفه أخوه سليمان بعد وفاته.





في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك، طريف إبن مالك يشّن غارة على الساحل الأسباني،

عبر طريف إبن مالك المضيف الأسباني بمائة فارس وأربعمائة جندي ونزل في مكان يُسمى حتى الآن بأسمه

وهو {تاريفا}. وآغاروا على المناطق التي تليها بالجزيرة الخضراء وعادوا سالمين،

بعد ذلك تبيّن للقائد موسى إبن نصير ضعف القوات الأسبانية،

فجهز جيشاً قوامه سبعة آلاف محارب بقيادة قائده ونائبه على طنجة طارق إبن زياد

بعد سنة من هذا التاريخ، والغريب أن حملات فتح الأندلس قد حدثت في رمضان مدة ثلاث سنوات،

في رمضان 91 للهجرة رمضان 92 للهجرة رمضان 93 للهجرة،

الأولى كانت بقيادة طريف والثانية بقيادة طارق والثالثة موسى إبن نصير.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك المصادف للأول من شهر آب للعام الميلادي 838،

ضرب الخليفة العباسي المعتصم، الحصار حول مدينة عموريّة،

أحد أزهى حواضر الدولة البيزنطية في آسيا الصغرى.

وتمكّن المعتصم من دّك أسوارها ودخولها وأخرابها.

وكان تيوفوليس إمبراطور بيزنطية قد إنتهز فرصة إنشغال المعتصم بالقضاء على بابك الخرمى،

فخرج على رأس مائة ألف جندي أغار بهم على مدينة زبرطة وأحرقها وأسر من فيها من المسلمين،

فلما علم المعتصم، سأل عن أعزّ مدن الروم، فقيل له عموريّة،

فعزم على المسير إليها ودّكها في مثل هذا اليوم من شهر رمضان .




في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك وكان يقابل الأول من شهر حزيران للعام الميلادي 1005،

وصل إلى مصر العالم الكبير حسن إبن الهيثم، ملبياً دعوة خليفتها الحاكم بأمر الله الفاطمي،

لإستشارته في أمر إستغلال مياه نهر النيل والتحكّم في فيضانه.

وقد قام إبن الهيثم بزيارة إلى أسوان في الجنوب للتعرف على فيضان النيل.

وأستخدم أدواته. ولعل ذلك كان نواة للتفكير في السد العالي الذي تمّ إنشاؤه في العصر الحديث.




وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حورية
الإدارة
الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1271
نقاط : 2445
الشّكر : 17
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
الموقع : http://7oortounes.ahlamontada.com
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الأربعاء 18 أغسطس 2010 - 16:47


ما شاء الله !!

موضوع رااااااااااااائع و قيّم جدّا، بارك الله فيك

اللهم أعزّ الإسلام و المسلمين و أذلّ الشرك و المشركين و دمّر أعداء الدين

اللهم آمين

***

بانتظار البقية




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oortounes.ahlamontada.com
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الأربعاء 18 أغسطس 2010 - 17:02






حدث في رمضان - اليوم السابع



سيرة المصطفى الكريم صلوات ربي وسلامه عليه

في مثل هذا اليوم من رمضان كانت وفاة أبي طالب عم النبي صلى الله عليه وسلم

وناصره ومؤازره والمدافع عنه وعمره بضع وثمانون سنة

وذلك قبل الهجرة بثلاث سنوات ,,




في مثل هذا اليوم تم افتتاح الجامع الأزهر للعبادة والعلم

في السابع من رمضان عام 361هـ الموافق 971م

أُقيمت الصلاة لأول مرة في الجامع الأزهر بالقاهرة،

وهكذا صار الأزهر جامعًا وجامعة، جامعًا للعبادة، وجامعةً للعلم.




القاهرة تصبح حاضرة الدولة الفاطمية

في اليوم السابع من رمضان عام 632هـ، أصبحت (القاهرة)،

حاضرة الدولة الفاطمية حيث أعلن الخليفة المعز (القاهرة) عاصمة لدولته

بعد أن كانت مدينة (المهدية) هي حاضرة الدولة الفاطمية





في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك المسلمون في القدس

يصمون رمضان تحت السيطرة البريطانية، لأول مرة بعد الحروب الصليبية،

منذ الدولة الأيوبية ومدينة القدس في أيد المسلمين،

تعاقبت الدول المملوكية والعثمانية إلى أن أخذت تنهار دولة بني عثمان التركية،

قام الشريف حسين إبن عليّ، أمير مكة المكرمة، بالإتصال بهنري مكماهوم،

المندوب السامي البريطاني في مصر.

وطلب منه المساعدة لتخليص العالم العربي من الدولة العثمانية،

فسار جيش بريطاني من مصر ودخل فلسطين،

ثم التقى به جيش الشريف حسين، حيث دخل مدينة القدس عام 1917 للميلاد،

بعد ذلك غدر البريطانيون بالشريف حسين.

وكانوا قد وعدوه بمملكة عربية، تضم الحجاز والشام ومدينة أضنه في تركيا،

فتركوه ينشئ دولته في الحجاز فقط،

أما الأراضي العربية فقد قسمت بعد طرد الأتراك بين فرنسا وأنكلترا،

حسب إتفاقية سايكس بيكو،

وبعد شهر واحد صدر وعد بلفور القاضي بإنشاء وطن قومي في فلسطين

لليهود المنتشرين في العالم، منذ ذلك التاريخ عام 1917 للميلادي،

والمسلمون يصومون شهر رمضان تحت الإحتلال البريطاني في القدس حتى عام 1948 للميلادي،

ثم عادت القدس إلى السيادة العربية،

لكنها بعد تسعة عشر عاماً، سقطت بيد الإسرائيليين،

في حرب عام 1967 . وإلى اليوم ما زالت مدينة القدس تحت الإحتلال الإسرائيلي.





وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الأربعاء 18 أغسطس 2010 - 17:05






حدث في شهر رمضان - اليوم الثامن .




الخروج لغزوة بدر:

في اليوم الثامن من رمضان في السنة الثانية تحرك النبي صلى

الله عليه وسلم باتجاه قافلة قريش الكبيرة القادمة من الشام

محملة بالأموال والأقوات.



غزوة تبوك (العسرة)

في الثامن من شهر رمضان 9هـ الموافق 18ديسمبر 630م كانت غزوة تبوك،

وعاد الرسول صلى الله عليه وسلم من هذه الغزوة في الشهر نفسه

بعد أن أيده الله تعالى فيها تأييدًا كبيرًا.




فيضان خطير في دجلة:

ويسجل ابن الجوزي في المنتظم (10/244) في حوادث سنة

569هـ ظاهرة فيضان نهر دجلة والمخاطر الناجمة عنه...

يقول:

ـ وفي غرة رمضان زادت دجلة زيادة كثيرة، ثم تفاقم الأمر وجاء

مطر كثير في ليلة الجمعة ثامن رمضان ، ووقع في قرى حول

الحظيرة ( دار الخلافة ) ، وفي الحظيرة بَرَدٌ ما رأوا مثله، فهدم

الدور، وقتل جماعة من الناس، وجملة من المواشي ، وحدثني

بعض الثقات أنهم وزنوا بردة فكان فيها سبعة أرطال (في حدود

كيلوين) وكانت عامته كالنارنج يكسر الأغصان ، وساخت الدور

، ثم زاد الماء بعد ذلك على كل زيادة تقدمت منذ بنيت بغداد

بذراع وكسر ، وخرج الناس وضربوا الخيم على تلال الصحراء

، ونقلوا رحالهم إلى دار الخليفة وبات عليهم الجند ، وتولى

العمل الأمير قيماز بنفسه وحده .

ولحق ببغداد نتيجة تلك الفيضانات

والأمطار المروعة أشبه ما يكون بوصف الدمار الشامل .




ـ نزول الملك الظاهر بيبرس على صفد:

وجاء في شذرات الذهب (3/314) في حوادث سنة 664هـ

ـ فيها غزا الملك الظاهر (بيبرس) وبث جيوشه بالسواحل (وهو

يطارد فلول الغزاة الصليبيين في فلسطين) فأغاروا على بلاد عكا

وصور وحصن الأكراد ، ثم نزل على صفد في ثامن رمضان ،

وأخذت في أربعين يوماً بخديعة ، ثم ضربت رقاب مائتين من

فرسان الغزاة، وقد استشهد على صفد خلق كثير من المسلمين




ـ زلازل شديدة وكواكب منقضة:

ويورد ابن الجوزي في المنتظم (6/31) أنه في سنة 289هـ

كثرت الزلازل، فكان في رجب زلزلة شديدة، وانقضّت الكواكب

لثمان من خلون من رمضان من جميع أنحاء السماء في وقت

السحر ، وكان هذا شيئاً مخيفاً مهولاً .

يقول: فلم نزل على ذلك إلى أن طلعت الشمس!!.




وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الجمعة 20 أغسطس 2010 - 17:53






حدث في شهر رمضان - في التاسع من رمضان .




في التاسع من شهر رمضان عام 93هـ الموافق 18 يونيو 712م،


قام القائد المسلم موسى بن نصير بحملة لاستكمال غزو الأندلس،


وتم فتح إشبيلية وطليطلة.





وقعة بلاط الشهداء


في التاسع من شهر رمضان 114هـ الموافق أكتوبر 732م حدثت وقعة بلاط الشهداء


في (تور – بواتيه) بين شارل مارتل قائد الفرنجة وبين عبد الرحمن الغافقي،


وفي هذه الواقعة هزم العرب وقتل الغافقي، وتعرف لدى الفرنجة


بموقعة (تور) أو (بواتييه).





فتح صقلية


في 9 رمضان 212هـ الموافق 1 ديسمبر 827م نزل المسلمون


على شواطئ جزيرة صقلية واستولوا عليها لينشروا الإسلام


في ربوعها، وتم فتح صقلية على يد زياد بن الأغلب.





في 9 رمضان 599هـ ,,,

نور الدين زنكي ينتصر على الصليبين ويأسر قائدهم ويستعيد مدينة حارم .




في التاسع من شهر رمضان عام 1213هـ الموافق 18 فبراير 1899م

وصول مجاهدي الحجاز إلى مصر لمحاربة الحملة الفرنسية

وصلت إلى ميناء (القصير) في مصر فيالق المجاهدين الحجازيين

للمشاركة في الجهاد إلى جانب إخوانهم المصريين ضد الصليبية الفرنسية..




وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الجمعة 20 أغسطس 2010 - 17:54







حدث في رمضان - في العاشر من رمضان .




بداية التحرك لفتح مكة:

في 10 من رمضان 8هـ الموافق 1 من يناير 630م:

قام الرسول –صلى الله عليه وسلم- وأصحابه بالتحرك لفتح مكة في العام الثامن من الهجرة،

الذي سُمي بعام الفتح، وكان هذا الفتح تتويجًا لجهود النبي –صلى الله عليه وسلم- في الدعوة،

وإيذانًا بسيادة الإسلام في شبه الجزيرة العربية.




وفاة السيدة خديجة بنت خويلد:

في 10 رمضان بعد عشر سنين من البعثة النبوية (3 ق. هـ) الموافق 620م

توفيت أم المؤمنين خديجة بنت خويلد زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم.




مقتل الوليد بن معاوية:

في العاشر من شهر رمضان عام 132هـ الموافق 21 إبريل 750 م

قتل الخليفة الأموي الوليد بن معاوية.



معركة المنصورة:

في 10 رمضان 648هـ الموافق 1250م انتصرت شجرة الدر ( زوجة الملك الصالح)

في معركة المنصورة على لويس التاسع حيث أسر هو وقتل عدد كبير من جنوده.




حرب 6 أكتوبر 1973م:

في 10 رمضان 1393هـ الموافق 6 أكتوبر 1973م

انتصر القوات المصرية (خير أجناد الأرض) على اليهود في معركة العبور،

بعد سلسلة من الهزائم التي مُني بها العرب في حروبهم مع اليهود.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حورية
الإدارة
الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1271
نقاط : 2445
الشّكر : 17
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
الموقع : http://7oortounes.ahlamontada.com
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   السبت 21 أغسطس 2010 - 15:21






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oortounes.ahlamontada.com
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الأحد 22 أغسطس 2010 - 16:45






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الأحد 22 أغسطس 2010 - 16:49





الحادي عشر من شهر رمضان المُبارك



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك

المصادف للحادي والعشرين من كانون الأول للعام الميلادي 630،

قدم وفد من ثقيف على رسول الله مُحَمّد (صلى الله عليه وسلّم) فأسلموا.

وكان سيدهم عروة بن مسعود قد جاء رسول الله (صلى الله عليه وسلّم)

مُنْصَرَفَهُ من حنين والطائف وقبل وصوله إلى المدينة أسلم وحسن إسلامه

وأستأذن الرسول (صلى الله عليه وسلّم) في الرجوع إلى قومه ليدعوهم إلى الإسلام ،

فأذن له وهو يخشى عليه، فلما رجع إليهم ودعاهم إلى الإسلام رموه بالنبل فقتلوه، ثم ندموا.

ورأوا أنهم لا طاقة لهم بحرب الرسول (عليه الصلاة والسلام)،

فبعثوا وفدهم هذا اليوم معلنين إسلامهم،

فقبل منهم الرسول ذلك وبعث معهم أبا سفيان صخر بن حرب والمغيرة إبن شعبة لتحطيم أصنامهم.




في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك

المصادف للتاسع عشر من شهر تشرين الثاني للعام الميلادي 633،

جمع هرقل، قيصر الروم، أهل حمص ومن بها من أشراف الروم ومن كان على دينه من العرب

يحمسهم ويحرضهم على قتال المسلمين،

ذلك بعد أن وجّه إليه خليفة المسلمين أبو بكر الصدّيق {رضي الله عنه} أربعة جيوش

بقيادة يزيد بن أبي سفيان وأبي عبيدة بن الجرّاح وشرحبيل بن حسنة وعمرو بن العاص،

ثم رحل هرقل إلى أنطاكية، فأقام بها وأتخذها مقراً له،

وأرسل إلى القسطنطينية يطلب سرعة موافاته بالمدد للتصدي للمسلمين.




في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك أنتصر المسلمون في موقعة البويب في العراق،

أرسل الفرس جيشاً بقيادة مهران إبن بازان، عبر الفرس الجسر إلى موضع يُسمى البويب.

وإلتقى المسلمون معه في قتال عنيف، كانوا بقيادة المثنى.

وقد نصر الله المسلمين نصراً أعاد إليهم ثقتهم في أنفسهم بعد هزيمة موقعة الجسر.

وقتل في المعركة خلقٌ كثير منهم مسعود إبن حارثه، أخو المثنى.



استشهاد سعيد بن جبير: في 11 رمضان 95هـ الموافق 714م

استشهد سعيد بن جبير على يد الحجاج بن يوسف الثقفي.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك رحل الفقيه العلاّمة أبو عبد الله القرطبي،

كان عالماً في اللغة والتاريخ، ومن أشهر مؤلفاته كتاباً في شعراء الأندلس، بلغ فيه الغاية،

كان القرطبي من أشهر أدباء عصره تواضعاً، وحباً للعزلة، كان له شعرٌ جميل، منه قوله:

يقولون البياضُ لبستُ حزنٍ بأندلسٍ فقلتُ من الصوابي

ألم ترني لبست بياضَ شعري لأني حزنتُ على الشبابيِ




في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك ليس هناك شك في أن جنكيز خان

واحد من أقسى الغزاة الذين ابتليت بهم البشرية، وأكثرهم سفكًا للدماء،

وأجرؤهم على انتهاك الحرمات وقتل الأبرياء، وحرق المدن والبلاد،

وإقامة المذابح لآلاف من النساء والولدان والشيوخ،

لكن هذه الصورة السوداء تخفي جانبًا آخر من الصورة، حيث التمتع بصواب الرأي وقوة العزيمة،

ونفاذ البصيرة. فكان يجلّ العلماء ويحترمهم ويلحقهم بحاشيته،

وكان له مستشارون من الأمم التي اجتاحها من ذوي الخبرة،

وكان لهؤلاء أثر لا يُنكَر في تنظيم الدولة والنهوض بها والارتقاء بنواحيها الإدارية والحضارية.

وبعد أن قام جنكيز خان دولة مترامية الأطراف مرهوبة الجانب،

توفي بالقرب من مدينة "تس جو" في (11 من رمضان 624هـ = 25 من أغسطس 1227م)،

ودُفن في منغوليا، وخلفه على الإمبراطورية ابنه "أوكتاي".





في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك الوباء يهلك كثيراً من أهالي مصر والشرق الإسلامي،

ظهر الطاعون في مصر عام 1348 للميلاد عبر السفن القادمة من أوروبا.

وكان قد قضى على نصف سكان أنكلترا وربع سكان الصين وثلث سكان أوروبا على مئات الآلاف

من سكان مصر والشام والعراق وفارس والحجاز، فخلت تلك البلاد من الإزدهار وعمّت

الفوضى الحياة الإقتصادية، وأصبح ظل الموت على كل بقعة من بقاع الأرض،

ففي رمضان وحسب أحصاء ظهر في مثل هذا اليوم، قتل الطعون في مصر تسعمائة ألف شخص.

وعاد الطاعون مرة أخرى في رمضان عام 881 للهجرة النبوية الشريفة بمدينة القاهرة.

وأخذ يتزايد حتى قضى على أعداد كبيرة من الأطفال والكبار على حدٍ سواء.

وكان من شدّته أن من كان يصاب يموت بسببه في اليوم نفسه.

وقضى الطاعون على عدد من كبار أعيان الدولة المملوكية في مصر،

فمات ألفان من المماليك التابعين للسلطان قايت باي.




في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك المسلمون في ألبانيا يصومون شهر رمضان

إبتداءً من هذا اليوم بعيداً عن سيطرة النفوذ الشيوعي، كانت ألبانيا الأوروبية المسلمة تحت النفوذ العثماني

منذ منتصف القرن السادس عشر، فاستقلت بعد ذلك عام 1912 للميلاد وأعلنت النظام الجمهوري .




وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الأحد 22 أغسطس 2010 - 16:52





الثاني عشر من شهر رمضان المُبارك



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك،

أمر الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلّم) صحابته بالإستعداد للغزو ،

دون أن يخبرهم بالجهة التي يقصدها،

ونجح المسلمون بعد أيام بقيادة أشرف الخلق مُحَمّد (صلى الله عليه وسلّم) في فتح مكة،

ودخلها الرسول وهو يقول للذين عذبوه وطاردوه وحاولوا قتله وبذلوا الجهود الضخمة

لفتنة أصحابه مدة ثلاثة عشر عاماً، ما تظنون أني فاعلاً بكم، فيقولون له: خيراً،

أخٌ كريم وإبن أخٍ كريم، فيقول مُحَمّد (عليه الصلاة والسلام) : أذهبوا فأنتم الطلاقاء.

وكانت هذه نفحة من نفحات النبوة العظمى ورائحة ذكية من روائح رمضان،

دخل الرسول الكريم (عليه الصلاة والسلام) الكعبة المشرّفة وحطّم الأصنام وطّهر البيت الحرام.

وكان وقت صلاة الظهر قد حان، فصعد بلال الحبشي فوق ظهر الكعبة مؤذناً للصلاة،

تجاوبت أرجاء مكة لنداء الإيمان حتى يبقى هذا النداء خالداً على الأزل.





في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك

فاجأ جيس الروم بقيادة تيودور الرابع، ملك الفرنجة، مدينة دمياط في مصر،

بهجوم ليس له مثيل، كان ذلك في عهد خلافة المتوكل على الله،

حيث كانت مصر ولاية إسلامية تابعة لنظام الخلافة، نهب الروم مدينة دمياط.

ونشروا فيها الفساد. وأحرقوا المساجد والدور والمخازن. وبقروا بطون الحوامل ،

وقطعوا أرجل الرجال، لكن المسلمين هبّوا لرد المعتدين، الذين عادوا إلى سفنهم في البحر.

وقد هددت هذه الحملة نظام الخلافة الإسلامية،

لكن الأمور تبدلت تماماً لبداية الدولة الطولونيّة، ممثله بأحمد إبن طولون.




دخول أحمد بن طولون مصر:

في الثاني عشر من شهر رمضان عام 254هـ الموافق 3 سبتمبر 867م

دخل أحمد بن طولون مصر من قبل باكباك والي العراق.




بناء جامع ابن طولون بالقاهرة:

في الثاني عشر من شهر رمضان عام 265هـ الموافق 7 مايو 879م ،

بني جامع ابن طولون في القاهرة.




في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك

المصادف للخامس عشر من حزيران للعام الميلادي 1201،

كان رحيل الشيخ عبد الرحمن بن عليّ، الشيخ الحافظ الواعظ، جمال الدين أبو الفرج،

المشهور بإبن الجوزي، القرشي التميمي البغدادي، الحنبلي، أحد أفراد العلماء،

برز في علوم كثيرة. وإنفرد بها عن عيره. وجمع المصنفات الكبار والصغار،

نحواً من ثلاثمائة مصنّف، وكتب بيده نحواً من مائتي مجلّد، تفرّد بفن الوعظ الذي لم يسبق إليه.

وفصاحته وبلاغته وعذوبته وحلاوة ترصيعه ونفوذ وعظه وغوصه على المعاني البديعة،

من مؤلفاته {زاد المسير} {جامع المسانيد} {تواريخ الأمم من العرب) وغيرها الكثير،

توفي في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك. وقد أوصى أن يكتب على قبره هذه الأبيات:

يا كثير العفو يا من كَثُرَتْ ذنوبيِ لديه

جاءكَ المُذْنبُ يرجو الصفحَ عن جُرمِ يديه

أنا ضَيْفٌ وجزاءُ الضيفِ إحسانٌ إليه




فتح أنطاكية: في الثاني عشر من رمضان عام 666هـ الموافق 25 مايو 1268م ،

فتحت أنطاكية على يد الظاهر بيربس، وإنطاكية كما هو معروف مدينة عربية سورية

جنوب تركيا إنتزعتها تركيا وضمتها إلى أراضيها.




في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك الموافق للخامس من شهر تشرين الثاني

للعام الميلادي 1481، إحترق المسجد النبوي الشريف للمرة الثانية،

كانت الأمطار تهطل على المدينة المنّورة بغزارة، فضربت إحدى الصواعق المئذنة الرئيسيّة،

حيث كان رئيس المؤذنين الشيخ شمس الدين إبن الخطيب بها يؤذن للصلاة، فقضت عليه .

وسقط الهلال مشتعلاً. وإنشق سقف المنارة، فالتهمت النيران سقف المسجد وإحترقت الجدران

والكتب والمصاحف. وعجز الناس عن إطفاء النيران. وهلك في هذا الحريق بضعة عشر شخصاً،

حيث كتب أهل المدينة للسلطان قايت باي في مصر، فأرسل المؤن والعمّال وكل المواد لعمارته.




عدوان تايلاندي على المسلمين:

في 12 من رمضان 1425هـالموافق 26 من أكتوبر 2004م:

مقتل 87 مسلما على يد قوات الأمن التايلاندية في مظاهرات قام بها آلاف المتظاهرين المسلمين

في إقليم ناراثيوات الذي يقطنه غالبية مسلمة جنوب تايلاند للمطالبة بإطلاق سراح معتقلين مسلمين.




وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 24 أغسطس 2010 - 17:21





الثالث عشر من شهر رمضان المُبارك



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك

المصادف للحادي والعشرين من شهر تشرين الثاني للعام الميلادي 644،

كتب يزيد بن سفيان {رضي الله عنه} أحد قادة الجيوش الفتح بالشام،

إلى الخليفة أبي بكر الصدّيق {رضي الله عنه} يقول:

( بسم الله الرحمن الرحيم، أما بعد، فإن ملك الروم هرقل لما بلغه مسيرنا إليه ألقى الله الرعب في قلبه،

فتحمّل، فنزل إلى أنطاكية وخلف أمراء من جنده على مدائن الشام وأمرهم بقتالنا وقد تيسروا لنا وأستعدوا.

وقد أخبرنا مسالمة الشام أن هرقل إستنفر أهل مملكته وأنهم قد جاءوا يجؤون الشوك والشجرن فمرنا بأمرك.

وعجّل في ذلك برأيك، نتبعه إن شاء الله. ونسأل الله النصر والصبر والفتح وعافية المسلمين ).



وصول عمر بن الخطاب إلى فلسطين وفتح بيت المقدس:

في 13 رمضان 15هـ الموافق 18أكتوبر 636م وصل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب

إلى فلسطين بعد معارك ضارية لجنود الإسلام لفتح ديار الشام،

وتسلم مفاتيح مدينة القدس وكتب لأهلها يؤمن أرواحهم وأموالهم.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك

المصادف للتاسع عشر من شهر كانون الثاني للعام الميلادي 661،

رحل أبو لبابة، هو بشر بن عبد المنذر بن رفاعة، من بني عمرو بن عوف،

هو من الأنصار، كُنّي بأبي لبابة لأن إبنته كانت تُسمى لبابة، نشأ في المدينة المنّورة.

وكانت قبيلته متحالفة مع اليهود، إتصل بدعاة الإسلام الذين بعثهم الرسول

مُحَمّد (عليه الصلاة والسلام) إلى المدينة. وأسلم على يديهم، شارك في عديد من غزوات المسلمين،

منها أُحد وبدر. وإستخلفه الرسول على المدينة مرتين، كان من رواة الحديث.

ونزلت آيتين في القرآن الكريم تشيران إلى حادثتين وقعتا لأبي لبابة،

شعر بأنه أغضب الله عزّ وجّل لما قدّم نصيحة إلى اليهود الذين كانوا بالمدينة المنّورة،

فندم على ذلك فأضرب عن الطعام. ونزلت آية {{لا تخونوا الله}}.

فقرر التكفير عن ذنبه وراح إلى المسجد وربط نفسه إلى سارية،

مازالت هذه السارية إلى يومنا تحمل أسمه.

وبقي مربوطاً إلى السارية ست ليال حتى خارت قواه ونزلت آية أخرى {{وآخرون إعترفوا بذنوبهم}}.

ولم يزل هكذا حتى جاءه الرسول (صلى الله عليه وسلّم) وفكّ وثاقه إشارة إلى غفران الله له،

توفي أبو لبابة في خلافة الإمام عليّ {كرّم الله وجهه) ودُفن بمدينة قابس في تونس. وقبره يزار إلى اليوم.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك، سجّل ظهور الطاعون وإنتشاره في الحجاز.

وسُمّي الطاعون الجارف، لانه كان يجرفُ من يتعرض له ولا يهرب منه.

وقد كان ذلك أيام حكم عبد الله إبن الزبير للحجاز، كان إجمالي ما مات بذلك الطاعون

حوالي مائتي ألف شخص، منهم ثمانون ولداً للصحابي الجليل أنس إبن مالك {رضي الله عنه}.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك

وكان يقابل الخامس عشر من شهر تشرين الثاني للعام الميلادي 698،

أستشهد السلطان العثماني مراد الأول بعد أن فتح البوسنة والهرسك،

أخذ ملك الصرب {لازار} يستعد لمواجهة المسلمين فألّف جيشاً من الصرب والبوسنة

والهرسك والأفلاق والبغدان، تعاهدوا جميعاً على محاربة المسلمين والإستيلاء على الدولة العثمانية،

بلغ الخبر مسامع السلطان مراد، فدقت طبول الحرب وسار الجيش الإسلامي إلى سها {أوسو}

إلتحم الجيشان وإنحاز صهر ملك الصرب إلى جانب المسلمين الذين أنتصروا نصراً حاسماً،

بعد المعركة وأثناء تفقده للقتلى إنقضى جندي صربي أسمه مليوك من بين الجثث

وطعن السلطان مراد طعنة قاتلة أسلم بعدها الروح.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك،

توفي الحجاج الثقفي ، هو الحجاج إبن يوسف الثقفي،

والي الكوفة الواقعة في العراق أيام الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان،

ساعد الحجاج الأمويين كثيراً في تثبيت أركان حكمهم.

وأهم ما فعله هو القضاء على دولة عبد الله إبن الزبير،

التي أعلنها عام 63 للهجرة، بعد رفضه مبايعة يزيد. وقد بايعه أهل الحجاز على ذلك.

احتل الحجاج بن يوسف الثقفي مكانة متميزة بين أعلام الإسلام،

ويندر أن تقرأ كتابًا في التاريخ أو الأدب ليس فيه ذكر للحجاج الذي خرج من سواد الناس

إلى الصدارة بين الرجال وصانعي التاريخ بملكاته الفردية ومواهبه الفذة في القيادة والإدارة.

وعلى قدر شهرة الحجاج كانت شهرة ما نُسب إليه من مظالم؛

حتى عده كثير من المؤرخين صورة مجسمة للظلم، ومثالا بالغا للطغيان،

وأصبح ذكر اسمه يستدعي في الحال معاني الظلم والاستبداد .



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك،

أقيمت أول صلاة جمعة بجامع الجيوش بجبل المقطم في القاهرة،

هذا المسجد بناه بدر الجمالي والي عكا، الذي أستدعاه الخليفة المستنصر بالله الفاطمي،

أثر سؤ الأحوال في مصر، نتيجة ضائقة إقتصادية شديدة، شهدت أياماً سوداء،

عُرفت باسم {الشّدة العظمى}.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 24 أغسطس 2010 - 17:24





حدث في رمضان - اليوم الرابع عشر



في الرابع عشر من شهر رمضان عام 264هـ الموافق 19 مايو 878م ،

سيطر المسلمون على مدينة سرقوسة في جزيرة صقلية.



في الرابع عشر من شهر رمضان عام 359هـ الموافق 20 يوليو 970م

وضع حجر الأساس والبدء في بناء الجامع الأزهر بالقاهرة ،

وتم بناؤه في حوالي سنتين تقريبًا.



في 14 رمضان سنة 570 هـ فتح القائد صلاح الدين الأيوبي

عدة مدن في بلاد الشام كان من بينها فتح بعلبك .



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المبارك المصادف ليوم السبت

في الثامن والعشرين من شهر أيار للعام الميلادي 1268،

فتح السلطان الملك الظاهر مدينة أنطاكية، فخرج إليه أهلها يطلبون منه الأمان.

وشرطوا شروطاً له عليهم، فأبى أن يجيبهم. وردهم خائبين .

وحرّر الأسرى المسلمين فيها. وكان الأغريس صاحبها،

من أشّد الناس أذية للمسلمين. وعاد السلطان مؤيداً منصوراً،

فدخل دمشق في السابع والعشرين من شهر رمضان.




14 رمضان 1265هـ الموافق 3 أغسطس 1849م توفي

محمد علي باشا الكبير حاكم مصر.



في 14 رمضان يهل هذا الشهر والمسلمون في البوسنة يقاتلون للدفاع عن وجودهم الإسلامي،

فالبوسنة أو كما كان يُسما أهلها قديماً البوشناق،

قد دخلها الإسلام في الفتح العثماني في القرن الخامس عشر على يد السلطان سليمان القانوني.

وبعد سقوط الدولة العثمانية وهزيمتها في الحرب العالمية الأولى، أعلنت يوغوسلافيا استقلالها.

وفي الحرب العالمية الثانية، وقعت يوغوسلافيا تحت الحكم الألماني النازي بقيادة هتلر،

فبدوا باضطهاد المسلمين فيها، وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية،

ظهرت يوغوسلافيا التي حررها السوفيات دولة موحدة تعهد زعمائها بالمحافظة على حياة وممتلكات

كل فئات الشعب اليوغسلافي، بعد انهيار الشيوعية في الاتحاد السوفيتي أخذ الصرب يفكرون بالقضاء

على المسلمين البوشناق في البوسنة والهرسك وكذلك في أقليم الجبل الأسود،

فالتهموا ثلاثة أرباع أراضي جمهورية البوسنة والهرسك، بعد تفكك دولة الاتحاد اليوغسلافي،

المكونة من صربيا والجبل الأسود وسلوفينا ومقدونيا وكرواتيا.

وراح نتيجة لهذه المعارك ربع مليون قتيل وجريح ومعاق، تدخلت الأمم المتحدة

بعد ضغوط عليها لمحاولة حل المسألة البوسنية،

حيث قسمت أراضي البوسنة بين أقليم للصرب وإقليم للبوسنيين والكروات.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الجمعة 27 أغسطس 2010 - 17:55





الخامس عشر من رمضان المُبارك



وكان يقابل الثاني والعشرين من شهر شباط للعام الميلادي 625،

وضعت إبنة الرسول الكريم مُحَمّد r فاطمة {رضي الله عنها}

وضعت مولودها الحسن إبن عليّ {رضي الله عنهما}.

وفي مثل هذا اليوم تزوج رسول الله مُحَمّد صلى الله عليه وسلم

من زينب بنت خزيمة، وكانت من قبل زوجة الشهيد عبيدة إبن الحارث

وهو من شهداء غزوة بدر، ظلت في بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلّم) ثمانية أشهر،

ثم توفيت، كانت تُلقّب بأم المساكين، لأنها كانت تكثر من الشفقة والرحمة على المساكين.



عبور عبد الرحمن الداخل إلى الأندلس: في 15 رمضان 138هـ

الموافق 20 فبراير 756 م عبر عبد الرحمن الداخل المعروف بـ (صقر قريش)

البحر إلى الأندلس ليؤسس دولة إسلامية قوية وهي الدولة الأموية هي دولة الأندلس.



استسلام قلعة صفد: في الخامس عشر من شهر رمضان عام 584هـ

الموافق 6 نوفمبر 1188م وسُلمت قلعة صفد للقائد السلطان صلاح الدين الأيوبي.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك وقعت معركة عين جالوت،

حيث التقى جيش المغول بجيوش المصريين الذي أسرعوا وطوقوا الجيش المغولي بأسره

وحملوا عليهم حملة صادقة، فكتب الله لهم النصر المبين.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك الدولة العثمانية تنتصر على روسيا

في معركة "تاتاريجه"، ويقتل من الروس 10 آلاف جندي.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك في فجر يوم الجمعة 15 من رمضان المبارك 1414هـ،

الموافق 25/2/1994م كانت ثلاث مذابح في مذبحة واحدة،

شارك فيها الجيش الإسرائيلي وجموع مستوطني "كريات أربع" في تحدٍّ سافر

لكل ما يتردد عن السلام مع العرب؛ لتؤكد قول الله – تعالى

(لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُود...)،

وكان كلبها الخنزير "باروخ جولدشتاين" الدكتور اليهودي الأمريكي الأصل

الذي يعمل ضابطًا في جيش العدو الصهيوني.. وذهب ضحيتها حوالي 90 شهيدًا

وثلاثة أضعاف هذا العدد من الجرحى، كانوا داخل الحرم الإبراهيمي،

وكانوا يؤدون صلاة الفجر، هذا النبأ الذي تناقلته وكالات الأنباء العالمية بشأن المجزرة

يؤكد بأنها مذبحة جماعية وليست فردية، وقد وضعت هذه المجزرة القضية الفلسطينية

مرة أخرى في بؤرة الأحداث، ورفعت من فعاليات الانتفاضة.

والإرهابي الذي نفَّذ المجزرة يهودي أمريكي الأصل، هاجر منذ 11 سنة،

واستقر في الخليل إيمانًا والتزامًا منه بشعارات الإرهابي كهانا،

وعرف عنه تشدده وكراهيته لكل ما هو عربي مع معارضته للانسحاب من أي جزء من الأراضي المحتلة،

ودعوته إلى ترحيل كل العرب عمَّا بقي لهم من أراضٍ بمختلف الوسائل إلى خارج فلسطين كلها.

ردود الأفعال العالمية

وجاءت ردود الأفعال العربية والإسلامية والدولية غاية في الضعف والخذلان لإدانة المذبحة

مع تفاوت في لهجة الاستنكار وفي تحميل المسئولية، فقد حملت الدول العربية المسئولية كاملة

للسلطات الصهيونية التي تسلح المستوطنين، وتعزز مواقعهم في مواجهة العرب العزّل،

وتشجيعهم على عمليات الضرب والمصادرة والاعتداء على الممتلكات والأرواح.

كما أنه في هذه الليلة ذكر شهود العيان أن الحراسة كانت على الباب الرئيسي للحرم الإبراهيمي

ساعة ارتكاب المذبحة، مما أتاح المجال للمسلح الإسرائيلي بالتسلل بكل يسر وبدون عوائق ولا رقابة،

فالمستوطن الذي اتُّهِم بالجنون طبيب يمارس عمله بتصريح من الكيان الصهيوني،

ويحمل السلاح بترخيص منه أيضًا، ويعيش حياته اليومية بحماية من الكيان الصهيوني،

وينظم المسيرات والحملات الإعلامية، ويهاجم مناطق التجمعات العربية،

ويتظاهر مطالبًا بطردهم والقضاء عليهم بمباركة من السلطات الصهيونية،

وكل القرائن تشير بشكل لا يدع مجالاً للشك إلى الأصابع الحقيقية التي تتبنى الإرهاب وتمارسه وتشجع عليه



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الجمعة 27 أغسطس 2010 - 17:56






السادس عشر من شهر رمضان المُبارك



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك

الموافق للثاني عشر من شهر تموز للعام الميلادي 678،

توفيت السيد عائشة أم المؤمنين {رضي الله عنها} زوجة النبي مُحَمّد صلى الله عليه وسلم,,

توفيت بعد إنتقال الرسول الكريم إلى الرفيق الأعلى بسبعة وأربعين عاماً،

ودُفنت في البقيع، وكان عمرها آنذاك سبعة وستين عاماً.

كانت من أحب نساء الرسول إليه، وتحكي (رضي الله عنها) عن ذلك فتقول :

((فضلت على نساء الرسول بعشر ولا فخر: كنت أحب نسائه إليه،

وكان أبي أحب رجاله إليه، وتزوجني لسبع وبنى بي لتسع (أي دخل بي)،

ونزل عذري من السماء (المقصود حادثة الإفك)،واستأذن النبي صلى الله عليه وسلم

نساءه في مرضه قائلاً: إني لا أقوى على التردد عليكن، فأذنّ لي أن أبقى عند بعضكن،

فقالت أم سلمة: قد عرفنا من تريد، تريد عائشة، قد أذنا لك، وكان آخر زاده في الدنيا ريقي،

فقد استاك بسواكي، وقبض بين حجري و نحري، ودفن في بيتي)).

لقد عاشت السيدة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم لتصحيح رأي الناس في المرأة العربية،

فقد جمعت (رضي الله عنها) بين جميع جوانب العلوم الإسلامية،

فهي السيدة المفسرة العالمة المحدثة الفقيهة.

وكما ذكرنا سابقاً فهي التي قال عنها رسول الله صلى الله عيله وسلم : -

أن فضلها على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام، فكأنها فضلت على النساء.

كما أن عروة بن الزبير قال فيها ((ما رأيت أعلم بفقه ولا طب ولا شعر من عائشة))،

وأيضا قال فيها أبو عمر بن عبد البر:

(( إن عائشة كانت وحيدة بعصرها في ثلاثة علوم علم الفقه وعلم الطب وعلم الشعر)).

وهكذا فإننا نلمس عظيم الأثر للسيدة التي اعتبرت نبراساً منيراً يضيء على أهل العلم وطلابه،

للسيدة التي كانت أقرب الناس لمعلم الأمة وأحبهم، والتي أخذت منه الكثير وأفادت به المجتمع الإسلامي.






في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك صام المسلمون في كشمير لأول مرة،

تمكن رجل من مدينة غزنة الأفغانية يدعى سبك تاكين من تأسيس دولة قوية في أفغانستان،

سُمية {الدولة الغزناوية}، توسعت حتى دخلت أراضي ما وراء النهر، وشملت البنجاب الهندية،

حاول محمود الغزناوي، الحاكم الثالث لهذه الدولة،

أن يغزوا كشمير مرتين، بيد أن المحاولتين بائتا بالفشل، فقد كانت الأمطار والفيضانات

تمنع الجيوش من دخولها، في المرة الثالثة زحف الغنزاوي برجاله الأفغان تجاه كشمير الهندوسيّة،

وعند وصوله إلى حدود الولاية، خرج إليه حاكمها، فرحب به وأسلم على أيديهم من دون قتال،

وصاموا رمضان عام 1019 للميلاد الموافق للعام التاسع بعد المائة الرابعة للهجرة النبوية الشريفة لأول مرة،

حكم الغزناويون كشمير، ثم من بعدهم حكمها سلاطين مسلمين، إلى أن تمّ تقسيم الهند إلى دولتين

هندوسية وإسلامية، فأنشئت باكستان في الغرب وباكستان الشرقية أي بنغلادش في شرق الهند،

ورفضت الهند تسليم كشمير ذات الأغلبية المسلمة إلى باكستان،

ومنذ ذلك التاريخ والكشميريون يجاهدون لإستقلالهم.




في السادس عشر من شهر رمضان 1213هـ الموافق 20 فبراير 1799م

تمت مطاردة نابليون بونابرت للمماليك في العريش ثم إندحاره أمام عكا.




وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الجمعة 27 أغسطس 2010 - 17:59





السابع عشر من شهر رمضان المُبارك



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك

الموافق للثالث عشر من شهر آذار للعام الميلادي 624، كان يوم جمعة،

كانت موقعة بدر الكبرى، بدر هو موضع على طريق القوافل،

يقع على مبعدة نحو 32 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من المدينة المنّورة،

كانت معركة حاسمة إنتصر فيها جيش المسلمين بقيادة الرسول مُحَمّد (عليه الصلاة والسلام)

على المشركين من قريش، وعلى رأسهم أبو سفيان، قُتل منهم سبعين مشركاً.

ومن أشرافهم أميّة بن خلف، أبي جهل بن هشام، زمعة بن الأسود، أبو البختري العاص بن هشام،

تحقق النصر بالرغم من قلة عدد المسلمين المقاتلين،

وكثرة عدد المقاتلين المشركين حيث بلغ عدد المسلمين حوالي 313مقاتلا

وعدد المشركين حوالي 1000مقاتل وقد أعُتبر هذا النصر معجزة وتأييداً من الله عزّ وجّل للدين الجديد،

بعد هذه المعركة قال رسول الله مُحَمّد الأمين (صلى الله عليه وسلّم) :

{{ الله أكبر، الحمد لله الذي صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده }}.

مكث النبي صلى الله عليه وسلم في أرض المعركة في بدر 3 أيام، لتحقيق عدة أهداف عسكرية ونفسية،

منها مواجهة أي محاولة من المشركين لإعادة تجميع الصفوف والثأر للهزيمة،

وهو ما يفرض استمرار بقاء الجيش المسلم في حالة تأهب واستعداد لأي معركة محتملة؛

لأن من الأسباب التي تصيب الجيوش المنتصرة بانتكاسات هو أن يسري بين الجنود أن العمليات العسكرية

والحرب قد توقفت، فتهبط الروح المعنوية إلى أدنى مستوياتها، ولذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم

يتجنب المخاطرة بانتصاره، إضافة إلى أن البقاء في أرض المعركة هذه الفترة يتيح للجيش المسلم القيام

بإحصاءات دقيقة عن خسائره وخسائر عدوه،

وبعث رسالة نفسية إلى الجيش المهزوم أن النصر لم يكن وليد المصادفة.

ومن روعة الإسلام أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل فداء بعض الأسرى أن يقوموا بتعليم المسلمين

القراءة والكتابة، وهو إدراك لأهمية العلم الذي يساوي الحرية والحياة.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك

الموافق للثامن والعشرين من شهر كانون الثاني للعام الميلادي 661،

قُتل بمسجد الكوفة الإمام عليّ، هو أبو الحسن عليّ بن أبي طالب إبن عمّ الرسول (عليه الصلاة والسلام)،

أمه فاطمة بنت أسد بن هاشم، وُلد قبل البعثة بعشر سنين وتربى في حجر النبيّ

(عليه أفضل الصلاة والسلام) في بيته، أول من أسلم بعد السيدة خديجة {رضي الله عنها}،

أخفى إسلامه مدة خوفاً من أبيه، أصفاه الني مُحَمّد (عليه الصلاة والسلام)

صهراً له وزوجّه إبنته فاطمة الزهراء {رضي الله عنها}،

ضربه بالسيف إبن ملجم أثناء خروجه إلى صلاة الصبح، كانت خلافته أربع سنين وتسعة أشهر،



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك سجّل إستسلام مدينة عموريّة،

أغار الأمبراطور البيزنطي تيوفيل على منطقة أعالي الفرات في عهد الخليفة المعتصم عام 838 للميلاد،

فأستولى في طريقه على زبرطه مسقط رأس والده الخليفة المعتصم أسر من فيها من المسلمين ومثّل بهم،

أعتبر الخليفة المعتصم هذه الغارة تحدياً شخصياً له،

فخرج الخليفة من سمراء وأستهدف مدينة أنقرة أولاً وكتب على ألوية الجيش كلمة عموريّة،

وقرر دخول الأراضي البيزنطيّة من ثلاثة محاور، جيشٌ بقيادة الأفشين، جيشٌ بقيادة أشناس،

جيش بقيادة الخليفة نفسه، على أن تجمع هذه الجيوش عند سهل أنقرة،

وأستطاع جيش الخليفة وجيش أشناس من فتح أنقرة،

بينما التقى جيش الأفشين الذي توغل كثيراً داخل الأراضي البيزنطيّة يجيش الأمبراطور تيوفيل،

فهزم البيزنطيين شر هزيمة، بعدها شاع خبر مصرع الأمبراطور، غير أن حقيقة الأمر أنه فرّ من المعركة،

وطلب مصافحة المعتصم، مبدياً إعتذاره عن مذابح زبرطه وتعهد ببنائها، فرفط الخليفة المعتصم،

ووصل إلى عموريّة وحاصرها، فاستسلمت بعد أسبوعين في مثل هذا اليوم،

هدم المعتصم أسوارها وأمر بترميم زبرطه وتحسينها.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الأحد 29 أغسطس 2010 - 17:21




الثامن عشر من شهر رمضان المُبارك



في 18 من رمضان 21هـ الموافق 20 من أغسطس 642م:

توفي سيف الله المسلول "خالد بن الوليد" صاحب العديد من الفتوحات والانتصارات

على أعتى إمبراطوريتين هما "الفرس" و"الروم"، وقد قضى حياته كلها بين كرٍّ وفرٍّ وجهاد

في سبيل إعلاء كلمة الحق ونصرة الدين الإسلامي الحنيف.

يرجح ان خالدا اسلم سنة سبع من الهجرة .

ولما أسلم أرسله رسول اللّه مع جيش من المسلمين أميره زيد بن حارثة إلى مشارف الشام

من أرض البلقاء(شمال الاردن حاليا) لغزو الروم فحدثت هنالك وقعة مؤتة العظيمة التي استشهد

فيها زيد ثم أخذ الراية منه جعفر بن أبي طالب فاستشهد أيضا ثم أخذها عبد اللّه بن رواحة فاستشهد أيضا.

اتفق المسلمون على دفع الراية إلى خالد بن الوليد فأخذها وقاد الجيش قيادة ماهرة،

وقاتل بنفسه قتالا عنيفا حتى تكسر في يده سبعة أسياف وما زال يدافع عدوه حتى أجبره على الابتعاد عنه

ثم انسحب بسلام إلى المدينة. فسماه رسول اللّه سيفا من سيوف اللّه.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك

المصادف للخامس والعشرين من شهر تموز للعام الميلادي 742،

رحل مُحَمّد بن مسلم بن عبيد الله القرشي الزهري، أحد الأعلام من أئمة الإسلام،

تابعي جليل، سمع الحديث، كان يدور على مشايخ الحديث ومعه ألواح يكتب عنهم فيها الحديث

ويكتب عنهم كل ما سمع منهم، حتى صار من أعلم الناس وأعلمهم في زمانه،

قال الإمام أحمد بن حنبل: {أحسن الناس حديثاً وأجودهم إسناداً الزهري}

وقال النسّائي: {أحسن الأسانيد الزهري}،

رحل الزهي في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك ،

وكان قد أوصى أن يُدفن على قارعة الطريق بأرض فلسطين وصارة المارة تدعو له،

وقف الإمام الأوزاعي يوماً على قبره فقال:

{يا قبر كم فيك من علم ومن حلم، يا قبر كم فيك من علم وكرم، وكم جمعت روايات وأحكاماً}.



في 18 من رمضان 1365 هـ الموافق 16 من أغسطس 1946م:

اندلعت أعمال عنف بين الهندوس والمسلمين في مدينة كالكوتا الهندية

وامتدادها إلى عدد من المدن الأخرى، واستمرت الاشتباكات 3 أيام،

أسفرت عن مقتل سبعة آلاف شخص.



في 18 رمضان 484هـ الموافق 1091م

استطاع القائد يوسف بن تاشفين أن يجمع شمل المسلمين في الأندلس،

ويقضي على التفرقة بين ملوك الطوائف هناك.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك بدأت المذابح الهولنديّة للشعب الأندوسي،

دخل المسلمون الأوائل جزر أندونيسا للتجارة في القرن الخامس عشر الميلادي،

وسرعان ما أنتشر الإسلام وأصبح الديانة العامة هناك، في القرن السادس عشر الميلادي .

واحتلت بريطانيا جزيرة جاوه الإندونيسية عام 1811 للميلاد،

بعد أن هزمت فرنسا ثم استعادتها هولندا، فثار شعب أندونيسبا ثورة كبرى

كان من نتيجتها أن قام الهولنديون بقتل الأهالي خلال شهر رمضان المُبارك وهم صائمون،

وأستمر القتل مدة خمسة سنوات، حتى سيطرة هولندا تماماً على أندونيسيا بعد قتل مائتي ألف مسلم.



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك، اشتعلت الحرب الأهلية في طاجستان،

وطاجكستان بلد إسلامي في وسط آسيا،

احتلته الدولة الروسية القيصرية في منتصف القرن التاسع عشر،

وأستمر حكم الروس لهذا البلد بعد قيام اتحاد الجمهوريات السوفيتية الاشتراكية،

عانى خلالها أهل طاجكستان من السيطرة الشيوعية وسياسة محو الأديان،

وعندما تفككت عرى الاتحاد السوفيتي استقلت طاجكستان،

غير أن سيطرة الشيوعيين لم تنتهي بعد، فقام عدد من المقاتلين بمحاولة للإعلان عن

الجمهورية الإسلامية رسمياً، نتج عن الصراع السياسي المسلح بين الشيوعيين والإسلاميين

مقتل عشرات من السكان وتهجير مئات الآلاف منهم عام 1993،

إذ دخل شهر رمضان بعد ذلك والمسلمون في صراع دموي حول السيطرة على العاصمة

بين الشيوعيين والمسلمين الراغبين بالحرية الدينية.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الأحد 29 أغسطس 2010 - 17:31





التاسع عشر من شهر رمضان المُبارك



في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك توفي أيوب بن شرحبيا،

أمير مصر وواليها في عهد عمر بن عبد العزيز، أهتم بإصلاح أمور مصر كافة،

وقام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فأغلق جميع الحانات وأهتم بتحسين أحوال الناس المعيشيّة،

وسار في الناس سيرة حسنة، تدل على خشيته لله وصدقه في العمل.



في 19 رمضان 1121هـ الموافق 30 نوفمبر 1806م

جرت معركة بحرية بين أسطول العرب العمانيين والأسطول البرتغالي،

تراجع فيها الأسطول العربي إلى رأس الخيمة.



تأسيس جامعة الزيتونة: في 19 من رمضان 1375 هـ الموافق 30 إبريل 1956م:

أصدرت الحكومة التونسية قرارًا بأن يكون جامع الزيتونة جامعة مختصة بالعلم

وأن تسمى الجامعة الزيتونية وأصبحت بها خمس كليات.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الجمعة 3 سبتمبر 2010 - 10:41





اليوم 20 من شهر رمضان


بناء مسجد القيروان:
في العشرين من شهر رمضان 51هـ الموافق 29 سبتمبر 671م بني مسجد القيروان على يد عقبة بن نافع رضي الله عنه.



رحيل الآلاف من قرطبة: في 20 من رمضان 202 هـ الموافق 30 من مارس 818م: رحل آلاف الأندلسيين من قرطبة بعد فشل ثورتهم ضد حكم الأمير “الحكم بن هشام” الذي بطش بالثوار بطشًا شديدًا، وهدم منازلهم وشردهم في الأندلس، فاتجهت جماعة منهم تبلغ زهاء 15 ألف إلى مصر، ثم ما لبثوا أن غادروها إلى جزيرة أقريطش كريت سنة 212هـ، وأسسوا بها دولة صغيرة استمرت زهاء قرن وثلث.


في عام 222هـ الموافق للثاني من شهر كانون الثاني للعام الميلادي 837، أفتتح الأفشين البذ مدينة بابك وأستباح ما فيها بعد محاصرة وحروب هائلة، وقتال شديد، غنم فيها المال الكثير، هذا الفتح جاء بفضل التجهيز الكبير للجيش الذي قام به الخليفة المعتصم. و الأفشين هو حيد كاوس تركي الأصل يدعى عادة بالأفشين وهو لقب أجداده أمراء (أشروسنة) من بلاد ما وراء النهر (تركستان) كان من كبار القادة في عهد المأمون والمعتصم اشتهر ببأسه وشجاعته ومهارته في أساليب الحرب صحب المعتصم إلى مصر حين ولاه عليها سنة 213 هـ لقمع الثورات التي نشبت فيها فأرسله المعتصم لإخماد التمرد في الدلتا فقضى عليه وحمل زعماء التمرد إلى المعتصم فضرب أعناقهم لما ولي المعتصم الخلافة أرسله لإخماد ثورة بابك الخرمي فقضى عليها وقبض على بابك وأرسله مكبلا بالحديد إلى المعتصم فقتله وصلبه بسامراء. طمع بولاية خراسان جزاء جهوده في القضاء على ثورة بابك فيقال إنه حرض المازيار على التمرد على المعتصم لإفساح الطريق أمام الأفشين ظنا منه أنه سينيط به إخماد تمرد المازيار ويوليه على خراسان
وقد أشاع عنه حساده هذه التهمة حتى عزم المعتصم على القبض عليه فانقبض عنه واهتبل الحساد انقباضه عن الخليفة فأقنعوا المعتصم بصحة التهمة وجعلوا انقباضه دليلا عليها، وقيل إن القاضي أحمد بن أبي دؤاد هو الذي كاد له وقيل إن المازيار حين قبض عليه أقر بتحريض الأفشين له على الثورة والتمرد وشهد بأنه كان يدفعه إلى العصيان. عقد المعتصم محاكمة له برئاسة وزيره عبد الملك بن الزيات وعضوية أحمد بن أبي دؤاد وإسحاق بن إبراهيم المصعبي صاحب شرطة بغداد وانتهت المحاكمة بإدانته بالتهم الموجهة إليه والحكم بقتله، وقد روى الطبري خبر هذه المحاكمة بالتفصيل. بنى له المعتصم سجنا خصيصا له في قصر الجوسق، وألقاه فيه بعد المحاكمة ومنع عنه الطعام والشراب حتى مات، وقيل
إن المعتصم قتله لما مات أو قتل صلبه المعتصم إلى جانب بابك الخرمي. كان الأفشين مثقفا إلى حد بعيد، وملك كمية ضخمة من الكتب النادرة.




في عام584هـ الموافق للثالث عشر من شهر تشرين الأول للعام الميلادي 1188، غادر دمشق السلطان صلاح الدين الأيوبي قاصداً بلدة صفد وهي معقل الدواية، كان سكانها أبغض أجناس الفرنج إلى السلطان، حاصرها بالمناجيق وفتحها في الثامن من شهر شوال من هذا العام، وقتل من بها، وأراح المارة من شر ساكنيها، وبعدها عاد السلطان إلى عسقلان، وولى أخاه الكرك عوضاً عن عسقلان، وأرسله ليكون عوناً لابنه العزيز في مصر، وأقام بمدينة عكا.


في عام 689هـ الموافق للتاسع والعشرين من شهر تموز للعام الميلادي 1290، رحل فخر الدين أبو الظاهر إسماعيل، الشيخ الزاهد، المتقلل من متاع الدنيا، دُفن بتربة بني الزكي بقاسيون في سوريا، كان يكتب من كلامه كل يوم ورقتين، ومن الحديث ورقتين، وكان يصلي مع الأئمة كلهم بالجامع، من شعره:

والنهر مدجُنَ في الغصونِ هوى فراحَ في قلبهِ يمثلها

فغارَ منهُ النسيمُ عاشقها فجاءَ عن وصلدِ يميلها



في عام 737هـ ليوم الجمعة في الرابع من شهر حزيران للعام الميلادي 1333، كان وفاة الإمام الفاضل مجموع الفضائل، شهاب الدين أبو العبّاس أحمد بن عبد الوهاب البكري، نسبة إلى أبو بكر الصدّيق {رضي الله عنه}، كان لطيف المعاني ناسخاً مطيقاً يكتب في اليوم ثلاث كراريس، كتب صحيح البخاري ثماني مرات، جمع تاريخاً في ثلاثين مجلداً، وذُكر أن له كتاباً سماه {منتهى الأرب في علم الأدب} في ثلاثين مجلداً، كان نادراً في وقته.



عام 1001هـ الجيش الألماني البالغ 40 ألف مقاتل يقوم بهجوم مباغت على الجيش العثماني المكون من 10 آلاف مقاتل في الجنوب الشرقي من زغرب الواقعة حاليا في كرواتيا، ويقتل 7 آلاف عثماني، بمن فيهم القائد حسن باشا حاكم البوسنة، وكانت هذه الغارة سببا في إعلان تركيا الحرب على ألمانيا.



في عام 1094هـ الموافق للثاني عشر من شهر أيلول للعام الميلادي 1683، قام ملك بولونيا سوبيسكي، وبتحريض من رأس كنيسة روما بمهاجمة القوات العثمانية،
التي كانت قد أحكمت الحصار حول العاصمة النمساويّة فيينا، نجح الهجوم الصليبي واضطرت القوات العثمانية بقيادة قره مصطفى باشا إلى الانسحاب.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الجمعة 3 سبتمبر 2010 - 10:52





حدث في رمضان - 21 رمضان



- في عام 3هـ، الموافق للسادس من شهر أيار للعام الميلادي 652، عقّ النبيّ محمد الأمين (عليه أفضل الصلاة والسلام)، أي ذبح عقيقة، وهو ما يُذبح يوم سابع
المولود، عن الحسن بن عليّ زوج ابنته فاطمة الزهراء {رضي الله عنهم}، وهو يوم سابعه، وحلق النبي (عليه الصلاة والسلام) شعره وأمر أن يتصدّق بزنة شعره فضة.



- فتح مكة المكرمة: في 21 رمضان 8 هـ الموافق 11 يناير 630م تم فتح مكة المكرمة، وسمي هذا العام عام الفتح. ويسمى هذا الفتح (فتح الفتوح) حيث دخل الناس على إثره أفواجًا في دين الله. وكان فيه إسلام أبي سفيان.



- وفاة الحجاج بن يوسف الثقفي: في 21 من رمضان 95هـ الموافق 9 من يونيو 714م: توفي الحجاج بن يوسف الثقفي، أحد رجالات الدولة الأموية، وواحد من مشاهير التاريخ الإسلامي، اشتهر بالقوة والعنف في معاملة الخصوم وأعداء الدولة، وفي الوقت نفسه أسدى للدولة خدمات جليلة، يأتي في مقدمتها: استتاب الأمن، واستئناف الفتوحات الإسلامية، وإنشاء مدينة واسط، ونقط المصحف الشريف.



- في عام 254هـ، تولى الخليفةُ المعتّز بدين الله نيابةَ الديار المصرية، فأحسن إلى أهلها وأنفق فيهم من بيت المال ومن الصدقات، كانت له في شهر رمضان المُبارك مائدة في كل يوم يحضرها الخاصُ والعام، كان يتصدق من خالصِ ماله في كل شهر بألف دينار، وبنى جامعاً أنفق عليه أكثرَ من مائة وعشرين ألف دينار، تُوفي الخليفة المعتّز بمصر في أوائل شهر ذي القعدة سنة مائتين وأربعة وستين للهجرة النبويّة، من علة أصابته من أكل لبن الجواميس، الذي كان يحبه، كان له ثلاثة وثلاثون ولداً، منهم سبعة عشر ذكراً، فقام بالأمر من بعده ولده خمارويه.



- في عام 447هـ، الخليفة العباسي يأمر بتلاوة خطبة الجمعة في بغداد باسم السلطان السلجوقي طغرل بك، وكان ذلك اعترافا صريحا من العباسيين بنفوذ السلاجقة في الخلافة العباسية.



- في عام 643هـ الموافق للعاشر من شهر شباط للعام الميلادي 1246، كان رحيل معين الدين الحسن بن شيخ الشيوخ، وزير الصالح نجم الدين أيوب،
أرسله إلى دمشق، فحاصرها مع الخوارزمة أول مرة، حتى أخذها من يد الصالح إسماعيل، وأقام بها نائباً من جهة الصالح أيوب، كانت وفاته في مثل هذا
اليوم، وكانت مدة ولايته بدمشق أربعة أشهر ونصف الشهر، وصُلي عليه بجامع دمشق، ودُفن بقاسيون في سوريا إلى جانب أخيه عماد الدين.



- في عام 726هـ، الموافق للعشرين من شهر آب للعام الميلادي 1326، رحل السلطان العثماني عثمان الأول، مؤسس الدولة العثمانية، خلفه في الحكم على عرش السلطنة العثمانية ابنه أورخان.



- ولاية السلطان أورخان الأول: في 21 من رمضان 726هـ الموافق 21 من أغسطس 1325م: تولى السلطان أورخان الأول عرش الدولة العثمانية، وهو الثاني في سلسلة سلاطينها، قام بتدعيم أركان الدول، وتوسيع رقعتها، وإنشاء فرقة الإنكشارية المعروفة.



- في عام 1029هـ، تُوفي المولى محمد بن الشريف عليّ، كان حاكماً في جنوب المغرب، ينتهي نسبه إلى محمد النفس الذكيّة، ابن عبد الله الكامل بن الحسن المُثنى بن الحسن السبط ابن عليّ بن أبي طالب، حاول المولى محمد أن يتوسّع من حدود دولته، فقد حاول الاستيلاء على تلمسان في الجزائر، وكانت في تلك الوقت تحت حكم الأتراك العثمانيين، فحرروها ثانية منه، وحاول غزو وجده في غرب المغرب، فلم يستطع، بقي يحكم قسماً من إفريقيا الشمالية إلى أن توفي في رمضان في مثل هذا اليوم فخلفه ابنه محمد بن المولى محمد.



- الروس يخسرون 20 ألف قتيل: في 21 من رمضان 1271 هـ الموافق 7 من يونيو 1855م خسر الروس 20 ألف قتيل في هجوم جيش الاتفاق الفرنسي الإنجليزي العثماني على قلعة “سيفاستوبول” الواقعة حاليًا في أوكرانيا أثناء “حرب القرم” بين الدولة العثمانية وروسيا.



- بدء أعمال الحفر في قناة السويس: في 21 من رمضان 1275 هـ الموافق 24 من إبريل 1859م: بدأت أعمال الحفر في قناة السويس التي تربط بين البحرين الأبيض والأحمر، واستمر الحفر 10 سنوات ونصف شارك فيه 60 ألف فلاح مصري، وبلغ طولها آنذاك 162.5 كم، وافتتحت للملاحة في 19 نوفمبر 1869م.



- في عام 1356هـ، أستشهد أبرز أبطال الكفاح الشعبي الفلسطيني المسلح، فرحان السعدي، عُرف بالشيخ لما تحلى به من استقامة خلق وتقوى وورع وشجاعة وإيمان، ولد الشيخ فرحان السعدي في عام 1860 ميلادي، عندما نشبت ثورة عام 1929م بادر إلى قيادة مجموعة من المقاتلين في قضاء جنين بفلسطين المحتلة، أستبسل في المعارك ضد البريطانيين والصهاينة، حتى ألقت قوات الاحتلال القبض عليه وحكمته بالسجن لمدة ثلاثة أعوام، فور خروجه من السجن عاود نشاطه وأنضم إلى حركة القائد الشيخ عز الدين القسّام، شارك في معركة أحراج يعبد عام 1936م التي أستشهد فيها القسّام، قاد العديد من العمليات الفدائيّة العسكرية
الناجحة، أسرته قوات الاحتلال البريطاني من منزله وصادرت بندقيته، وكانت الدليل الدامغ على إدانته، قدّم للمحكمة العسكرية بعد يومين من اعتقاله قامت خلالها بتعذيبه وإهانته، وبعد محكمة صوريّة، حكمت عليه بالإعدام شنقاً، وفي مثل هذا اليوم من شهر رمضان تمّ تنفيذ الحكم بالشيخ الكبير فرحان السعدي وهو صائم، وكان لإعدامه رنّة كبيرة في فلسطين.



- وفاة الداعية الكبير الشيخ إبراهيم عزت: في 21 من رمضان 1403 هـ الموافق 2 يوليو 1983م: توفي الداعية الكبير الشيخ إبراهيم عزت، واحد من أبرز الدعاة الذين ظهروا في مصر في الربع الأخير من القرن العشرين.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الجمعة 3 سبتمبر 2010 - 10:58





حدث في رمضان - 22 رمضان -



- في العام الأول للهجرة النبوية، كان بدء إرسال السرايا النبوية لتحقيق بعض الأهداف الإسلامية، منها سرية حمزة بن عبد المطلّب إلى العيث، سرية محمد بن مسلمة لقتل كعب بن الأشرف، الشاعر الذي كان يحارب الإسلام بشعره وماله، وغيرها من السرايا التي ساعدت في دعم قواعد الدين الإسلامي الحنيف.



- في عام 3هـ، الذي كان يقابل الثاني والعشرين من شهر آذار للعام الميلادي 625، توجّهت سرية عمير بن عدي لقتل {عصماء} عدوة رسول الله (صلى الله عليه وسلّم)، هي يهوديّة، كانت تكيد للإسلام، وتؤذي المسلمين، وتحرّض الشعراء على هجاء الرسول الكريم محمد (عليه الصلاة والسلام)، كما كانت تنشد شعراً تهجو فيه الإسلام والمسلمين وتقلّل من شأن نصرهم في غزوة بدر الكبرى.



- موقعة الطائف: في الثاني والعشرين من شهر رمضان عام 8 هـ الموافق 12 يناير 630م حدثت موقعة الطائف.



- حفرة قناة السويس: في 22 رمضان 1275هـ الموافق 25 إبريل 1859م بدئ بحفر قناة السويس في مصر.



- وفاة الإمام ابن ماجة: في 22 من رمضان 273هـ الموافق 20 من فبراير 886م تُوفي الإمام الحافظ أبي عبد الله محمد بن يزيد بن ماجه القزويني، صاحب سنن ابن ماجة، أحد كتب الصحاح الستة، التي تشمل صحيح البخاري ومسلم، وسنن النسائي والترمذي، وأبي داود وابن ماجة.



- مولد عبد الرحمن الناصر ثامن أمراء الأندلس: في 22 من رمضان 277هـ الموافق 7 من يناير 891م: وُلد عبد الرحمن الناصر ثامن أمراء الأندلس من بني أمية، وأول مَن تسمَّى بها بأمير المؤمنين، وتلقب بألقاب الخلافة، ويعد عصره الذي امتدَّ خمسين عامًا، من أزهى فترات الأندلس قوة حضارة.



- في عام 684هـ المصادف للحادي والعشرين من شهر شباط للعام الميلادي 1285، رحل شيخ البلاغة والأدب القرطبي، حازم بن محمد الأنصاري القرطبي، هو أوحد زمانه في النظّم والنثر والنحو واللغة والعروض، روى عنه ألف من العلماء، من كتبه {سراج البلغاء في البلاغة}، من شعره

من قال حسبي من الورى بشرٌ فحسبي الله حسبي الله

كم آية لله شاهدةٌ بأنه لا إله إلا هو



- في عام 725هـ المصادف ليوم الاثنين للأول من شهر أيلول للعام الميلادي 1325، كان رحيل الشيخ عفيف الدين إسحاق الأمدي، ثم الدمشقي الحنفي، شيخ دار الحديث بالظاهريّة، سمع الحديث على جماعة كثيرين، كان شيخاً حسناً بهي المنظر سهل الإسماع، ولديه فضيلة، تُوفي في مثل هذا اليوم ودُفن بسفح جبل قاسيون في سوريا، هو والد فخر الدين ناظر الجيوش والجامع، وقبله بيوم توفي الصدر معين الدين يوسف بن زغيب الرحبي، أحد كبار التجّار الأمناء.



- في عام 965هـ رحل في مدينة الأستانة الفقيه الحنفي إبراهيم الحلبي، ولد في حلب بسوريا، أشهر مصنفاته {ملتقى الأبحر} وعليه أعتمد القضاء في السلطنة العثمانية.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الجمعة 3 سبتمبر 2010 - 11:04





حدث في رمضان - 23 -




- هدم صنم اللات: في 23 رمضان 9هـ الموافق 631م تمَّ هدم الصنم اللات.



- في الثالث والعشرين من شهر رمضان المُبارك خرج رسول الله (عليه الصلاة والسلام) من جوف الليل ثلاث ليالٍ منها ليلة الثالث والعشرين من شهر
رمضان. وصلى في المسجد وصلى الناس معه، كان يصلي بهم ثماني ركعات في المسجد ويكملون باقيها في بيوتهم. وبصحة هذا الأثر عن رسول الله (عليه
أفضل الصلاة والسلام) ثبتت مشروعية صلاة التراويح، أما سبب اقتصار النبي (صلى الله عليه وسلّم) على ثلاث ليالٍ، فهو خشية أن تُفرض عليهم، لأنه قال للصحابة لما سألوه عن ذلك {{ قد رأيت صنيعكم فلم يمنعني من الخروج إلا أني خشيت أن تُفرض عليكم }}. وأيضاً فإن فعل عمر بن الخطّاب {رضي الله عنه} في
جمعه الناس على أبي بن كعب، تؤكد هذه المشروعيّة لقوله (صلى الله عليه وسلّم): {{ عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضّوُ
عليها بالنواجف))، أما عدد ركعاتها، فقد ذهب الفقهاء في عددها، منهم من قال إنها ثمانية، لأن رسول الله صلاها ثمانية، كما سبق ذكر ذلك، ومنهم من
قال إنها عشرون ركعة، لأن عمر بن الخطّاب {رضي الله عنه) صلاها عشرين ركعة، فكان {رضي الله عنه} صلّى في الناس بالصلاة التي كان يؤديها الصحابة
مع الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلّم) في المسجد وفي بيوتهم، ومنهم من قال إنها ستة وثلاثون ركعة، أما عمر بن عبد العزيز {رضي الله عنه} صلاها
بالناس وفق اجتهاد خاص منه. أما وقتها، فقد اتفق العلماء على أنه بعد صلاة العشاء، ثم أن الفقهاء متفقون على الجهر بالقراءة في التراويح.




- انتصار المسلمين على الساسانيين: في 23 رمضان 31هـ الموافق 652م وفي عهد الخليفة عثمان بن عفان- رضي الله عنه- انتصر المسلمون على الساسانيين بعد مقتل قائدهم يزد جرد بن شهريار آخر ملوك الفرس وانتهت بذلك دولة الفرس.



- ولادة “أحمد بن طولون” مؤسس الدولة الطولونية: في 23 من رمضان 220هـ الموافق 20 من سبتمبر 835م: وُلد “أحمد بن طولون” مؤسس
الدولة الطولونية، وُلد ببغداد، وتلقى تعليمه العسكري والديني بها، وبعدما شبَّ لفت الأنظار إليه بعلمه وشجاعته، ثم ولي مصر سنة 254هـ الموافق 868م،
ونجح في أن يُقيم دولة قوية شملت مصر والشام والحجاز، ولا يزال مسجده الكبير في القاهرة شاهدًا على ما بلغته دولته من رقي وتقدم.




- في عام 584هـ، وفاة الشاعر الناثر والأمير الفارس “أسامة بن مرشد بن علي بن مقلد بن نصر بن منقذ”، المعروف بأسامة بن منقذ، أحد أبطال المسلمين في الحروب الصليبية، له ديوان شعر مطبوع، ومذكرات بعنوان “الاعتبار” وكتب في الأدب.



- في عام 723هـ، المصادف ليوم الأحد للخامس والعشرين من شهر أيلول للعام الميلادي 1323، رحل الشيخ الأعقف الحريري، هو شهاب الدين أحمد بن حامد بن سعيد التنوخي الحريري، أشتغل في صباه على الشيخ تاج الدين الفزاري في التنبيه، ثم صحب الحريرية وخدمهم ولزم مصاحبة الشيخ نجم الدين بن إسرائيل، سمع الحديث، حجّ مرات عديدة، كان مليح الشكل كثير التودد إلى الناس، حسن الأخلاق، تُوفي اليوم بزاويته بالمّزة، ودُفن بمقبرة المّزة في سوريا.



- في عام 1280هـ المصادف للثاني من شهر آذار للعام الميلادي 1864، تنازلت الدولة العثمانية عن بناء القلاع بأراضي إمارة الجبل الأسود، الواقعة على شواطئ الأدرياتيكي إلى الشمال من ألبانيا، وكانت إمارة الجبل الأسود خاضعة لحكم الدولة العثمانية، وأراد أميرها الاستقلال بحكمها، كما قام بمساعدة ثوار إقليم الهرسك ضد الدولة العثمانية التي ما لبثت أن تمكنت من القضاء تماماً على جميع حركات التمرد، وشرعت في بناء عدة قلاع وحصون داخل الجبل الأسود، فتدخلت الدول الأوروبية لإثناء الدولة العثمانية عن هذا الأمر، وأضطر السلطان العثماني إزاء ذلك إلى التخلي عن بناء هذه القلاع والحصون.



- في عام 1371هـ، الحكومة التركية تسمح بدخول جميع أعضاء السلالة العثمانية عدا الأمراء أبناء السلاطين إلى تركيا بعد إلغاء الخلافة العثمانية في مارس 1923، وطرد سلالة بني عثمان إلى خارج تركيا، بعدما حكموا البلاد مدة 963 عاما منها 407 أعوام هي مدة الخلافة.



- في عام 1918هـ، تُوفي السلطان العثماني مُحَمّد رشاد، أمتاز حكمه بسيطرة حزب الاتحاد والترقي وانهزام تركيا في الحرب العالمية الأولى، تولى مُحَمّد رشاد السلطة بعد أخيه عبد المجيد الثاني والذي عزل لمقاومته الكثير من الأفكار والمخططات اليهودية ـ الأوروبية، وعلى الأخص قضية توطين اليهود في فلسطين، كان مُحَمّد رشاد رجلاً مثقفاً، ثقافة إسلامية، ألّم بالأدب الفارسي وأهتّم بدراسة التاريخ الإسلامي عامة والتاريخ العثماني خاصة، عارض السلطان مُحَمّد رشاد رغبة حزب الاتحاد والترقي بدخول الحرب العالمية الأولى إلى جانب ألمانيا، لكنه وافق مضطراً وأعلن الجهاد الإسلامي بصفته خليفة للمسلمين، ودعا المسلمين كافة لدعم
الدولة العثمانية، وحينما توفي في رمضان كانت معظم الدول الإسلامية قد سقطت في أيدي الحلفاء إنكلترا وفرنسا.




وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الجمعة 3 سبتمبر 2010 - 11:17





حدث في رمضان - 24 - من رمضان


- بناء مسجد عمرو بن العاص بالفسطاط: في الرابع والعشرين من شهر رمضان عام 20هـ الموافق 5 سبتمبر 641م تمَّ بناء مسجد عمرو بن العاص رضي الله عنه بالفسطاط.



- في عام 264هـ، رحل المُزنيّ أبو إبراهيم إسماعيل بن يحي بن إسماعيل بن عمرو بن إسحاق، الإمام الجليل، ناصر المذهب، قال فيه الإمام الشافعي: {لو ناظر الشيطانَ لغلَبه}. وكان إماماً ورعاً زاهداً مجاب الدّعوة، متقلّلاً من الدنيا، قال الرافعيّ: {المُزنيّ صاحبُ مذهب مستقلّ}. وقال الإسنويّ: {صنّف كتباً، منها المبسوط، المختصر، المنثور، المسائل المعتبرة، الترغيب في العلم، وكتاب الوثائق والعقارب سُمِّي بذلك لصعوبته، وصنّف كتاباً مفرداً على مذهبه لا على المذهب الشافعي}. وذكره البندنيجيّ في تعليقه، وكان إذا فاتته صلاة في الجماعة صلاّها خمساً وعشرين مرة، ويغسِّل الموتى تعبُّداً واحتساباً، ويقول المُزنيّ: {{أفعله ليرقّ قلبي}}. وكان جَبَل علم، مناظراً محجاجاً، ولد سنة خمس وسبعين ومائة للهجرة النبويّة الشريفة، وتُوفي في مثل هذا اليوم ودُفن قريباً من قبر الإمام الشافعي.



- في عام 354هـ، قُتل الشاعر الكبير أبو طيب المتنبي، ولد المتنبي في الكوفة. اسمه أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي الكندي الكوفي، وإنما سمي المتنبي لأنه على ما قيل ادعى النبوة في بادية السماوة وتبعه خلق كثير من بني كلب وغيرهم. فخرج إليه لؤلؤ أمير حمص نائب الإخشيدية فأسره وتفرق أصحابه وحبسه طويلا ثم استتابه. ويقال إنه قال شيئا في عضد الدولة فدس عليه من قتله لأنه لما وفد عليه وصله بثلاثة آلاف دينار وثلاثة أفراس مسرجة محلاة وثياب فاخرة. ثم دس عليه من سأله أين هذا العطاء من عطاء سيف الدولة؟ فقال هذا أجزل إلا أنه عطاء متكلف، وسيف الدولة كان يعطي طبعا. غضب عليه عضد الدولة فأرسل إليه فاتك بن أبي جهل الأسدي مع جماعته وهو في طريقة للكوفة كان مع المتنبي جماعته أيضا، فتقاتل الفريقان فلما رأى أبو الطيب الدائرة عليه هم بالفرار، ويقال أن غلامه قال له: يا أبا الطيب أما أنت القائل الخيل والليل والبيداء تعرفني، والسيف والرمح والقرطاس والقلم، فقال له المتنبي قتلتني قتلك اللَّه، فرجع وقاتل حتى قُتل هو وابنه مُحسَد وغُلامه مُفلح، دارت هذه المعركة التي قُتل فيها المتنبي بالنعمانية، وكان عند مقتله في الحادية والخمسين من عمره.



- في عام 684هـ، وفاة الشاعر والناقد أبي الحسن حازم بن مُحَمّد بن حسن، المعروف بحازم القرطاجني، واحد من النقاد الكبار في الأدب العربي، اشتهر بكتابه “منهاج البلغاء وسراج الأدباء”، وله قصيدة طويلة عُرفت بالمقصورة في أكثر من ألف بيت…



- في عام 718هـ، الذي كان يقابل للتاسع والعشرين من شهر تشرين الثاني للعام الميلادي 1317، رحل الفقيه الإمام العالِم المناظر، شرف الدين أبو عبد الله الحسين، الدمشقي، الشافعي، درّس بالمدرسة الجاروخيّة والعذراوية، أفتى بدار العدل، كان واسع الصدر كثير الهمّة كريم النفس مشكوراً في فهمه وحفظه وفصاحته ومناظرته.



في عام 808هـ، الموافق للسادس عشر من شهر آذار للعام الميلادي 1406، رحل العلاّمة الكبير ابن خلدون هو عبد الرحمن مُحَمّد بن خلدون. ولد ونشأ في تونس، ودرس الأدب على أبيه ثم لم يلبث أن التحق صغيرا ككاتب للعالمة، بأمير تونس أبي إسحق الحفصي (كانت وظيفة تقوم بكتابة الشارة السلطانية بين البسملة والنص). لم ترضه وظيفته هذه فقصد مراكش واتصل بسلطانها أبي عنان المريني فأصبح أمينا لسره
سنة 1356، ولكنه خانه بمراسلته أبي عبد الله الحفصي أمير بجاية القديم المسجون في فاس وقد كشفت المؤامرة فطرح في السجن. أطلق سراحه الوزير حسن بن عمر، بيد أن ابن خلدون انضم إلى أعدائه وحاربه تحت راية المنصور بن سليمان، ثم ما لبث أن خان المنصور وألّب عليه القبائل لمصلحة خصمه أبي سالم، الذي انتصر فأولى ابن خلدون أمانة سر الدولة. وتغير عليه السلطان فسعى ابن خلدون مع أحد الوزراء السابقين وقلبه، ولكن الوزير استأثر بالوزارة فغضب ابن خلدون وسافر إلى غرناطة حيث عاش مدة في بلاط ملكها ابن الأحمر ووزيره لسان الدين بن الخطيب. ترك غرناطة ليعود عام 1365 إلى بجاية وقد تملكها صديقه القديم فولي رئاسة الوزارة. وحين قتل الأمير في حربه ضد ابن عمه فاوض ابن خلدون الغازي لتسليمه المدينة لقاء احتفاظه بالوزارة فكان له ذلك، ثم لم يلبث أن تغير عليه الأمير فاضطر أن يهرب. ظل مدة يتنقل بين قبائل بني رياح يستميلها تارة إلى السلطان أبي حمو وأخرى يكلف باستمالتها إلى عبد العزيز المريني.. ولكن تقلباته الدائمة أحنقت الجميع عليه فسافر إلى الأندلس ولم يلق عند بني الأحمر ما كان ينتظره لأنهم علموا بمشايعته لوزيرهم السابق المغضوب عليه لسان الدين الخطيب. عاد إلى إفريقيا فوجد نفسه بقبضة السلطان أبي حمو الذي كان ابن خلدون قد خانه سابقا باستمالته قبائل بني رياح، فكلفه السلطان بإعادة الكرة لاستمالتها مجددا ولكنه اعتذر وانصرف إلى التأليف مدة أربع سنوات فوضع في قلعة ابن سلامة مقدمة تاريخه وشرع بكتابة التاريخ. ثم تغير عليه صديقه مفتي تونس فأوغر صدر السلطان عليه واضطر ابن خلدون أن يسافر قصد الحج إلى مكة 1382. وصل إلى القاهرة وكانت شهرته قد سبقته فشرع يدرس في الأزهر ثم عين أستاذا للفقه المالكي ثم قاضيا للمذهب ولكن تشدده أثار الناس عليه فعزل. وفي هذه الأثناء وافاه نعي عائلته التي غرقت في طريقها إلى مصر. حج الأماكن المقدسة ثم عاد إلى تولي القضاء ولكنه عزل وفي عام 1400 رافق الحملة المصرية لمحاربة تيمورلنك في الشام، واتصل بالغازي الذي أعجب بعلمه ودهائه في مفاوضته بشأن الصلح. وبعد أن أقام ضيفا عليه 35 يوما عاد إلى مصر وتولى القضاء المالكي عام 1401، ولكنه رأى في منافسة البساطي خصما قويا فكان كل منها يتولى المنصب بضعة أشهر حتى مات ابن خلدون عام 1406 وهو في منصبه للمرة السادسة. لم يعرف التاريخ السياسي العربي رجلا ملئت حياته بالحوادث مثل ابن خلدون حتى ليمكننا القول أن أبرز صفاته هي: التقلب، الدهاء وحب الظهور، الثقة بالنفس، الذكاء، حب العمل والمغامرات السياسية. ذكر له لسان الدين بن الخطيب عددا من الكتب ولكن لم يصل إلينا سوى تاريخه الكبير وكتاب
العبر، وديوان المبتدأ والخبر، في أيام العرب والعجم والبربر، ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر، ويقع هذا الكتاب في سبعة مجلدات مرتبة حسب تعبير ابن خلدون نفسه.




- في عام 1087هـ، وفاة الصدر الأعظم أحمد باشا كوبريللي، أحد رجالات الدولة العثمانية العظام في القرن الحادي عشر الهجري، وأصغر من تولى الصدارة العظمى في تاريخ الدولة، حيث لم يتجاوز عمره السادسة والعشرين، ودام في منصبه خمسة عشر عامًا نجح في أثنائها في إعادة المجد الثالث للدولة العثمانية.



- في عام 1284هـ، أبصر النور بمدينة اللاذقية على الساحل السوري الإمام عبد القادر المغربي، كان أبوه قد سكَنَهَا ليتولّى القضاء فيها.



- سلاح النفط في حرب العاشر من رمضان: في 24 من رمضان 1393هـ الموافق 21 من أكتوبر 1973م: قامت كل من الكويت وقطر
والبحرين ودبي بوقف تصدير بترولهم نهائيًّا إلى الولايات المتحدة الأمريكية وهولندا، وذلك تضامنًا مع مصر وسوريا في معركتهما المظفرة ضد
اليهود المحتلين والتي حققا فيها النصر لأول مرةٍ في حربِ العاشر من رمضان السادس من أكتوبر.




- في عام 1389هـ، وكان يوم الأربعاء، رحل العلامة الإمام مفتي الديار السعودية فضيلة الشيخ مُحَمّد بن إبراهيم آل الشيخ في مدينة الرياض، عن ثمانية وسبعين عاماً.



- وفاة صائد الدبابات: في 24 من رمضان 1422هـ الموافق 9 ديسمبر 2001م: تُوفي صائد الدبابات الشهير في حرب أكتوبر 1973م “محمد عبد العاطي”.. عُرف بصائد الدبابات، وسجلوا اسمه في الموسوعات الحربية كأشهر صائد دبابات في العالم.


وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير
منتصرين ومتوحدين وموحدين
اللهم أمين
أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله
تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 7 سبتمبر 2010 - 17:42





حدث في شهر رمضان - في 25 من رمضان .




- هدم الأصنام: في الخامس والعشرين من شهر رمضان 8 هـ الموافق 15 يناير 630م بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم خالد بن الوليد لهدم الأصنام ومنها العزى، كما بعث عمرو بن العاص لهدم سواع، وبعث سعد بن زيد الأشهلي لهدم مناة، فأدَّى كل منهم مهمته بنجاح.




- في عام 129هـ، أعلن أبو مسلم الخرساني الثورة على الأمويين، أعلنت الثورة رسمياً ضد الحكم الأموي في خرسان الإيرانية، على يد سليمان ابن كثير، ألتّف مؤيدو العباسيين حول أبو مسلم الخرساني، اتخذوا اللون الأسود في ملابسهم وراياتهم شعاراً لهم، وأقيمت أول صلاة عيد الفطر تحت راية العباسيين، وتحققت لأبي مسلم الخرساني السيطرة على خرسان بعد أن دبّ العداء بين والي الأمويين على خرسان وشعبها، ثم أطلق على نفسه لقب أمير آل مُحَمّد، ذعرت الحكومة الأموية في دمشق من هذه التطورات الخطيرة في خرسان فأرسلت الجيش تلو الآخر للقضاء على الثورة، إلا أنها منيت بالفشل، فاستسلمت المدن الإيرانية الأخرى للعباسيين، وأضحى الطريق إلى العراق مفتوحاً، مات والي خرسان الأموي نصر ابن سيّار في الريّ، أي طهران حالياً، دون أن بكسب معركة واحدة ضد الثورة، وقد أمر إبراهيم بن مُحَمّد العباسي قحطبة بن شبيب الطائي قائده في المناطق العربية بمهاجمة العراق، فهزم القائد قحطبة الوالي الأموي عليها بن هبيره، الذي ما لبث أن مات غرقاً وهو
يحاول اجتياز النهر هرباً، فخلفه في القيادة ابنه حسن، دخل قحطبة الكوفة وأعلن أن الإمام هو إبراهيم العباسي، غير أن الأمويين اعتقلوه وقتلوه في الشام، فأوصى إبراهيم قبل اعتقاله بالخلافة إلى أبي العباس عبد الله بن مُحَمّد أخيه.




- في عام 447هـ، الموافق للسابع عشر من شهر كانون الأول للعام الميلادي 1055، دخل تغرل بق، حفيد سلجوق مدينة بغداد، فاستقبله الخليفة العباسي القائم بأمر الله وكبار رجال الدولة وأعيانها بأعظم تكريم، وأمر الخليفة العباسي بذكر اسمه في خطبة الجمعة، كما لقّبه باسم ركن الدولة تغرل بق إمام أمير المؤمنين.




- موقعة (ملاز جرد): في الخامس والعشرين من شهر رمضان عام 463هـ الموافق 1070م، حقق المجاهد (ألب أرسلان) قائد جيوش المسلمين، وسلطان الدولة السلجوقية، انتصارًا عسكريًّا فريدًا في التاريخ الإسلامي، على الدولة البيزنطية، وحلفائها الصليبيين، ووقع إمبراطور الدولة البيزنطية (رومانوس الرابع) أسيرًا في هذه الموقعة الحربية (ملاز كرد) أو (ملاز جرد)، والتي تقع بالقرب من (أخلاط) غربي آسيا الصغرى.




- مقتل الخليفة العباسي الراشد بالله: في الخامس والعشرين من شهر رمضان عام 532هـ الموافق 5 يونيو 1138م، قُتل الخليفة العباسي الراشد بالله في أصفهان؛ حيث اغتالته جماعة من أهالي خراسان.




- ولادة الإمام “فخر الدين الرازي”: 25 من رمضان 544هـ الموافق 26 من يناير 1150م مولد الفقيه والأصولي الكبير “محمد بن عمر بن الحسين بن علي”، المعروف بـ “فخر الدين الرازي”، صاحب تفسير القرآن الكريم “مفاتيح الغيب”، وهو من أجلِّ التفاسير وأشهرها، وقد تجاوزت مؤلفاته أكثر من مائة كتاب.




- اندحار التتار في معركة عين جالوت: في25 من رمضان 658هـ الموافق 3 من سبتمبر 1260م نشبت معركة عين جالوت في المنطقة التي تقع بين بيسان ونابلس بفلسطين بقيادة المظفر “سيف الدين قطز” والمغول بقيادة “كيتوبوقا”، وقد كتب الله النصر للمسلمين فحققوا فوزًا هائلا، أوقف زحف المغول الهمج، وأنقذ الحضارة الإسلامية من الدمار.




- في عام 693هـ، المصادف ليوم الخميس لتاسع عشر من شهر آب للعام الميلادي 1294، كان رحيل قاضي القضاة شهاب الدين بن الخويي، أصله من خوي، اشتغل وحصّل علوماً كثيرة، وصنّف كتباً كثيرة، وله نظم علوم الحديث، وكفاية المتحفظ، وغير ذلك، وقد سمع الحديث، ولّي قضاء القدس، ثم ولّي مدينة حلب، ثم ولّي قضاء القاهرة، ثم قدم على قضاء الشام مع تدرّيس العادليّة والغزاليّة وغيرهما، وكان من حسنات الزمان وأكابر العلماء الأعلام، عفيفاً نزيهاً، بارعاً، محباً للحديث وعلمه وعلمائه، تُوفي في هذا اليوم عن سبع وستين سنة، صُلي عليه ودُفن من يومه بتربة والده بسفح جبل قاسيون في سوريا.




- في عام 1251هـ، الفرنسيون يدخلون مدينة تلمسان الجزائرية بعدما اضطر الأمير عبد القادر الجزائري إلى الانسحاب إلى مدينة وجدة على الحدود مع المغرب.

“اعلموا أن غايتي القصوى اتحاد الملة المُحَمّدية، والقيام بالشعائر الأحمدية وعلى الله الاتكال في ذلك كله”

هذه كلمات المجاهد حين يحكم، والمستضعف حين يتمكن، خرجت قوية صادقة من قلبه الأبيّ حين أُقيمت دولته، وأُعليت رايته، إنه عبد القادر الجزائري. هو عبد القادر ابن الأمير محيي الدين الحسيني، يتصل نسبه بالإمام الحسين بن علي ولد في 23 من رجب عام 1222هـ / مايو 1807م، وذلك بقرية “القيطنة” بوادي الحمام من منطقة “وهران” بالمغرب الأوسط أو الجزائر، ثم انتقل والده إلى مدينة وهران. تمكنت فرنسا من احتلال العاصمة الجزائرية في 5 يوليو 1830م، واستسلم الحاكم العثماني سريعًا، ولكن الشعب الجزائري كان له رأي آخر. بادر الأمير عبد القادر بإعداد جيشه، ونزول الميدان ليحقق انتصارات متلاحقة على الفرنسيين، وسعى في ذات الوقت إلى التأليف بين القبائل وفض النزاعات بينها، وقد كانت بطولته في المعارك مثار الإعجاب من العدو والصديق فقد رآه الجميع في موقعة “خنق النطاح” التي أصيبت ملابسه كلها بالرصاص وقُتِل فرسه ومع ذلك استمر في القتال حتى حاز النصر على عدوه، وأمام هذه البطولة اضطرت فرنسا إلى عقد اتفاقية هدنة معه وهي اتفاقية “دي
ميشيل” في عام 1834، وبهذه الاتفاقية اعترفت فرنسا بدولة الأمير عبد القادر، وبذلك بدأ الأمير يتجه إلى أحوال البلاد ينظم شؤونها ويعمرها ويطورها، وقد نجح الأمير في تأمين بلاده إلى الدرجة التي عبر عنها مؤرخ فرنسي بقوله: “يستطيع الطفل أن يطوف ملكه منفردًا، على رأسه تاج من ذهب، دون أن يصيبه أذى!!“.وقبل أن يمر عام على الاتفاقية نقض القائد الفرنسي الهدنة، وناصره في هذه المرة بعض القبائل في مواجهة الأمير عبد القادر، ونادى الأمير في قومه بالجهاد ونظم الجميع صفوف القتال، و استطاع الأمير تحقيق مجموعة من الانتصارات دفعت فرنسا لعقد معاهدة هدنة جديدة عُرفت باسم “معاهد تافنة” في عام 1837م.وعاد الأمير لإصلاح حال بلاده وترميم ما أحدثته المعارك بالحصون والقلاع وتنظيم شؤون البلاد، وفي نفس الوقت كان القائد الفرنسي “بيجو” يستعد بجيوش جديدة، ويكرر الفرنسيون نقض المعاهدة في عام 1839م، وبدأ القائد الفرنسي يلجأ إلى الوحشية في هجومه على المدنيين العزل فقتل النساء والأطفال والشيوخ، وحرق القرى والمدن التي تساند الأمير، واستطاع القائد الفرنسي أن يحقق عدة انتصارات على الأمير عبد القادر، ويضطر الأمير إلى اللجوء إلى بلاد المغرب الأقصى، ويهدد الفرنسيون السلطان المغربي، ولم يستجب السلطان لتهديدهم في أول الأمر، وساند الأمير في حركته من أجل استرداد وطنه، ولكن الفرنسيين يضربون طنجة وموغادور بالقنابل من البحر، وتحت وطأة الهجوم الفرنسي يضطر السلطان إلى طرد الأمير عبد القادر، بل ويتعهد للفرنسيين بالقبض عليه.
ظل الأمير عبد القادر في سجون فرنسا يعاني من الإهانة والتضييق حتى عام 1852م ثم استدعاه نابليون الثالث بعد توليه الحكم، وأكرم نزله، وأقام له المآدب
الفاخرة ليقابل وزراء ووجهاء فرنسا، ويتناول الأمير كافة الشئون السياسية والعسكرية والعلمية، مما أثار إعجاب الجميع بذكائه وخبرته، ودُعي الأمير لكي يتخذ من فرنسا وطنًا ثانيًا له، ولكنه رفض، ورحل إلى الشرق، حيث استانبول والسلطان عبد المجيد، والتقى فيها بسفراء الدول الأجنبية، ثم استقر به المقام في دمشق منذ عام 1856م وفيها أخذ مكانة بين الوجهاء والعلماء، وقام بالتدريس في المسجد الأموي كما قام بالتدريس قبل ذلك في المدرسة الأشرفية، وفي المدرسة الحقيقية.وفي عام 1276/1860 تتحرك شرارة الفتنة بين المسلمين والنصارى في منطقة الشام، ويكون للأمير دور فعال في حماية أكثر من 15 ألف من النصارى، إذ استضافهم في منازله. وافاه الأجل بدمشق في منتصف ليلة 19 رجب 1300هـ/ 24 من مايو 1883 عن عمر يناهز 76 عامًا، وقد دفن بجوار الشيخ ابن عربي بالصالحية.




- ولادة الزعيم المصري محمد فريد: في 25 من رمضان 1284 هـ الموافق 20 يناير 1868 م: ولد الزعيم المصري محمد فريد، أحد زعماء الحركة الوطنية بمصر، تسلم زعامة الحزب الوطني بعد وفاة الزعيم مصطفى كامل، بذل ماله وجهده في خدمة القضية المصرية والمطالبة بالاستقلال والتنديد بالاحتلال. توفي غريبا عن وطنه في ألمانيا. ترك
مؤلفات تاريخية هامة من أشهرها تاريخ الدولة العليا العثمانية.




- في عام 1294هـ، القائد العثماني أحمد مختار باشا ينتصر على الجيش الروسي في معركة “يخنيلر”، واستطاع إحراز هذا الانتصار بجيش قوامه 34 ألف جندي على الجيش الروسي المكون من 740 ألف جندي، وخسر الروس في هذه المعركة 10 آلاف قتيل.




وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 7 سبتمبر 2010 - 17:52





حدث في رمضان - في 26 من رمضان .

- العودة من غزوة تبوك: 26 من رمضان 9 هـ الموافق 5 يناير631 م، عودة النبي صلى الله عليه وسلم من غزوة تبوك، التي تخلف عن حضورها بعض الصحابة، وحينما عاد النبي دخل المسجد فصلى واعتذر من اعتذر، وكانت حادثة مقاطعة كعب بن مالك وصاحبيه.



- في عام 114هـ، وبعد أن فتح العرب المسلمون أسبانيا عام 92 للهجرة وأستتب الأمر هناك للخلفاء الأمويين، حاول بعض قواد الجيش الإسلامي التوغل إلى فرنسا، فكانت أولى المحاولات، محاولة السمح بن مالك الخولاني الذي أندفع عام 100 للهجرة، فوصلت قواته إلى مدينة تولوز في جنوبي فرنسا، لكن الجيوش الإسلامية هزمت وقتل السمح، فقاد عملية الانسحاب والتراجع عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي، ثم تكررت المحاولة على يد القائد عنبسه بن سحيم الكلبي، أجتاح عنبسه عدة مدن فرنسية، أهمها ليون وماسون، حتى أصبح على بعد مئات الأميال من مدينة باريس، لكن الجيش الفرنسي قطع عليه خط الرجعة، فهُزم جيش المسلمين وقتل قائده عنبسه. وفي عام 112 للهجرة تولى عبد الرحمن الغافقي السلطة في الأندلس، وكان هدفه الأول، القضاء على الدوق أد، الذي شكّل العقبة الأساسية أمام التمدد الإسلامي في فرنسا، اصطدم الغافقي بأد، وأنتصر عليه حتى وصلت جيوش المسلمين إلى مدينة تور، أما الملك شارل، ملك فرنسا، فقد خشي أن يدخل المسلمون قلب أوروبا، فهّب للدفاع عن القارة الأوروبية، كان جيش المسلمين بقيادة الغافقي يعاني من صعوبات تموينية ونقص في العدد، بفعل ابتعاده عن قواعده، أما الفرنسيون فكانوا يفوقون المسلمين عدداً وتنظيماً وتصميماً على وقف الزحف الإسلامي، عمد الملك شارل إلى تنفيذ إستراتيجية عسكرية، قائمة على تأخير اللقاء بجيش المسلمين، والهدف من ذلك هو إنهاك قواهم، وحدث اللقاء الحاسم في رمضان في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك عند مدينة بواتيه في وسط فرنسا، الفرنسيون أسموا المعركة، معركة بواتيه، أما العرب فسموها، بلاط الشهداء، أنشغل المسلمون بالقتال ببسالة وكانت لهم الغالبة في بداية المعركة، إلا أن الملك شارل لاحظ اهتمام الجنود المسلمين بجمع الغنائم، فدّبر خطة لضرب الغنائم، حتى ينشغل الجنود بما حرصوا عليه، حاول عبد الرحمن الغافقي صرف نظر الجنود المسلمين عن الغنائم، وحثهم على الجهاد، إلا أن سهماً فرنسياً أصاب الغافقي، فخّر شهيداً، فتبعثرت بعد ذلك الجموع الإسلامية وسقط الكثير من الجنود شهداء، ومن هنا سُميت المعركة بلاط الشهداء.



- في عام 145هـ، المصادف للسابع عشر من شهر كانون الأول للعام الميلادي 762، كان مقتل مُحَمّد بن عبد الله بن الحسن بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب المُلقّب بالنفس الزكيّة، وكان مُحَمّد النفس الذكيّة خرج على الخليفة أبي جعفر المنصور واستقر بالمدينة، فندب المنصور لحربه عمه، وولّى عهده عيسى بن موسى، الذي سار على رأس جيش لمحاربة مُحَمّد النفس الزكيّة، وكان لدى الأخير جيش يقارب المائة ألف، ولكنهم جميعاً انفضوا من حوله وبقي في شرذمة قليلة يقاتل حتى قُتل في نفس اليوم.



- بدء ثورة الزنج: في 26 رمضان 255هـ الموافق 869م بدأت ثورة الزنج، وهو القبائل الزنجية التي تقطن ساحل أفريقيا الشرقي، وقد أطلق مؤرخو العرب هذا الاسم على العبيد المنتفضين الذين أثاروا الرعب في القسم الأسفل من العراق 15 عاماً حتى عام 884م، وكانت فتنة الزنج على جانب كبير من الأهمية، ونشبت بزعامة علي بن محمد بن عيسى المعروف بـ (البرقعي) وبمعاونة القرامطة.



- في عام 584هـ، الموافق للسابع عشر من شهر تشرين الثاني للعام الميلادي 1188، كانت موقعة حطين الشهيرة بقيادة السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي، والتي أنهت الوجود الصليبي في المشرق.



- في عام 762هـ، مولد أبي الثناء محمود بن أحمد بن موسى، المعروف ببدر الدين العيني، أحد أئمة الفقه والحديث والتاريخ في القرنين الثامن والتاسع الهجريين، وصاحب العديد من المؤلفات الشهيرة، مثل: “عقد الجمان”، و”عمدة القاري في شرح صحيح البخاري”.



- وفاة ابن خلدون رائد علم الاجتماع: 26 من رمضان 808هـ الموافق 16 من مارس 1401م، وفاة العالم الموسوعي ورائد علم الاجتماع “عبد الرحمن بن خلدون” الذي تعد بحوثه ودراساته سبقًا في كثير من العلوم والفنون كالتاريخ والسيرة الذاتية والدراسات التربوية وغيرها.



- في عام 923هـ، وبعد انتصار السلطان العثماني سليم على الدولة المملوكية التي كانت تحكم سوريا وفلسطين ومصر، دخلت مصر والشام تحت الراية العثمانية، وأصدر السلطان سليم في مثل هذا اليوم قراراً بتولي اسكندر أورونوس، حكم الإسكندرية، وبعد أن أمضى السلطان سليم في مصر سبعة أشهر وعند وصوله إلى دمشق أُطلق عليه خادم الحرمين الشريفين، فبدأ بالتطلع إلى حمل لقب خليفة المسلمين، لأنه بسقوط مصر دخلت الحجاز تحت الراية الإسلامية ولم يكن للمسلمين وقتئذٍ خليفة فعليّ، سوى الخلافة العباسية في مصر، وتحقق للعثمانيين ما أرادوا، فقد أجبروا الخليفة العباسي في مصر على التنازل عن الخلافة لصالح سلاطين بني عثمان.



- في عام 927هـ، المصادف للثامن والعشرين من شهر آب للعام الميلاد 1521 استسلمت مدينة بلغراد بعد حصار الجيش العثماني بقيادة الوزير بير مُحَمّد باشا، وبعد مؤازرة من السلطان العثماني سليمان القانوني، وأقيمت فيها أول صلاة جمعة.



- في عام 1021هـ، الدولة العثمانية توقع معاهدة إستانبول مع إيران، لإنهاء الحرب التي استمرت بينهما 9 سنوات، وعينت هذه المعاهدة الحدود بين
الجانبين، لكن هذا الصلح لم يستمر إلا سنتين فقط حيث تجدد القتال بين الجانبين.




- في عام 1102هـ، السلطان أحمد الثاني، يتولى زمام الدولة العثمانية، بعد وفاة أخيه السلطان سليمان الثاني، أستمر السلطان أحمد الثاني مدة أربع
سنوات، تضمنت انهزام تركيا في معركة سلنكمين في كرواتيا حالياً، وتقلص النفوذ التركي في شرق أوروبا، بعد قيام تحالف أوروبي ـ مسيحي ضد الدولة العثمانية الإسلامية، مكّون من النمسا وإيطاليا وروسيا ومالطه وبولندا وبابا روما.




وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير
منتصرين ومتوحدين وموحدين
اللهم أمين
أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله
تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 7 سبتمبر 2010 - 18:03





حدث في رمضان - في 27 من رمضان .



- في عام 2هـ، فُرضت زكاة الفطر في المدينة المنّورة، ويقال لها أيضاً {صدقة الفطر}، ومن الدليل على فرضيتها قوله تعالى: {{قَدْ
أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّىَ}}. وما رُوي عن بن عُمر {رضي الله عنهما} أن رسول الله {عليه الصلاة والسلام} فَرَض زكاة الفِطر صاعاً من تمر، أو صاعاً من
شعير على كل حُرٍ أوْ عَبْدٍ، ذكر أو أنثى من المسلمين، وصدقة الفِطر تزكيةٌ لنفس الصائم وطُهرَةٌ لصومه.




- في عام 24هـ، تُجَدَّ كسْوَةَ الكعبة من كل عام، وكانت الكعبة المشرَّفَة تُكسَى مرتين في العام على عهد عثمان بن عفَّان {رضي الله عنه}، الأولى بالديباج يوم التَّرْوِية، وهو اليوم الثامن من شهر ذي الحجة، والأخيرة يوم السابع والعشرين من شهر رمضان المُبارك، ولا يزال الحال مستمراً في العهود الإسلامية التي تَلَتْ.



- في عام 65هـ، تولّى الخلافة الأمويّة الخليفة عبد الملك بن مروان، من أعظم الخلفاء ودُهائهِم، فقيهاً واسعَ العِلْم، متعبداً ناسكاً، أستعمله معاوية على المدينة المنّورة وهو بن ست عشرة سنة، وانتقلت إليه الخلافة بموت أبيه في مثل هذا العام، فضبط أمورَها، وظهر بمظهر القوة، واجتمعت عليه كلمة المسلمين، وهو أول من صكّ الدنانير في الإسلام، وكان نقشُ خاتمِه { آمنتُ بالله مُخلصاً }، تُوفي بدمشق عام 86 للهجرة النبوية الموافق للعام الميلادي 705.



- وفاة المنصور الخليفة الأموي في الأندلس: في السابع والعشرين من شهر رمضان عام 392هـ الموافق 1002م، مات المنصور رابع الخلفاء الأمويين في الأندلس وهو في سن الخامسة والستين، واسمه كاملاً هو: الحاجب المنصور محمد بن عبد الله بن أبي عامر المعافري، وامتدت فترة حكمه خمسة وعشرين عاماً (367 – 392هـ).



- في عام 539هـ، رحل تاشفين بن يوسف بن علي بن يوسف بن تاشفين، به كانت دولة المرابطين المغربية، بعد أن أسسها جدّه يوسف بن تاشفين، كان سقوط دولة المرابطين على يد قوة فتيّة مغربية جديدة، هي دولة الموحدين، التي احتلت معظم أراضي المرابطين، فحاول آخر أمراء المرابطين تاشفين بن علي أن يستعين بأسطوله البحري للفرار إلى الأندلس، فرحل إلى وهران بالجزائر، وأقام هناك ينتظر وصول قائده أسطوله، إلى أن وصل إليه من مدينة المريا في جنوب الأندلس في عشر سفن حربية، فأرسى قريباً من معسكره في وهران، إلا أن الموحدين بقيادة عبد المؤمن بن علي، أحاطوا بمدينة وهران من كل جانب، لجأ تاشفين إلى هضبة عالية مشرفة على البحر، فأحاط الموحدون بها من كل جانب وأضرموا النار حولها، خرج تاشفين من الحصن راكباً على فرسه فتردي من بعض حافات الجبل، فمات في مثل هذا اليوم. وبعدها بسنتين مات ولده إبراهيم وانتهت بذلك دولة المرابطون إلى الأبد.



- في عام 702هـ، التقى جيش غازان بجيش السلطان صلاح الدين الأيوبي عند مرج الصفر جنوبي دمشق، حيث دارت رحى الحرب بين الفريقين، وكانت المعركة شديدة رهيبة أبْلِى فيها المماليك بلاءً حسناً، فتمّ لهم النصر المبين على قوات غازان.



- في عام 986هـ، الصفويون ينتصرون على العثمانيين في معركة “شماهي الثانية” ويأسرون عددا من كبار القادة العثمانيين مثل “عادل كيراي”. وقد قتل في هذه المعركة 10 آلاف عثماني و20 ألف صفوي.



- فتح المسلمين قلعة فولك الحصينة في سلوفاكيا: 27 من رمضان 1093 هـ الموافق 29 من سبتمبر 1682م، القائد العثماني “أوزون إبراهيم باشا” يستولي على قلعة فولك الحصينة في سلوفاكيا إضافة على 28 قلعة أخرى بالمنطقة، وقد استطاع هذا القائد تحقيق السيطرة الكاملة على سلوفاكيا.



- انتصار المسلمين على الجيش الألماني: 27 من رمضان 1107 هـ الموافق 20 من أبريل 1696م السلطان العثماني يقوم بحملته السلطانية الثانية على أوروبا، والتي أسفرت عن حرب شرسة مع الجيش الألماني، أسفرت عن انتصار العثمانيين. واستمرت هذه الحملة 6 أشهر حتى 25-10-1696م.



- في عام 1223هـ، فرق الإنكشارية العثمانية تقوم بثورة عنيفة ضد السلطان محمود الثاني بعد محاولته القضاء عليهم. و الإنكشارية فرقة مشاة خاصة داخل الجيش العثماني، تكونت في عهد السلطان مراد الأول بناء على أمره، ونفذها الوزير جاندارلى خليل باشا لتقتصر مهمتها على الحرب وتتفرغ لها، وبذلك أصبحت أول فرقة عسكرية نظامية في التاريخ، كانت الإنكشارية وسيلة فعالة في انتصارات الدولة العثمانية وفتوحاتها في أوروبا والبلقان والشرق الأوسط، كما تسببت في هزائم الدولة ونكساتها، تكونت في البداية من ألف فرد دون مراعاة السن ثم صدرت القوانين المتتالية لتنظيم سن الالتحاق بها فأصبح من 8-20. كان الفرد منهم قبل التحاقه يسلم إلى أسرة تركية نظير جُعل من المال لتعليمه اللغة التركية وآداب الإسلام ثم يؤخذ إلى الفرقة لينتظم فيها. وصل بعض أفرادها إلى أعلى المناصب في الدولة العثمانية في كافة الميادين مثل المعمار سنان وتسابقت الأسر المسيحية لإلحاق أولادها بها. من أسماء رتبهم الكبيرة: أغا الإنكشارية وهو رئيسهم وكان يحضر في الديوان السلطاني -رغم عدم عضويته فيه- ليقدم تقريرا عن الفرقة إلى السلطان. من رتبهم الكبيرة أيضا سكبان باشى، وباش شاجويش، ومن رتب ضباطهم الصغيرة: الشوربجى، والسقا باشى، واوضه باشى. اتبعوا نظاما صارما في التدريب والطاعة المطلقة، وحرم عليهم مغادرة الثكنات والزواج والاختلاط بالمدنيين والعمل بالتجارة، وأمروا بالتفرغ التام للجندية. ولما أصاب التأخر الانكشارية فقد أفرادها روحهم القديمة وخرجوا من الثكنات، وأسسوا بيوتا وعائلات وألهتهم التجارة عن الحروب حتى وصلوا -وهم عماد السلطنة- إلى التمرد عليها. أول حركة عصيان قاموا بها عندما اعترضوا -وهم الجنود- على ارتقاء السلطان مُحَمّد الفاتح، العرش، محتجين بحداثة سنه وكان أول تمرد حركي منهم، في عهد السلطان القانوني الذي أدبهم ونكل بقادتهم. وصل التدهور بالإنكشارية إلى أن أفرادها كانوا يرفضون الخروج للحرب أحيانا، ويفرون من جبهة القتال أحيانا، ويعينون من يريدون في المناصب العليا في الدولة، ويطالبون برؤوس كبار رجال الدولة إذا خالفوهم. ولما كثر تمرد الإنكشارية ودب فيهم الفساد، وأسس السلطان سليم الثالث جيشا جديدا، دعا الإنكشارية إلى الانخراط فيه، فرفضوا وتمردوا وعزلوا السلطان وقتلوه، ولما تولى السلطان محمود الثاني الحكم قام بإلغاء الإنكشارية وضرب ثكناتهم بالمدافع، وقضى عليهم في مذبحة شهيرة باسم “الواقعة الخيريّة” عام 1825م.



- في عام 1237هـ، المصادف للسابع عشر من شهر حزيران للعام الميلادي 1822، تمكّن البحارة اليونانيون من إحراق الدونانمة، أي الأسطول البحري التركي، في إطار ثورة اليونانيين التي اندلعت شرارتها في المورة، ضد الحكم العثماني، وأستشهد في هذه المعركة نحو ثلاث آلاف مقاتل من البحرية التركية.



- في عام 1366هـ، الموافق للرابع عشر من شهر آب للعام الميلادي1947، أُنشئت جمهورية باكستان بعد أن انفصلت عن الهند،
ويُعَدّ مُحَمّد علي جناح المُلقب بالقائد الأعظم هو مؤسس دولة باكستان بجناحيها الشرقي والغربي، وإن كان للفكرة دعاة آخرون أيضاً، من أبرزهم
الشاعر والمفكر الإسلامي مُحَمّد إقبال، وتعني كلمة باكستان في اللغة الأُورْدية { الأرض الطاهرة }.




- في عام 1329هـ، وفاة أحمد عرابي زعيم الثورة العرابية. أصله من الشرقية والتحق بالجيش المصري، وترقى في مناصبه، قاد عدد من زملائه في ثورة احتجاج على تحيز الجيش للضباط الشراكسة، تحولت بعد ذلك إلى مظاهرة شعبية وطنية طالبت بالتغيير الوزاري وتشكيل حكومة وطنية وزيادة عدد الجيش، وقد فشلت الثورة العرابية لأسباب عديدة ترتب عليها نفي زعمائها إلى جزيرة سرنديب، وكان من بينهم أحمد عرابي.




وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين

اللهم أمين

أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله

تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الثلاثاء 7 سبتمبر 2010 - 18:14





حدث في رمضان - في 28 من رمضان .



- زواج الرسول صلى الله عليه وسلم على السيدة زينب بنت خزيمة: في 28 رمضان وقيل في 5 رمضان 4هـ الموافق 626م تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم بأم المؤمنين السيدة زينب بنت خزيمة بن الحارث التي لقبت (أم المساكين).



- دخول ثقيف في الإسلام: في الثامن والعشرين من شهر رمضان 9هـ الموافق 1 يناير 631م جاء وفد ثقيف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعلنوا دخولهم في الإسلام.



- انتصار المسلمين في معركة شذونة: في 28 من رمضان 92هـ 18 من يوليو 711م: حدثت معركة شذونة أو وادي لكة بين المسلمين بقيادة طارق بن زياد والقوط بقيادة لذريق، وكان النصر فيها حليف المسلمين، وقد هيأ هذا النصر أن يدخل الإسلام إلى إسبانيا، وأن تظل دولة مسلمة ثمانية قرون.



- في عام 656هـ، وبعد مقتل بن زُرَّيك وزير الخليفة العاضد ووزَر بعده شاوَر بن مجير أبو شجاع السعديّ، ولُقّب أمير الجيوش، وهو الوزير المشؤوم الذي يضاهيه في الشؤم العلقميّ، وزير المستعصم، فإنّ هذا الأمر قد أطمع الفرنج في أخذ الديار المصرية، ومالأهم على ذلك، كما أنّ العقلميّ هو الذي أطمع التتار في أخذ بغداد، إلا أن الله لطف بمصر وأهلها، فقبض لهم عسكر نور الدين الشهيد، فأزاحُوا الفرنج عنها، وقُتل الوزير شاوَر بيد صلاح الدين يوسف بن أيّوب في ربيع الثاني سنة أربع وستين، وقال بعض الشعراء:

هنيئاً لمصر حَوْرُ يُوسُف ملكَهـا بأمرٍ من الزّمن قد كان موقوتا

وما كان فيها قتلُ يُوسُفَ شاوَراً يماثل إلا قتلَ داودَ جـالوتـاً

وولّيَ الوزارة بعده الأمير أسد الدين شيركوه ولُقّب الملك المنصور، لقّبه بذلك العاضد، فأقام فيها شهرين وخمسة أيام ومات في جمادي الثاني سنة أربع وستّين، فاستوزر العاضد بعده بن أخيه صلاح الدين يُوسُف بن أيّوب ولُقّب الملك الناصر الذي أزال دولة بني عُبَيد وأعاد الخطبة لبني العبّاس في سنة سبع وستين هجري، فصار لمصر أميراً بعد أن كان وزيراً.



- في عام 92هـ، الموافق للتاسع عشر من شهر تموز للعام الميلادي 711، وقف القائد العربي العظيم طارق بن زياد يحّث المسلمين على الصمود في الميدان، ثم خطب فيهم خطبته البليغة المشهورة، التي بدأها بقوله:

{ أيها الناس أين المفّر، البحر من ورائكم والعدو أمامكم وليس لكم والله إلا الصدق والصبر. وأعلموا أنكم في هذه الجزيرة أضيع من الأيتام في مأدبة
اللئام. وقد أستقبلكم عدوكم بجيوشه وأسلحته وأقواته. وهي موفورة. وأنتم لا حول لكم إلا سيوفكم ولا أقوات لكم، إلا ما تستخلصونه من أيدي عدوكم وإن امتدت بكم الأيام على افتقاركم ولم تنجزوا لكم أمراً ذهبت ريحكم وتعوضت القلوب من رعبها منكم الجرأة عليكم فادفعوا عن أنفسكم خذلان هذه العاقبة من أمركم بمناجزة هذه الطاغية، ما فعلت من شيء فافعلوا مثله، إن حملت فاحملوا، وإن وقفت فقفوا، ثم كونوا كهيئة رجل واحد في القتال وها أنا ذا حاملٌ حتى أغشاه فاحملوا حملتي واكتفوا لهم من فتح هذه الجزيرة بقتله، فإنهم بعهد يخذلون }.

وبفضل هذا القائد فتح العرب المنطقة الجنوبيّة من إسبانيا، وتُعرف باسم أندلوسيا، في عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، وما هي إلا سنوات
لا تزيد على سبع حتى سيطروا على إسبانيا كلها تقريباً، وأطلقوا عليها أسم الأندلس، وهو تحريف لكلمة أندلوسيا.



- في عام 753هـ وكان يوم الأربعاء، تُوفي الإمام بهاء الدين أبو عبد الله مُحَمّد بن علي بن سعيد الدمشقي، المعروف بابن إمام المشهد،
بدمشق، وصُلي عيه بجامعها ودُفن بمقابر باب الصغير، سمع من أبي نصر بن الشيرازي وأحمد بن علي الجَزَري وأبي الحسن علي بن مُحَمّد بن غانم وعبد الرحيم بن أبي اليُسر.



- في عام 1027هـ، رحل الحافظ الإمام أحمد المَقَّري إلى المشرق، وُلد ونشأ في تلمْسَان، وانتقل إلى مدين فاس، فكان خطيبها، والقاضي فيها،
تنقل في الديار المصرية والشامية والحجازية، تُوفي بمصر ودُفن في مقبرة المجاورين، له كتب جليلة منها/ {نَفْح الطيب} {أزهار الرياض في أخبار
القاضي عيّاض} {روضة الأُنْس} {عَرْفُ النَّسق في أخبار دمشق}، وله شعر حسن ومزدَوَجات رقيقة وأخبار ومطارحات مع أدباء عصره.



- محمد علي جناح يحكم باكستان: في 28 من رمضان 1369 هـ = 15 أغسطس 1947م: تولي محمد علي جناح الحكم في باكستان، بعد انفصالها عن الهند.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير
منتصرين ومتوحدين وموحدين
اللهم أمين
أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله
تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حورية
الإدارة
الإدارة


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1271
نقاط : 2445
الشّكر : 17
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
الموقع : http://7oortounes.ahlamontada.com
المزاج : الحمد لله

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الخميس 9 سبتمبر 2010 - 0:31

موضوع قيّم جدا و قد قمت بتثبيته نظرا لأهمّيته
جزاك الله كلّ خير




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7oortounes.ahlamontada.com
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الخميس 9 سبتمبر 2010 - 17:36





حدث في رمضان - في 29 من رمضان .



- فرض الزكاة وصلاة العيد والأمر بالجهاد: في التاسع والعشرين من رمضان 2هـ الموافق 24 مارس 624م فُرضت زكاة الفطر، وفرضت الزكاة ذات الأنصبة وشُرعت صلاة العيد، وفي نفس الشهر كان الأمر بالجهاد.



- في عام 13هـ المصادف للسادس والعشرين من شهر تشرين الثاني للعام الميلادي 634، في عهد الخليفة الراشد عمر بن الخطّاب {رضي الله عنه} انتصرت جيوش المسلمين بقيادة المُثنى بن حارثة {رضي الله عنه} على الفرس في معركة البويب بأرض العراق، التي ردت الاعتبار للمسلمين بعد هزيمتهم في معركة الجسر أمام الفرس.



- بناء مدينة القيروان: في 29 رمضان 48هـ الموافق 9 نوفمبر 668م أمر عقبة بن نافع ببناءِ مدينة القيروان لتكون حصنًا منيعًا للمسلمين ضد اعتداءات الروم والصليبيين.



- في عام 92هـ نشوب معركة شذونة أو وادي لكة بين المسلمين بقيادة طارق بن زياد والقوط بقيادة لذريق، وكان النصر فيها حليف المسلمين، وقد هيأ هذا النصر أن يدخل الإسلام إلى إسبانيا، وأن تظل دولة مسلمة ثمانية قرون.



- في عام 384هـ قوات دولة الأندلس الأموية تشّن هجوماً على طنجة شمال المغرب، حاول الخليفة الأموي الحكم المستنصر أن يسير على سياسة والده عبد الرحمن الناصر في الاحتفاظ بالقواعد المغربية المطلّة على المضيق، مثل سبته وطنجة، وذلك لإبعاد خطر الفاطميين عن دولة الأندلس الأموية، غير أن هذه
السياسة لم تلبث أن اصطدمت بمصالح الأمراء الأدارسه الأشراف الذين يطمعون باستعادة ملكهم على هذه النواحي الشمالية للمغرب، فقاموا بثورة عامة عام
361 للهجرة بقيادة كبيرهم الشريف الحسن بن جنّون، واحتلوا طنجة وتطوان وأصيلة وسائر المنطقة الجبلية، غير أن الجيوش الأندلسية الأموية حاصرت
طنجة فاستسلمت وقبلوا طاعة الحكم المستنصر، الخليفة الأموي في الأندلس، لكن الحسن بن جنّون، لم يستسلم، وحّد صفوفهم من جديد وهاجم الجيش الأندلسي الأموي في مهران من ضواحي طنجة وقتل قائد الجيش الأندلسي محمد بن القاسم بن الطوملوس، ثارت ثائرة الخليفة الأموي في الأندلس وصمّم على استرداد كرامته ونفوذه في المنطقة، فأستدعى قائده الأعلى غالب بن عبد الرحمن، المتواجد في مدينة سالم في الأندلس، فأنطلق غالب من الجزيرة الخضراء،
جنوبي الأندلس، ليعبر البحر المتوسط إلى مدينة طنجة المغربية، وذلك في مثل هذا اليوم، ولم يقتل الأدارسه إلا في شوّال، واضطر بن جنّون إلى الاستسلام
وطلب الأمان.




- في عام 386هـ تولّى الخلافة الفاطميّة أبو علي منصور، المُلقّب بالحاكم بأمر الله، هو أول خليفة فاطمي يولد في القاهرة، إذ ولد عام 375 للهجرة، ولصغر سنه
تولى وصيّه على العرش برجوان تسيير أمور الدولة، وعندما دخل الحاكم بأمر الله سن الشباب والرجولة، أمسك بالأمور كلها في يده، وأصدر بعض القرارات الغريبة العجيبة، فمنع الناس من الخروج ليلاً، ومن تناول بعض الأطعمة، ومن زراعة العنب وصيد بعض الأسماك، فعاش المصريون في عهده تحت حصار الطغيان والخوف.




- موقعه الخازندار (مرج الصفر): في التاسع والعشرين من شهر رمضان عام 699هـ الموافق 17 يونيو 1300م، حدثت موقعة الخازندار والتي تُسمَّى (مرج الصفر) جنوب شرق دمشق، والتي استطاع فيها القائد أحمد الناصر بن قلاوون أن يهزم التتار.



- في عام 716هـ وفاة السلطان المغولي مُحَمّد أولجايتو، من مشاهير سلاطين الدولة الإيلخانية، تولى الحكم بعد أخيه السلطان محمود غازان، وشهد عهده إقبال المغول على الدخول في الإسلام، ويعد عصره من أزهى عصور الإيلخانيين في العراق وإيران، ومن أعظم إنجازاته إنشاء مدينة “سلطانية”.



- في عام 1051هـ مولد السلطان مُحَمّد الرابع بن إبراهيم الأول، السلطان التاسع عشر في سلسلة سلاطين الدولة العثمانية. حكم فترة طويلة بلغت نحو أربعين عامًا، شهدت فيها الدولة فترات من الازدهار والهبوط، وفي عهده تم حصار فيينا الثاني لكنها لم تسقط، وبرزت أسرة آل كوبريللي المشهورة في التاريخ العثماني



- في عام 1350هـ، رحل القاضي أبو المحاسن يوسف بن إسماعيل النبهاني، أصله من عرب البادية بفلسطين، ولد ونشأ بها ثم سافر إلى مصر وتعلّم بالأزهر الشريف من العام 1283 إلى العام 1289 للهجرة، ثم ذهب إلى الآستانة وتوظّف بها، ثم رجع إلى بلاد الشام عام 1296 هجري، فتنقل في أعمال القضاء، إلى أن كان رئيساً لمحكمة الحقوق في بيروت عام 1305 للهجرة، له كتب ودواوين شعرية كثيرة، منها: {جامع كرامات الأولياء} {تهذيب النفوس} {المجموعة النبهانيّة} وغيرها.



- رحلة فضاء لشاب عربي: في 29 من رمضان 1405هـ الموافق17 يونيو 1985م: قام الأمير “سلطان بن سلمان” برحلة إلى الفضاء على متن المكوك الأمريكي “ديسكفري”، واستمرت الرحلة أسبوعًا، وسلطان من مواليد 1375هـ الموافق1956م بالسعودية، وعمل بالقوات الجوية، حتى تقاعده 1996م، واتجاهه إلى الأنشطة الخيرية والاجتماعية.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير
منتصرين ومتوحدين وموحدين
اللهم أمين
أنتظروني في أحداث اليوم التالي من رمضان ان شاء الله
تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hounayda
المشرفات
المشرفات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 522
نقاط : 921
الشّكر : 5
تاريخ التسجيل : 16/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله   الخميس 9 سبتمبر 2010 - 17:43





اليوم الثلاثون من شهر رمضان المُبارك



- وفاة عمرو بن العاص: في 30 رمضان 43هـ الموافق 664 تُوفي عمرو بن العاص رضي الله عنه وعمره 100 عام.



- وفاة الإمام البخاري: في30 من رمضان 256هـ الموافق 31 من أغسطس 869م توفي الإمام “محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة”، المعروف بالإمام البخاري، أمير المؤمنين في الحديث، وصاحب “صحيح البخاري”، أصح كتاب بعد كتاب الله، و”التاريخ الكبير”، و”الأدب المفرد”.



- ولادة الإمام ابن حزم: في30 من رمضان 384هـ الموافق 7 من نوفمبر 994م، مولد الإمام الكبير “محمد بن علي بن أحمد بن سعيد”، المعروف بابن حزم، أحد أعلام المسلمين في القرن الخامس الهجري، وصاحب المؤلفات المعروفة في الفقه والتاريخ ومقارنة الأديان، من أشهرها: “المحلى”، “الفصل في الملل والأهواء والنحل”.



- في عام 622هـ المصادف للخامس من شهر تشرين الأول للعام الميلادي 1225، كان وفاة الخليفة الناصر لدين الله أبو العبّاس أحمد بن المستضيء بأمر الله، ولد في بغداد سنة ثلاث وخمسين وخمسمائة للهجرة النبوية الشريفة، بُويع بالخلافة بعد موت أبيه، وتُوفي في هذه السنة وله من العمر تسع وستون عاماً، وكانت مدة خلافته سبعاً وأربعين سنة إلا شهراً، ولم يقم أحد من الخلفاء العباسيّين قبله في الخلافة هذه المدة الطويلة، أقام بمصر حاكماً ستين عاماً، وقد أنتظم في نسبة أربعة عشر خليفة.



- في عام 625هـ توفي تيموجين، المُسمي بجنكيز خان، و ليس هناك شك في أن جنكيز خان واحد من أقسى الغزاة الذين ابتليت بهم
البشرية، وأكثرهم سفكًا للدماء، وأجرؤهم على انتهاك الحرمات وقتل الأبرياء، وحرق المدن والبلاد، وإقامة المذابح لآلاف من النساء والولدان
والشيوخ، لكن هذه الصورة السوداء تخفي جانبًا آخر من الصورة، حيث التمتع بصواب الرأي وقوة العزيمة، ونفاذ البصيرة. فكان يجلّ العلماء ويحترمهم ويلحقهم بحاشيته، وكان له مستشارون من الأمم التي اجتاحها من ذوي الخبرة، وكان لهؤلاء أثر لا يُنكَر في تنظيم الدولة والنهوض بها والارتقاء بنواحيها الإدارية والحضارية.




- في عام 636هـ، الزعيم العربي الأندلس مُحَمّد بن يوسف يجمع في مثل هذا اليوم بقايا مسلمي الأندلس لقتال الأسبان،
وليقيم لنفسه دولة، لكنه قتل، فقام بعده رجل يحمل أسمه وأسم أبيه ويُدعى مُحَمّد بن يوسف بن أحمد بن نصر، فقام بهذه المهمة، إذ جمع بقايا مقاتلي المسلمين حوله في الطرف الغربي من بلاد الثلج بأسبانيا، فتحصن هناك إلى آخر شهر رمضان، وبعدها أنتقل إلى غرناطة وتجمع حوله من أستطاع الهرب من شمال ووسط أسبانيا، ليجتمع المسلمون في غرناطة، مؤسسين دولة بني الأحمر، آخر دولة إسلامية عربية في الأندلس والتي صمدت أكثر من مئتي عام أمام الجيوش الإسبانية، ثم زالت في القرن الخامس عشر.




- في عام 737هـ تٌوفي المُسند الأصيل أسد الدين عبد القادر بن المغيث عبد العزيز بن الملك المعظّم عيسى بن الملك العادل أبي بكر مُحَمّد بن أيوب بقبة الجاموس بمدينة الرملة بفلسطين، صُلي عليه عقيب صلاة الجمعة وحُمل إلى بيت المقدس الشريف، فدُفن بمدرسة جَدَّه الملك المُعظّم.



وهنا نقول كل رمضان والمسلمين بخير

منتصرين ومتوحدين وموحدين
اللهم آمين
تحياتي لكن دمتن بحفظ الرحمن

وكل عام و انتم بخير







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أحداث رمضانية، متجدّد بإذن الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حور تونس - Forum de 7oorTounes :: القسم الديني :: مواسم الخيرات-
انتقل الى: